الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رعت حفل اختتام نشاطات برنامج «أمير» في الأردن ...العلي: الشراكة بين القطاعين العام والخاص تسهم في تطوير أداء الاقتصاد

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
رعت حفل اختتام نشاطات برنامج «أمير» في الأردن ...العلي: الشراكة بين القطاعين العام والخاص تسهم في تطوير أداء الاقتصاد

 

 
عمان - الدستور
قالت وزير التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي إن رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين نحو تطوير وتحديث الاقتصاد الأردني شكلت الانطلاقة الحقيقية لبرامج الإصلاح الاقتصادي وجعلت من الأردن نموذجا للتطوير والتحديث الاقتصادي في المنطقة ووفرت البيئة السليمة والجاذبة للاستثمارات. وأضافت في كلمة لها بحفل اختتام نشاطات برنامج أمير "÷زةحء في الأردن تحت عنوان "احتفال بالنجاح" ، الذي أقيم يوم أمس أن الإصلاحات الاقتصادية التي تبناها الأردن خلال السنوات الماضية ساهمت في تعزيز التنافسية للاقتصاد الأردني على المستوى العالمي ورفع سوية المشاريع الاقتصادية لتحقيق أهدافها التنموية وكذلك خلق بيئة استثمارية جاذبة للاستثمار المحلي والإقليمي والعالمي وتبني السياسات المناسبة ، خصوصا في مجال اتفاقيات التجارة الحرة مع دول إقليمية وعالمية لتشجيع الحركة التجارية.
وأكدت أن الحكومة الأردنية ستمضي قدماَ في تطوير وتحديث كافة التشريعات والقوانين الناظمة لعمل القطاع الخاص والاستثمار في تنمية الموارد البشرية وتحسين الفرص التمويلية بالإضافة الى توفير تسهيلات للإستثمارات التصديرية لتمكين القطاع الخاص من اخذ زمام المبادرة في تدعيم الاقتصاد الوطني وتعزيز التنافسية وزيادة الإنتاج وتنوع الصادرات والأسواق العالمية.
وقالت ان الشراكة الممتدة ما بين القطاعين العام والخاص ستسهم في تطوير الأداء الإنتاجي ومواكبة التسارع العلمي والتكنولوجي والمعلوماتي في العالم مما يتطلب ان يعمل القطاعان على تطوير المهارات الإدارية للموارد البشرية والاستثمار في التكنولوجيا الحديثة وتبني أسس إدارية جديدة في الجودة والإنتاج بالإضافة الى دعم القطاع الخاص في تبني استراتيجيات تسويقية فاعلة.
وأثنت الوزيرة على دور الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي في دعم الجهود التنموية في الأردن وخاصة في مجالات المياه ، وتعزيز الفرص الاقتصادية ، الصحة ، التعليم ، والانشطة الاقتصادية المختلفة مشيرة الى الدور الفاعل الذي لعبه برنامج أميرعلى مدى الثماني سنوات الماضية في دعم برامج الحكومة والذي اثمر عدد من المبادرات والتي تعد قصص نجاح كمبادرة المشاريع الميكروية ، مبادرة إدارة الأعمال ، تنمية الأسواق المالية ، مبادرة تكنولوجيا الإتصال والمعلوماتية ، مبادرة سياسة القطاع الخاص ومبادرة تعزيز التنافسية. ونوهت الوزيرة ضرورة الاستمرار في البناء على إنجازات برنامج أمير ، حيث أعلنت أن أن وزارة التخطيط والتعاون الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في المراحل الأخيرة لأطلاق مشروع برنامج الإنجازات المستدامة في توسعة الأعمال والجودة والذي سيبنى على برنامج أمير في الأردن ، حيث سيركز البرنامج على دعم تنافسية الأردن في الأسواق العالمية وتعزيز الجهود الأصلاحية في القطاع العام وذلك لتوفير عدد أكبر من فرص العمل. وتم خلال الحفل ، والذي حضره وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي والقائم بأعمال السفير الأمريكي في عمان ومديرة وكالة الإنماء الأمريكية وعدد كبير من ممثلي القطاع الخاص ، عرض لأهم إنجازات برنامج "أمير" وخاصة في مجالات تحديث الأسواق المالية ، تنمية القدرات المؤسسية للقطاع الخاص ، التعليم المبكر من خلال تكنولوجيا المعلومات ، إصلاح قطاع الجمارك وأمن التجارة الدولية ، تطوير المشاريع والتمويل الميكروي ، التخطيط الإستراتيجي طويل المدى ، شراكة القطاعين العام والخاص ، تطوير السياحة المحلية ، بالإضافة إلى مبادرات عديدة كانضمام الأردن إلى منظمة التجارة العالمية وتوقيع اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش