الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تقرير قدم لاجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين بسنغافورة * مؤسسات التمويل الدولية تجمع على ضرورة محاربة الفساد خلال عملها

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
في تقرير قدم لاجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين بسنغافورة * مؤسسات التمويل الدولية تجمع على ضرورة محاربة الفساد خلال عملها

 

 
عمان - الدستور - اخلاص طوباسي ووكالات
أجمع رؤساء كل من صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي وبنك التنمية الافريقي وبنك التنمية الاسيوي والبنك الاوروبي للتعمير والتنمية وبنك الاستثمار الاوروبي على ضرورة محاربة الفساد الذي يطال نشاطات تلك المؤسسات اثناء قيامها بمسؤولياتها.
جاء ذلك في تقرير اعدته تلك المؤسسات وعرضته في الاجتماعات السنوية لمجلس محافظي البنك وصندوق النقد الدوليين التي بدأت أعمالها في سنغافورة أمس الاول.
واقر مسؤولو المؤسسات المالية بان الفساد اخطر عقبة تواجه النمو الاقتصادي ، وكذلك يضعف الخطط الموضوعة لتقليل معدلات الفقر في العالم ، لذلك عملوا على وضع مجموعة من الانظمة والخطط التي من شأنها محاربة اشكال الفساد بانواعه.
واورد التقرير بعض الخطط الاولية منها الاجماع الكلي على وضع تعريف موحد وضمن مقاييس معينة للفساد وما ينضوي تحته من عمليات الاحتيال والممارسات المشبوهة للمساعدة في عمليات التحقيق وخاصة فيما يتعلق بالنشاطات المالية ، وفتح المجال لتبادل المعلومات التي لها علاقة باي قضية فساد مع مراعاة خصوصية كل مؤسسة ، وادراك ايجابيات تعاون تلك المؤسسات مع بعضها البعض ومؤسسات المجتمع المدني القطاع الخاص لتنفيذ البنود المتفق عليها ولتحقيق هدفي الشفافية والمصداقية.
من جهة اخرى أيدت اللجنة المختصة بوضع سياسة صندوق النقد الدولي امس خططا لزيادة في حقوق التصويت الخاصة بالصين وكوريا الجنوبية وتركيا ومصر يعقبها خطوات أخرى لاعطاء مزيد من السلطة والنفوذ للدول النامية التي تحقق معدلات نمو سريعة.
وقال بيان للجنة إن هناك زيادة مبدئية في حصة حقوق التصويت الخاصة بالصين وكوريا الجنوبية وتركيا والمكسيك ، وسوف تعقب ذلك مناقشات على مدى العامين لاقتراح ثان أكثر طموحا وأكثر إثارة للجدل لمراجعة كيفية قيام صندوق النقد الدولي بتوزيع قوى التصويت في المستقبل. وقال المدير الاداري لصندوق النقد الدولي رودريجو دي راتو "أنني متشجع جدا وأرى أن هناك اتفاقا واسعا على التحرك قدما في الاصلاحات".
إلا أن راتو أعترف أن المناقشات حول التفاصيل الخاصة بالصيغة الجديدة بتوزيع الاصوات في صندوق النقد الدولي ستكون صعبة واضاف إنه في حين يوجد "اتفاق" على الحاجة إلى الاصلاح فأن الحكومات لها مواقف مختلفة حول الصيغة الدقيقة.
وعارضت عدة دول أوروبية خوفا من فقدانها مقاعدها في مجلس إدارة صندوق النقد الدولي الاقتراحات الخاصة بالاصلاح بأن حجم الناتج المحلي الاجمالي للدول يجب أن يمنح دورا رائدا كجزء من إصلاح مخطط له في أصوات أعضاء الصندوق.
وقالت الهند والبرازيل والارجنتين ومصر أيضا انها غير راضية عنهذه الاقتراحات ، ولكن ذكر انه يتوقع التوصل لاتفاق على الموضوع في وقت لا يتعدى الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي في عام واحد.
الى ذلك دعت اللجنة النقدية والمالية وهي إحدى اللجان الرئيسية بصندوق النقد الدولي ضمن الاجتماعات امس إلى إحياء جولة الدوحة المتعثرة بشكل عاجل ، لافتة الى إن المفاوضات يتعين أن تنتهي بنهاية العام الحالي. وقالت اللجنة النقدية والمالية التي تتكون من 24 عضوا ويرأسها وزير الخزانة البريطانـي جوردون براون إنه يتعين على الدول التجارية الكبرى إظهار "قدرتها القيادية" بالعمل على إحياء محادثات تحرير التجارة العالمية.
ويأتي اجتماع اللجنة في سنغافورة قبيل الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي الذي يتكون من 184 دولة والذي يفتتح أعماله غدا ، وقال براون إن جميع أعضاء اللجنة عاقدون العزم على التوصل إلى اتفاق جديد حول توسيع التجارة بنهاية العام الحالي.
وأوضح براون "نحن متحمسون كمجموعة" مضيفا أن في ظل دفع جميع الدول الرئيسية من أجل التوصل لاتفاق فإنه "متفائل بدرجة أكبر" إزاء إمكانية التوصل لاتفاق شامل للتجارة العالمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش