الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بورصات عربية * أزمة سياسية تعصف بالبورصة الكويتية * أخطاء فنية ساهمت في هبوط أسهم السعودية

تم نشره في الخميس 18 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
بورصات عربية * أزمة سياسية تعصف بالبورصة الكويتية * أخطاء فنية ساهمت في هبوط أسهم السعودية

 

 
عواصم - رويترز
قال عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية السعودية أمس ان مشاكل فنية تسببت جزئيا في الانخفاض الحاد للمؤشر الرئيسي للبورصة السعودية امس الأول.
وصرح التويجري لمحطة تلفزيون العربية ان مشاكل في نظام التداول عن طريق الانترنت اثر على تداول أسهم بنك الجزيرة والبنك السعودي البريطاني.
واعتذر التويجري عن هذه الاخطاء التي اثرت على السوق خلال الجلسة المسائية.
واضاف انه يجري التحقيق في اسباب هذه الاخطاء وان هيئة السوق المالية تأمل ان تعلن قريبا انباء طيبة عن تحديث نظام التداول عن طريق الانترنت قريبا.
وانخفضت الاسهم السعودية بنسبة 9,24 في المائة أمس الاول فيما وصفة المحللون مبيعات لجني الارباح والمضاربة. والحد الاقصى للحركة اليومية للاسهم المسموح بها في البورصة السعودية عشرة في المائة.
واغلق المؤشر عند 10764 نقطة بعد ان نزل في وقت سابق 10703,77ىلا نقطة. وقال التويجري ان الهيئة حريصة على زيادة عدد شركات السمسرة في البورصة مضيفا ان من شان ذلك تسهيل حركة التداول.
وامس الاول قالت شركة المجموعة المالية المصرية هيرميس انها حصلت على ترخيص للعمل في السعودية. وتابع التويجري ان البورصة ستطلب من المواطنين ابداء الراي في تشريع جديد لتنظيم عمل الصناديق العقارية. واضاف ان أمام المواطنين شهرا لابداء الرأي في التشريع المهم لتنظيم هذا القطاع.
الكويت
قال محللون ان الاسهم الكويتية تراجعت مجددا الى أدنى مستوياتها في عام أمس وسط مناخ سياسي غير مستقر ونتائج أعمال أقل من المتوقع للربع الاول من العام القت بظلالها على الثقة في ثاني أكبر بورصة في العالم العربي.
وتراجع المؤشر القياسي للسوق الذي يضم أكثر من 160 شركة 78,6 نقطة 0,83 وأ في المائة الى 9399,8 نقطة وهو مستوى منخفض جديد في عام. وفي وقت سابق من الجلسة هبط المؤشر الى مستوى أكثر انخفاضا بلغ 9,3613 نقطة.
وهبط المؤشر حوالي 2,7 في المائة منذ بداية اسبوع التداول بعدما أغلق الاربعاء الماضي على 9658,6 نقطة. وخسرت السوق حوالي 18 في المائة منذ بداية 2006.
وفاقت الاسهم الخاسرة الاسهم الرابحة بواقع 62 الى 17 في معاملات بلغت قيمتها 87 مليون دينار 300,9 مليون دولار ارتفاعا من 18,8 مليون دينار أمس الاول.
وتفاقمت أمس أزمة سياسية بدأت يوم الاثنين بانسحاب 28 من النواب الاصلاحيين في مجلس الامة البرلمان من جلسة لمناقشة تقليل عدد الدوائر الانتخابية.
وقدم نواب اصلاحيون يتصدرهم أحمد السعدون رئيس البرلمان السابق اليوم الاربعاء طلبا غير مسبوق لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الصباح. وقال مراقبون ان هذه الخطوة زادت من متاعب السوق.
وقاد الاسهم الخسارة سهم شركة المقاولات والخدمات البحرية الذي هبط 8,62 في المائة الى 530 فلسا. وتلاه سهم شركة المعادن والصناعات التحويلية الذي فقد 7,14 في المائة من قيمته الى 650 فلسا.
وواصل سهم بنك بوبيان الاسلامي المدرج حديثا بالبورصة تراجعه لليوم الثالث على التوالي ليهبط 3,77 في المائة الى 510 فلسات بانخفاض قدره 19 في المائة منذ بدأ تداوله يوم الاثنين.
وتصدر الاسهم الرابحة سهم مشاريع الكويت الاستثمارية لادارة الاصول كامكو وزاد 6,12 في المائة الى 520 فلسا. لكن أسهم الشركة ما زالت منخفضة 5,4 في المائة عن مستواها في بداية الاسبوع.
وأعلنت كامكو يوم الاحد ارتفاع أرباحها الصافية للربع الاول من 2006 بنسبة 16 في المائة الى 3,9 مليون دينار مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش