الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

700 مليون دولار عجز الموازنة.. تراكمي ولا علاقة له بالانتخابات...سنقرط: الاحتلال سبب الفقر.. وازمة خانقة تهدد اية حكومة فلسطينية قادمة

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
700 مليون دولار عجز الموازنة.. تراكمي ولا علاقة له بالانتخابات...سنقرط: الاحتلال سبب الفقر.. وازمة خانقة تهدد اية حكومة فلسطينية قادمة

 

 
رام الله - اف ب
اكد وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني مازن سنقرط ان تفاقم الفقر والبطالة في الاراضي الفلسطينية هو ''نتيجة الاحتلال الاسرائيلي واجراءاته الاحادية الجانب'' وحذر من ان ''ازمة مالية خانقة تهدد اية حكومة قادمة''.
وقال سنقرط ان النمو الاقتصادي قدر بنسبة 9% العام الماضي، لكن ركودا اقتصاديا يقابله، اساسه الاحتلال الاسرائيلي لانه ومنذ نحو خمس سنوات ونصف السنة لا تزال اسرائيل تقيم نحو 420 حاجزا عسكريا ما بين ثابت وطيار في الاراضي الفلسطينية. وتابع الوزير الفلسطيني ان اسرائيل ما زالت تهيمن على المعابر والحدود هيمنة قسرية تجعل تنقل الافراد والبضائع يتم بصعوبة كبيرة، ما يؤدي الى زيادة تكلفة الانتاج والتوزيع، والشعب الفلسطيني هو الذي يدفع هذه الفاتورة الكبيرة التي تعمل على زيادة حدة الفقر والبطالة. وبشأن تقييم الاوضاع المالية قال سنقرط ان ثمة عجزا تراكميا لكنه ليس وليد اللحظة ولا علاقة له بالانتخابات، ويقدر بنحو 700 مليون دولار بسبب ضعف المعونات التي يقدمها لنا المجتمع الدولي وايضا ضعف الاموال المقدمة.
واضاف انه بعد انتخاب محمود عباس كانت لنا ضمانات في مؤتمر المانحين الذي عقد في لندن السنة الماضية واقر حوالي نحو 2ر1 مليار دولار دعما للشعب الفلسطيني لسنة ،2005 لم يقدم لنا منها سوى 350 مليون دولار.
وحذر الوزير من ان هذه الازمة المالية الخانقة والمتراكمة تهدد اية حكومة قادمة معتبرا ان الحكومة التي ستأتي ستوضع امام نفس العجز المالي.
واكد مازن سنقرط ان اسرائيل دفعت الاسبوع الماضي المستحقات المالية عن شهر واحد، لكنه دعا الى عدم ''تسييس'' هذا الموضوع لانه محض اجرائي واقتصادي وفني. واوضح ان اسرائيل تتقاضى رسوما على هذه الخدمة وهي ليست دولة مانحة ولا تعطينا هذه الاموال منّة منها بل هي اموال الشعب الفلسطيني والقطاع الخاص، مضيفا ان اسرائيل تعمل بناء على اتفاقنا الاقتصادي بما سمي اتفاق باريس وبحكم الارتباط الاقتصادي بينها وبين فلسطين، على جباية الضرائب لانها تتحكم بالمعابر للتجارة بين فلسطين ودول العالم في الصادرات والواردات.
وقدر مجموع هذه الايرادات بنحو 60 مليون دولار شهريا وان الاتفاق ما زال قائما ولا يجوز لاسرائيل ان تطلب من الطرف الاخر الالتزام بالاتفاقيات وهي لا تلتزم بها وان لا تعاقب الشعب الفلسطيني على ممارسة الديمقراطية، في اشارة الى فوز حركة المقاومة الاسلامية ''حماس'' في الانتخابات التشريعية. واعتبر الوزير ان اسرائيل قادمة على انتخابات في اذار القادم وهناك من يتشدد لاسباب انتخابية كما ان هناك بعض التوجهات العقابية للشعب الفلسطيني كي تتمكن احزاب معينة ان تستفيد منها. واوضح ''ان ايراداتنا الداخلية حوالي 900 مليون دولار، 700 مليون دولار منها تأتي من الايرادات الضرائبية والعلاقات التجارية و200 مليون دولار تأتي من الرسوم التي تتقاضاها الوزارات والهيئات المختلفة لصالح وزارة المالية''.
وفي رد على سؤال حول بعض شعارات حماس التي تدعو الى فصل الاقتصاد الفلسطيني عن الاقتصاد الاسرائيلي قال سنقرط: هذه تصريحات عاطفية وهناك ارتباط قسري مع الاقتصاد الاسرائيلي يكلفنا كثيرا من حيث الهيمنة على المعابر ومن حيث التضخم الذي حصل خلال السنوات الـ 39 بسبب الاحتلال.
واوضح ان دخل الفرد الفلسطيني حوالى 1100 دولار ودخل الفرد الاسرائيلي حوالى 18 الف دولار في السنة وتكلفة المعيشة واحدة، فهنا تكمن اهمية هذا الارتباط القسري ومدى حجم الفاتورة الملقاة على الجانب الفلسطيني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش