الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»الضمان الاجتماعي« ينفي تحمله المسؤولية ويؤكد ان بيعه للاسهم عملية عادية * مستثمرو البورصة يطالبون بانهاء اختلال العرض والطلب

تم نشره في الأربعاء 22 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
»الضمان الاجتماعي« ينفي تحمله المسؤولية ويؤكد ان بيعه للاسهم عملية عادية * مستثمرو البورصة يطالبون بانهاء اختلال العرض والطلب

 

 
* هيئة الاوراق المالية تدرس اتخاذ اجراءات لانقاذ السوق
عمان-الدستور-هلا ابو حجلة
دحض ''الضمان الاجتماعي '' المعلومات التي تحدثت عن ان عملية بيعه لـ 745 الف سهم من اسهم الشركات المدرجة في بورصة عمان خلال عشرة ايام قادت الى هبوط اسعار الاسهم في بورصة عمان خلال اليومين الماضيين وانخفاض حجم السيولة وقلة الطلب و تراجع المؤشر القياسي اكثر من 838 نقطة منذ مطلع الشهر الحالي وانخفاض القيمة السوقية للاسهم المدرجة من 5,27 مليار دينار الى 6,26 مليار دينار تحت ضغوطات بيع مكثفة للفترة نفسها.
واكد رئيس وحدة الاستثمار في الضمان الاجتماعي مفلح عقل لـ ''الدستور'' ان عمليات البيع التي جرت كان مردها لتعزيز النشاط في البورصة لافتا الى ان الضمان لديه محفظة صغيرة لا تتجاوز 2% من حجم السوق يعمل من خلالها للاستفادة من المتغيرات في الاسعار.
وعزا عقل ما تعرضت له بورصة عمان خلال اليومين الماضيين الى حركة التصحيح التي تمر بها اسوة بباقي الاسواق المالية العربية مؤكدا ان الضمان يمتلك استراتيجية تحرص على استقرار وانتعاش البورصة .
وانعكس هبوط اسعار الاسهم في البورصة على قطاع البنوك التي قلصت حجم الاقراض للاسهم من خلال طلب ضمانات اكبر .
وقال الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الاردني الدكتور جواد الحديد ان ما تعرضت له البورصة يعود لتركز السيولة لدى مؤسسات معينة الامر الذي ادى الى النقص في التمويل اضافة لضعف قروض التمويل على الهامش مما دفع البنوك للضغط من اجل زيادة الضمانات عن طريق الاسهم علاوة على ارتفاع الفوائد بالتدريج على الاسعار واكد الدكتور الحديد ان قيام بيع بعض المؤسسات الكبيرة لاسهمها ساهم بشكل او باخر بما تعرضت له البورصة الى ذلك المح متعاملون في بورصة عمان الى ان الاسهم عاكست الانباء الايجابية لنتائج الشركات التي حققت ارباحا قياسية حيث اعلنت الشركات المساهمة العامة عن ارباحها التي بلغت 55,1 بليون دينار قبل الضريبة اضافة الى تلاشي اثار فرض الضرائب على الاسهم ، الا ان بعض المراقبين اشاروا الى تاثير الاكتتابات على الاسهم وزيادة رؤوس اموال الشركات مما اثر على حجم السيولة التي باتت غير كافية لدعم الاسهم .
واكدوا في تصريحات لـ '' الدستور'' ان طرح اكتتابات جديدة في السوق ادى الى سحب كمية كبيرة من السيولة، ورافق ذلك اعلان عدد من الشركات عن نيتها بتوزيع اسهم مجانية على مساهميها.
واشاروا الى ان هذا الامر ادى الى ارتفاع حجم المعروض من الاسهم في السوق مقابل المطلوب منها وسط سيولة توصف بالمقارنة مع فترة ما قبل شهرين بالضعيفة . وانتقد عدد منهم قيام مؤسسة الضمان الاجتماعي التي تمتلك نسبة عالية من الاسهم في الشركات المدرجة في البورصة بطرح اسهم للبيع في ظل كثافة ما هو معروض منها ، معتبرين ان ذلك يعد عكس ما يجب ان تقوم به للمحافظة على توازن السوق عن طريق قيامها بشراء اسهم لا طرح جزء من اسهمها للبيع.
وطالب اصحاب الاستثمارات في البورصة رئيس هيئة الارواق المالية والمدير التنفيذي لبورصة عمان الهيئة بتعديل قرارها السابق بتغيير سعر الاكتتابات او الاسهم المجانية عن طريق تقسيم سعر السهم ، لافتين الى ان عدم قيام الهيئة بذلك سيبقي حالة الهبوط مسيطرة على الاسهم في البورصة.
وقالوا في مذكرة رسمية ان هناك ضرورة ملحة لاتخاذ هذا القرار بالسرعة الممكنة للحفاظ على جاذبية الاستثمار في السوق المالي المحلي ، كما طالبوا باتخاذ الخطوات المناسبة بتعديل اوضاع السوق بابقاء سعر السهم دون تعديل والحد من الاكتتابات وزيادات رؤوس الاموال واجبار الشركات المساهمة بتوزيع الارباح السنوية بما لايقل عن 30%، وان لا يكون هناك اية زيادات برؤوس الاموال مشيرين بان هذا اكبر دليل بان قرار الهيئة والخاص بتغيير سعر افتتاح السهم كان خطئا كبيرا للسوق وان ما يجري حاليا من هروب المستثمرين من الشراء.
و قال الخبير المالي د. محمد جابر ان السوق يشهد عمليات تصحيح لاسعار الاسهم بعد الارتفاعات التي حققتها البورصة و اكد ان الاسهم لديها حاليا فرص استثمارية بعد بلوغها مستويات مغرية للشراء، الا ان زيادة المعروض من الاسهم دون المطلوب بفعل الاكتتابات وزيادة رؤوس اموال الشركات ادى للاخلال بالتوازن بين العرض والطلب مما دفع بالاسهم للتراجع الى مستويات كبيرة جدا .
من جهتها ، قالت رئيسة هيئة المديرين لشركة صاحبات الاعمال لتداول الاوراق المالية تغريد النفيسي ان انخفاض اسعار الاسهم يعود بالدرجة الاولى الى اقدام المحافظ الصغيرة على البيع للاكتتاب في الاصدارات الجديدة ، مشيرة الى ضرورة دعم المحافظ الاستثمارية الكبيرة للسوق في الوقت الحالي حيث ان الناحية الفنية للسوق تبشر بعودة السوق الى النهج الصعودي خاصة في ظل النتائج الايجابية التي جققتها الشركات المساهمة العامة .
واكد رئيس جمعية معتمدي المهن المالية جواد الخاروف ان الاسهم اداة استثمارية هامة جدا تستدعي ان يلتفت المستثمرون الى طبيعة السهم والعائد المطلوب من خلال الابتعاد عن المضاربة وعمليات البيع غير المبررة .
واضاف الخاروف ان هيئة الاوراق المالية تعكف على القيام باجراءات تشجع على الاستثمار في بورصة عمان ابرزها تفعيل صناديق الاستثمار، والية المودع لديه والتمويل على الهامش .
واتفقت اراء الوسطاء والمستثمرين في بورصة عمان الى ضرورة ايجاد اليات جديدة في السوق من شانها ان توفر السيولة في السوق التي نفذت بسبب تاثير الاكتتابات الجديدة خاصة وان عودتها قد لا تكون بالامر السهل في ظل موجة الهبوط السائدة حاليا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش