الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح الاجتماع السنوي لمجلس محافظي «الاسلامي للتنمية» * صباح الاحمد يحث الصناديق العربية والاسلامية على حفز التنمية وتحسين معيشة المواطنين

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
افتتح الاجتماع السنوي لمجلس محافظي «الاسلامي للتنمية» * صباح الاحمد يحث الصناديق العربية والاسلامية على حفز التنمية وتحسين معيشة المواطنين

 

 
الكويت - الدستور احمد ابو سيدو: قال امير الكويت الشيخ صباح الاحمد إن بلاده آمنت بالتضامن العربي والاسلامي ، ورأت في الاقتصاد مدخلا لانجاح ذلك التضامن ، ولترجمة ذلك انشأت الصندوق الكويتي للتنمية في العام 1962 وهذا الصندوق يعتبر مؤسسة رائدة في مجال تقديم المعونات التنموية والاقتصادية الى الدول العربية والاسلامية والصديقة. وحث الشيخ صباح الاحمد خلال حفل افتتاح الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية المؤسسات الاقتصادية على مضاعفة الجهود لوضع خطط اقتصادية وتنموية ملائمة للنهوض بمستويات المعيشة والتنمية في الدول العربية والاسلامية.
واكد وزير المالية الكويتي ورئيس مجلس المحافظين للبنك الاسلامي للتنمية بدر الحميضي حرص دولة الكويت منذ انشاء البنك على تقديم كافة اشكال الدعم والمساعدة له ايمانا منها باهمية العمل المشترك واقتناعا بالدور المهم والاهداف السامية التي يسعى الى تحقيقها في ظل التحديات التي تواجه الامة الاسلامية.
واشار الوزير الحميضي في كلمة القاها في الجلسة الافتتاحية في الاجتماع السنوي الـ 31 لمجلس المحافظين لمجموعة البنك الاسلامي الى ان المتغيرات والتطورات الاقتصادية والمالية المتسارعة التي شهدها العالم كانت لها اثار وانعكاسات مباشرة على اوضاع دول المنطقة وعلى اداء اقتصاداتها ومؤسساتها بشكل عام.
واضاف ان العام الماضي شهد تخفيض الديون عن الدول المثقلة بها ووضع الخطط اللازمة لزيادة حجم المساعدات المقدمة للدول النامية بهدف تحقيق خطط وبرامج الالفية واليات هي اهداف راسخة نسعى الى تحقيقها.
وقال ان العام شهد تشجيع الاستثمارات البينية والاسهام في نمو الصناعة المالية الاسلامية واستحداث ما يلزم من ادوات لتطويرها بالاضافة الى قيام البنك في خطوة مباركة بتخصيص عشرة في المائة من ايراداته لتطوير القطاعات التكنولوجية.
وذكر الحميضي ان انشاء المؤسسة الاسلامية الدولية لتنمية التجارة والتي تم التوقيع على اتفاقية تأسيسها صباح أمس يمثل خطوة هامة في تعزيز التعاون المشترك بين الدول الاعضاء.
واكد ان انشاء المؤسسة سيساهم في رفع معدلات التبادل التجاري بين الدول الاعضاء الى المعدلات المنشودة لا سيما انها ستبدأ عملياتها برأسمال مصرح به مقداره ثلاثة مليارات دولار امريكي ورأسمال مكتتب به مقداره 500 مليون دولار وان ذلك يمثل منعطفا هاما في توحيد عمليات تمويل التجارة في نطاق مجموعة البنك.
من ناحيته اشاد رئيس البنك الاسلامي للتنمية الدكتور احمد محمد علي بالدور الذي لعبته الكويت في دعم مسيرة البنك طوال الثلاثين عاما الماضية الى جانب كونها من الدول الرئيسة المؤسسة للبنك ومن اكبر المساهمين في رأسماله. واضاف ان هذه السنة التي تولت فيها الكويت رئاسة مجلس محافظي البنك كانت حافلة بالمبادرات الهامة والانجازات الملموسة.
واكد علي ان الكويت رائدة في قيادة العمل الاسلامي المشترك فهي الدولة التى ظلت تقدم اسهاماتها لدعم قضايا الامة الاسلامية تشهد عليها اعمال الصندوق الكويتي للتنمية والامانة العامة للاوقاف ومؤسسة الزكاة وعدد من المؤسسات الخيرية الكويتية العاملة في مجال الاغاثة.
واضاف قائلا ان مجلس المديرين التنفيذيين دعا الى الاسراع في ادخال الاصلاحات التنظيمية اللازمة كي يتمكن البنك من مواجهة التحديات المتجددة وتنفيذ الخطط الاستراتيجية المستقبلية بكفاءة عالية.
واكد ان ذلك يقتضي ان يتجاوز البنك دوره التقليدي في تقديم التمويل الى دور المحفز لتبادل الخبرات والمعارف وجذب الاستثمارات الى الدول الاعضاء وتشجيع تجارتها واستثماراتها البينية وتنمية صادراتها الى جانب رسالته التاريخية في مكافحة الفقر.
واعلن الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلو في كلمته التي القاها انه قرر انشاء برنامج خاص من اجل افريقيا معربا عن الامل ان يسهم البنك الاسلامي للتنمية في اعداد هذا البرنامج ودمجه مع البرنامج الذي اعتمده البنك ااسلامي للتنمية العام 2002 والمعروف باعلان واغادوغو من اجل التنمية في افريقيا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش