الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إرتفاع أسعار أسهم 29 شركة .. والمؤشر يكسب 140 نقطة * بورصة الدوحة تكتسي باللون الأخضر فـي أول تعاملاتها بعد عطلة العيد

تم نشره في الثلاثاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 02:00 مـساءً
إرتفاع أسعار أسهم 29 شركة .. والمؤشر يكسب 140 نقطة * بورصة الدوحة تكتسي باللون الأخضر فـي أول تعاملاتها بعد عطلة العيد

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح
استأنفت سوق الأسهم القطرية ارتفاعها أمس الاول في أول جلسة تداول عقب عطلة عيد الفطر المبارك ، وذلك بعد سلسلة انخفاضات مني بها طيلة الأسابيع التي سبقت إجازة العيد وأثارت الكثير من التساؤلات والشكوك حول أسبابها الحقيقية.
وخلال الجلسة غلب اللون الأخضر الذي يشير الى إرتفاع السهم على اللوحات الإلكترونية المعلقة في مقصورة التداولات وتلك المنتشرة في أروقة وجنبات مبنى بورصة الدوحة. وبينما كان ظهور اللون الأحمر قليلا في ظل انخفاض أسهم 7 شركات فقط من مجمل 36 شركة مطروحة للتداول ، سجلت اسهم جميع الشركات الأخرى البالغ عددها 29 شركة ارتفاعا في أسعارها.
المستثمرون الذين حبسوا أنفاسهم طيلة الأيام القليلة الماضية جراء تراجع أسعار الأسهم المتواصل ، استبشروا خيرا أمس عندما بدأ مؤشر الأسعار يأخذ منحى الإرتفاع عوضا عن الهبوط ، الى حد أن عددا من المتعاملين في مقصورة التداولات ذهب الى تهنئة بعضهم البعض.
وعلى الرغم من أن حجم تعاملات الأسهم بقي ثابتا في نطاقه المتواضع ، إلا أن المؤشر العام لبورصة الدوحة الذي يعكس واقع أداء الأسهم اليومي لنحو 20 شركة ، سجل ارتفاعا كبيرا بلغت نسبته 1,94 في المائة ، فيما بلغ عدد النقاط التي كسبها المؤشر 140 نقطة . وبلغت قيمة تعاملات الأسهم في بورصة الدوحة أمس 243,6 مليون ريال ، واستحوذ قطاع البنوك على نصيب الأسد من التعاملات بقيمة 151,3 مليون ريال ، تلاه قطاع الخدمات بقيمة 69,5 مليون ريال ، ثم قطاع الصناعة بقيمة 19,1 مليون ريال ، وأخيرا قطاع التأمين بقيمة 3,5 مليون ريال.
وقال مستثمر قطري بينما كان يتابع عن كثب حركة الأسهم وهو يحلق في إحدى اللوحات الإلكترونية في مقصورة التداولات إن هذا التطور الإيجابي الذي شهده السوق يعيد الثقة الينا بعدما كانت أعصابنا مشدودة على مدى الأسبوعين الماضيين.
ويضيف المستثمر الذي طلب عدم ذكر اسمه قائلا "بينما كانت معظم أسواق المال والبورصات الخليجية تسجل أداء متميزا للغاية خلال الفترة الماضية ، كان سوق الدوحة المالي يعيش أسوأ أيامه منذ سنوات".
ويأمل العديد من المستثمرين القطريين أن يكون الارتفاع الذي شهده سوق الأسهم المحلي أمس بداية لسلسلة ارتفاعات قادمة من أجل تعويض الخسائر التي تكبدوها من جراء انخفاض الأسعار والتي كانت تقدر يوميا بعشرات الملايين من الريالات.
وقال أحد المستثمرين إن "نسبة الارتفاع الذي شهده سوق الدوحة المالي لم يكن بحجم طموحاتنا وآمالنا ، لكن يبقى أفضل من الإنخفاض" ، مضيفا "ارتفاع أمس أدى على الأقل الى إعادة الثقة بسوق الأسهم المحلية والى رفع معنويات المستثمرين".
وأوضح أن ما حصل يثبت أن سوق الدوحة المالي يبقى من أسواق المال القوية في المنطقة والتي لا تتأثر بفترة هبوط مهما كانت طويلة. ومن أبرز ما ساهم في انخفاض أداء بورصة الدوحة خلال الفترة السابقة ، الإشاعات التي سادت حول عدد من الاكتتابات الجديدة المرتقبة ، وخصوصا ما يتعلق باكتتاب بنك الخليج التجاري ، وشركات أخرى تتصل بقطاع الطاقة والبتروكيماويات.
وتؤكد بورصة الدوحة باستمرار على ضرورة أن يقوم المستثمرون باتباع الأساليب العلمية في توجهاتهم الاستثمارية سواء عند البيع او الشراء ، وتحليل البيانات المالية بدقة لتحديد موقفهم وعدم الانجرار وراء الشائعات ، او التوقعات الزائفة التي تدفعهم في بعض الأحيان الى التخلي عن أسهم ذات عوائد مجزية يمتلكونها.
وكانت جلسة التداولات ، الأولى لبورصة الدوحة في ظل فترة العمل الجديدة التي أصبحت تمتد من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة والنصف ظهرا بدلا من التاسعة صباحا وحتى الحادية عشرة والنصف سابقا.
وقال مصدر مسؤول في بورصة الدوحة إن قرار تعديل فترة التداول اتخذ بعد دراسة لفترات التداول المطبقة في عدد من البورصات الخليجية والعربية ، ولتمكين المستثمرين ومديري محافظ المؤسسات الاستثمارية المحلية والخارجية من متابعة التغيرات التي تطرأ على الأسعار مع أخذ فروق التوقيت والظروف الاجتماعية والمهنية بعين الاعتبار.
وأشار إلى أن القرار اتخذ استنادا إلى الفقرة 3 من المادة 12 من اللائحة الداخلية للسوق التي تخول اللجنة صلاحيات : وضع القواعد التنظيمية والتعليمات الخاصة بالتعامل في الأوراق المالية داخل السوق والرقابة عليها والإشراف على تطبيق عمليات تداول هذه الأوراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش