الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن جلالة الملك.. رئيس الوزراء يرعى المؤتمر العالمي للطاقة المتجددة * البخيت: الطاقة المتجددة توائم بين التزويد الآمن والقدرة على الم

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
مندوبا عن جلالة الملك.. رئيس الوزراء يرعى المؤتمر العالمي للطاقة المتجددة * البخيت: الطاقة المتجددة توائم بين التزويد الآمن والقدرة على الم

 

 
* الحنيطي يدعو الى بناء مجتمع المعرفة والتحول الى استخدامات الطاقة غير التقليدية
عمان - بترا: مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني رعى رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت أمس أعمال المؤتمر العالمي لتطبيقات الطاقة المتجددة في المناطق الصحراوية الذي ينظمه مركز الطاقة في الجامعة الأردنية بالتعاون مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية ومركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير والمركز الدولي لأبحاث الطاقة المتجددة في ألمانيا والاتحاد الأوروبي ومركز الأبحاث المشتركة وجامعة لميرك في ايرلندا.
واكد الدكتور البخيت في كلمة القاها في الجلسة الافتتاحية ان التنمية في أي مجتمع تعتمد بشكل اساسي على توفر مصادر الطاقة المستدامة وكفاءة تشغيلها ، مبينا ان الكميات المتوفرة من مصادر الطاقة التقليدية بدأت تتناقص مع الزمن.
وقال ان التزويد الحديث للطاقة هو الذي يوائم بين التزويد الآمن والقدرة على المنافسة والتناغم البيئي ، مشيرا الى ان الطاقة المتجددة هي بشكل خاص التي تحقق هذه الشروط ولذلك فان تنمية صناعة الطاقة المتجددة ضرورية لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة في المستقبل.
ولفت الى ان "الطاقات المتجددة الموجودة باشكال متعددة في العالم يمكن للجميع الاستفادة منها اذا عملنا على تعزيز الانتاجية وظروف الانتاج".
وعبر الدكتور البخيت عن اعتقاده بان هناك حاجة لايجاد مؤسسة دولية لمساعدة الدول لتطوير وادخال انظمة للطاقة المتجددة ، مؤكدا ان هذا سيساعد الدول النامية لاتخاذ الخطوات الاولية لتحقيق امن الطاقة.
وقال انه وفي الوقت الحالي فان 15 في المائة من اجمالي امدادات الطاقة في العالم تاتي من مصادر الطاقة المتجددة وبشكل رئيسي من الطاقة المائية والبيولوجية في حين ان 85 في المائة من مصادر الطاقة تاتي من المصادر النووية والنفطية. واضاف ان التدهور البيئي الذي يرافقه انتاج واستهلاك الطاقة الحجرية اليوم تهدد صحة ونوعية الحياة في الوقت الذي تؤثر فيه على التوازن والتنوع البيئي.
وقال ان المناطق الصحراوية في الشرق الاوسط التي تتمتع بتوفر الاشعاع الشمسي يمكن في المستقبل ان تولد طاقة شمسية كافية لتخفيض استخدام الوقود النفطي لما لها من فوائد اقتصادية اكبر وللمساهمة بشكل اكبر لحماية البيئة العالمية. وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس عزمي خريسات ان المناطق الصحراوية تتمتع باشعاع شمسي وافر يمكن استغلاله في انتاج الطاقة المتجددة البديلة للوقود النفطي من اجل الفائدة الاقتصادية والمساهمة في حماية البيئة.
واضاف ان الاردن من الدول غير المنتجة للنفط ويواجه تحديات حقيقية بسبب محدودية مصادر الطاقة وارتفاع فاتورة الطاقة المستوردة مؤكدا اهمية الطاقة المتجددة في تحقيق الامن السياسي والاقتصادي للاردن.
وقال رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عبدالرحيم الحنيطي ان تطور الاقتصاد الاردني ادى الى نمو كبير في الطلب على الطاقة ، مشيرا الى ارتفاع اسعار البترول ونقص مستقبلي في تزويد البترول اضافة الى مخاطر تتعلق بالاعتماد على مصدر الطاقة التقليدي وهو ما يتطلب نظرة جادة في كيفية مواجهة هذه الاحتياجات.
واضاف ان بناء مجتمع المعرفة يتم عبر البحوث العلمية والابداع والتعليم وعبر شراكة قوية تحقق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني مؤكدا ان الهدف على المدى البعيد هو التحول الى نظام يعتمد على الطاقة المتجددة وتوفير مصادر طاقة جديدة امنة وكافية.
وقال مدير مركز الطاقة في الجامعة الاردنية رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور محمود حماد أن المؤتمر العالمي يركز على استخدامات أنواع الطاقة المتجددة في المناطق الصحراوية وبخاصة البادية الأردنية.
واضاف إن المؤتمر يهدف إلى إتاحة الفرص أمام الخبراء والمتخصصين والأكاديميين الأردنيين لتبادل المعرفة والخبرة العلمية مع نظرائهم من الدول العربية والأجنبية المشاركين في المؤتمر ويفسح المجال أمام الصناعيين الأردنيين للاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية المتقدمة في هذا القطاع الحيوي والمهم وإمكانية نقل تكنولوجيا الطاقة المتجددة وتوظيفها في الأردن.
واكد الدكتور ناصر البسام أهمية المؤتمر في ايجاد مقترحات علمية وعملية تسهم في توفير الطاقة مما ينعكس ايجابياً على فاتورة النفط مستقبلاً وإمكانية تطوير الطاقة المتجددة خاصة في الاستهلاك المنزلي واستخدامها في المناطق النائية التي لا تتوفر فيها الشبكة الكهربائية الوطنية.
ويشتمل المؤتمر على ورش عمل وإقامة معرض تقني يضم أجهزة ومعدات تستخدم في حقل الطاقة المتجددة ، ويشارك في أعمال المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام 200 عالم وخبير من 40 دولة عربية وأجنبية صديقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش