الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قهوة وسيجارة

طلعت شناعة

الأربعاء 13 تموز / يوليو 2016.
عدد المقالات: 2202

لم يعد مَنْظر « القهوة والسيجارة» الذي يُطالعنا في شوارعنا عمّان والمحافظات،حكرا على « الذكور»، بل انتقل وبفضل» التطوّر الاجتماعي» الى « الإناث».فلاحظتُ أن عددا كبيرا من الصبايا،يحرصن على تناول»كاسة» القهوة او النسكافيه» للدقّة»،وهنّ ينتظرن، سيارات»السرفيس» و» الباصات» قبل التوجه الى أعمالهن. كما لاحظتُ ان نساءنا او كثيرا منهن ممن انعم الله على ازواجهن وابائهن  واشتروا لهنّ «سيارات»،يتوقفن مثل الرجال عند محال واكشاك بيع «قهوة الغلي»/ التركية، وقهوة» الصّبّ»/ الأمريكية،ويتناولن «الكاسات» الكرتونية،ويُشعلن « السجائر»،ويقدن السيارات،تماما مثل أي «سائق» بكم او « تريلاّ» او « تنك ماء»أو أي « تنْك..» آخر.

ما يميز « هؤلاء « الصبايا،صاحبات « المزاج العالي»،أنهن لا ينسين أنهن «ستات»،فثمة وقت  «للمكياج» ووقت ل «تزبيط النظارة» مثل «نجمات» المسلسلات التركية. وهناك من «ترسل المسجات» وتردّ على « الواتس أب» اثناء قيادة السيارة.... عادي!

اما المشكلة وهذا عادة ما يحدث ان « الست» تنسى اولويات المرور وتتخيل سيارتها « الوحيدة» في الشارع.

وطبعا، الشباب ما بيصدقوا يلاقوا « موّال» يتسلّوا فيه. والنتيجة،أزمة مرورية .

اما الرجال،ومنهم الشباب والاولاد ممن يحملون رخصة قيادة او الذين «اخذوا» مفتاح السيارة في غفلة من الأب،فإنهم يفعلون كل شيء وهم يقودون السيارات.

يدخنون ويشربون القهوة ويشتمون الاخرين ويعاكسون البنات على الارصفة ويتوقفون في اي مكان ،بسبب وبدون سبب،ويتجاوزون «الاشارات» الحمراء،وسلامة اللي بيدفع « المخالفة».

سؤال:هل نحنُ شعب «كيّيف» الى هذه الدرجة،بحيث لا نستطيع المشي في الشارع و»قيادة السيارة»، بدون «قهوة وسيجارة»،وطبعا، و»موبايل»؟



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش