الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شومان : إدراج السهم ينسجم مع خطة التوسع وتعزيز التواجد الخارجي * هيئة الأوراق المالية توافق على إدراج أسهم البنك العربي في بورصة أبو ظبي

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
شومان : إدراج السهم ينسجم مع خطة التوسع وتعزيز التواجد الخارجي * هيئة الأوراق المالية توافق على إدراج أسهم البنك العربي في بورصة أبو ظبي

 

 
عمان ـ الدستور
قرر مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية يوم الاربعاء الماضي الموافقة على إدراج أسهم البنك العربي في سوق أبو ظبي للأوراق المالية إلى جانب بورصة عمان ، وذلك استجابة إلى طلب مجلس إدارة البنـك نهاية الشهر الماضي ويأتي هذا القرار بإدراج أسهم البنك العربي في سوق أبو ظبي للأوراق المالية استكمالاً للاجراءات الرسمية اللازمة بعد أن رحبت هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الامارات العربية المتحدة بقرار مجلس إدارة البنك العربي على إدراج أسهمه في سوق أبو ظبي للأوراق المالية.
وقال رئيس مجلس الادارة ـ المدير العام للبنك العربي عبد الحميد شومان أن قرار هيئة الأوراق المالية يأتي منسجماً مع خطة البنك العربي في التوسع والانتشار العربي والخارجي ، وتعزيز تداولات السهم في البورصات وأسواق الأوراق المالية.
وأضاف شومان أن إتاحة أسهم البنك العربي للمتعاملين والمستثمرين في سوق أبو ظبي للأوراق المالية إلى جانب بورصة عمان سيساهم في زيادة معدلات دوران السهم في البورصات ، ويزيد الاقبال على الاستثمار في السهم الذي يوفر عائداً سنوياً وربحاً رأسمالياً مجدياً.
ويشار إلى أن البنك العربي باشر العمل المصرفي مبكراً في دولة الامارات العربية المتحدة ، وهو من البنوك النشطة في سوق رأس المال ويقدم رزما من الخدمات والمنتجات المصرفية تلبي احتياجات المتعاملين معه سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات والشركات المتوسطة والكبرى.
وأوضح شومان أن الجوانب الفنية والاجرائية لعمليات تداول سهم البنك العربي في سوق أبو ظبي للأوراق المالية سيتم الافصاح عنها بالتفصيل قبيل الاعلان عن بدء التداول على أسهم البنك.
واعتبر شومان قرار إدراج سهم البنك العربي في سوق أبو ظبي للأوراق المالية يأتي تنفيذاً لاستراتيجية البنك في التواجد في الأسواق والبورصات العربية الحيوية والنشطة ، مؤكداً أن الادراج يأتي لمواكبة التطورات الاقتصادية والمالية التي تشهدها الاقتصادات العربية وأسواق رأس المال والبورصات التي باتت تلعب دوراً متنامياً في توظيف الادخارات والفوائض المالية في الاستثمارات المختلفة.
ويذكر أن مجموعة البنك العربي المصرفية حققت صافي أرباح في النصف الأول من العام الحالي قدره 426,5 مليون دولار وهي أعلى ربحية يحققها البنك العربي منذ تأسيسـه في العـام 1930.وفي إطار خطة التوسع والانتشار الذي ينفذها البنك العربي فإن البنك تملك 50% من رأسمال بنك MNG التركي ، وهو من أنشط المصارف التركية في شراكة كبيرة توحي إلى تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية الأردنية والعربية مع تركيا.
وتتواجد فروع البنك العربي والمؤسسات المالية الشقيقة والحليفة والتابعة للبنك في 30 دولة عربية وأجنبية وأهم المراكز المالية وعواصم القرار الاقتصادي والمالي الدولية.
وحسب أرقام الميزانية العمومية للبنك العربي في نهاية شهر حزيران للعام 2006 يبلغ رأسمال 356 مليون سهم ـ دينار بعد أن نجح في مضاعفة رأس المال في اكتتاب خاص خلال شهر شباط الماضي ، وتتجاوز حقوق الملكية (المساهمين) 5,56 مليار دولار أمريكي كما يتجاوز مجموع الموجودات حاجز 30 مليار دولار ومجموع الميزانية حاجز 41 مليار دولار ويستحوذ البنك على حصة كبيرة ، في سوقي الودائع والتسهيلات والقروض المصرفية في الأردن ، وأماكن تواجده. كما يتمتع البنك بنسبة ملاءة مالية جيدة تتجاوز متطلبات البنك المركزي الأردني ومعايير لجنة بازل الدولية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش