الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع سعر الخام ونفط المنظمة عند ادنى سعر في شهر * «أوبك» تحذر من تضرر الاستثمارات نتيجة انخفاض اسعار النفط

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
ارتفاع سعر الخام ونفط المنظمة عند ادنى سعر في شهر * «أوبك» تحذر من تضرر الاستثمارات نتيجة انخفاض اسعار النفط

 

 
لندن - رويترز
ارتفع النفط الخام أمس اثر تراجعه لفترة وجيزة دون ستين دولارا للبرميل في الجلسة السابقة فيما تنامت تكهنات بشأن ما اذا كانت "اوبك" ستقلص الانتاج اذا ما انخفضت الاسعار أكثر.
وانتعشت أسعار النفط أمس الاول نتيجة عمليات شراء لاسباب فنية. وكان السوق قد انخفض في وقت سابق من نفس اليوم دون مستوى 60 دولارا المهم من الناحية المعنوية.
ونزل الخام الامريكي لاقل مستوى في ستة أشهر عند 59,52 دولار قبل ان يضيف 90 سنتا ليغلق عند 61,45 دولار للبرميل.
كما لقي التجار دعما من "اوبك" حيث أبدت مصادر قلقها من أشد انخفاض لاسعار النفط في أكثر من 15 عاما.
وأمس الاول قالت مصادر في "اوبك" ان المنظمة تراقب الوضع عن كثب ولكن لا توجد نية للدعوة الى اجتماع عاجل.
وقال اندرو هارينجتون محلل الصناعة "يفسر البعض اللهجة التي يتحدث بها بعض أعضاء أوبك على أن انخفاض السعر دون 60 دولارا سيدفع المجموعة للتحرك".
وتعرضت الاسعار لضغوط بعد ان وافقت الجهات الرقابية الامريكية يوم الجمعة على خطة بي بي لاستئناف تشغيل أكبر حقل في البلاد الذي اغلق جزئيا في أوائل آب بسبب تاكل خطير في خط انابيب.
وترفع الخطة انتاج الحقل الى 400 ألف برميل يوميا اي أقل بواقع 50 ألف برميل فقط عن اقصى طاقة للحقل. وينتج الحقل حاليا 250 ألف برميل يوميا.
وارتفع مزيج برنت في لندن 0,07 دولار الى 60,87 دولار للبرميل لعقود تشرين الثاني. كما زاد الخام الامريكي في بورصة نايمكس 0,04 دولار الى 61,49 دولار.
وصعد السولار "زيت الغاز" 8,75 دولار الى 538 دولارا للطن.
الى ذلك قال ادموند داوكورو رئيس منظمة البلدان المصدرة للبترول "اوبك" ان أسعار النفط منخفضة للغاية وتضر بالاستثمار في القطاع ويتعين اتخاذ اجراء لتحقيق الاستقرار في السوق. وأبلغ داوكورو (رويترز) أن المنظمة تجري بالفعل مشاورات داخلية بشأن انخفاض الاسعار الذي دفع سعر الخام الامريكي للهبوط بنحو 20 في المائة عن ذروته البالغة 78,4 دولار للبرميل التي سجلها في منتصف تموز الى نحو 61 دولارا أمس.
وقال داوكورو بعد اجتماع مع دبلوماسيين في العاصمة النيجيرية "نجري مشاورات بالفعل فيما بيننا داخل أوبك. السعر منخفض للغاية وهو ليس جيد بالنسبة للمستثمرين".
وردا على سؤال عما اذا كانت أوبك ستخفض انتاجها في اجتماعها الوزاري في كانون الاول قائلا "يتعين اتخاذ اجراء لتحقيق استقرار الاسعار. هذا كل ما يمكنني قوله".
وأضاف أن "أوبك" تتوقع أن يزيد المعروض العالمي من النفط بمقدار 1,8 مليون برميل يوميا عن الطلب بحلول الربع الثاني من العام المقبل.
وقال "هذا فارق كبير ومع زيادة الطاقة الانتاجية تشعر السوق بالارتياح وأثر المخزونات يبدأ في الظهور على السوق.
الاقتصاد الامريكي يتباطأ وهناك مخاوف تضخمية واذا وضعنا هذه العوامل معا نجد اننا نتجه الى سوق منخفضة الاسعار ويتعين اتخاذ اجراء لتحقيق استقرار السوق".
وارتفعت اسعار النفط بنحو 30 سنتا بعد هذه التصريحات وتراجعت أسعار الاسهم الامريكية. وارتفعت أسعار النفط من نحو 20 دولارا في بداية العام 2002 ولم تتغير فعليا بالمقارنة مع مستوياتها في بداية العام.
وتدعم ارتفاع الاسعار في العام 2006 بتعطل في امدادات نيجيريا والعراق والمخاوف المتعلقة بايران. وأعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" أمس الثلاثاء في فيينا أن أسعار النفط من إنتاج دول المنظمة هبطت لادنى مستوى لها منذ شهر فبراير الماضي حيث سجل سعر البرميل الخام أمس الاول 54,92 دولارا بانخفاض مقداره 1,23 دولارا عن يوم الجمعة الماضي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش