الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد اعلامي يطلع ميدانيا على الاجراءات الوقائية في عدد من المزارع * اسعار الدجاج تعاود الارتفاع تدريجيا بعد تأكيدات خلو المملكة من »انفلونزا الطيور«

تم نشره في الاثنين 6 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
وفد اعلامي يطلع ميدانيا على الاجراءات الوقائية في عدد من المزارع * اسعار الدجاج تعاود الارتفاع تدريجيا بعد تأكيدات خلو المملكة من »انفلونزا الطيور«

 

 
عمان- الدستور - وسام السعايدة
هدفت الجولة الصحفية التي نظمتها مؤسسة تشجيع الاستثمار امس الاول وشملت عددا من مزارع الدواجن والمسالخ في محافظتي الزرقاء والمفرق الى التخفيف من وطأة الاثار السلبية لمرض '' انفلونزا الطيور'' على قطاع الدواجن في المملكة وتعريف المستهلكين بالاجراءات التي تتخذها شركات الدواجن والمزارع للحفاظ على سلامة المنتج الوطني من الامراض. واطلع الصحفيون في الجولة التي شملت مرافق مصانع الاعلاف ووحدات تربية الدواجن والانتاج والفقاسات في شركات الاتحاد للتنمية الزراعية والمسالخ الدولية للدواجن والجزيرة الزراعية على التكنولوجيا المستخدمة في انتاج الدواجن والية تصنيع الاعلاف وطرق السيطرة على الامراض من خلال اللقاحات وعملية التجانس في انتاج ما يعرف بالتربية المغلقة وتهيئة قطيع الامهات للانتاج من خلال التحكم بمتطلباته .
وأكد المزارعون عدم وجود اي حالة مصابة بانفلونزا الطيور لان انتقال هذا المرض يحتاج الى وسيط كالخنزير مثلا مشيرين الى انهم يقومون باجراء فحوصات دورية لمنتجاتهم فضلا عن اعطاء الصوص من عمر يوم واحد كورسات علاجية وقائية باستمرار.
وقالوا ان مبيعاتهم انخفضت بما نسبته 50 بالمائة مؤكدين ان العزوف عن شراء الدواجن الحق بالشركات خسائر فادحة تتجاوز الـ 10 الاف دينار يوميا لبعض المزارع ذات الانتاج الكبير.
من جانبة اكد نقيب البيطريين عبد الفتاح الكيلاني خلو الاردن من مرض انفلونزا الطيور مرجعا ذلك الى الاجراءات الاحترازية التي قامت بها الحكومة مع المزارعين لحماية قطاع الدواجن .
وقال المهندس الزراعي عبد الشكور جمجوم ان التهويل الاعلامي في الفضائيات حول مرض انفلونزا الطيور كان له الدور الاساسي في احجام المواطنين عن تناول مادتي الدجاج وبيض المائدة مشيرا انه بالرغم من تصريحات المسوؤلين في وزارة الصحة والزراعة ونقابة المهندسين الزراعيين ونقابة الاطباء البيطريين ومنظمة الصحة العالمية بخلو الاردن من اية اثار لانفلونزا الطيور الا ان الوضع ما زال حرج جدا بالرغم من انخفاض الاسعار .
وكان مدير عام مؤسسة تشجيع الاستثمار الدكتور معن النسور اطلع الصحافيين في بداية الجولة على واقع الاستثمار بقطاع الدواجن في المملكة والحوافز المقدمة لهذا القطاع والمشروعات التي استفادت من قانون تشجيع الاستثمار .
واشار الى ان الهدف من الجولة هو اطلاع الصحافة على كيفية العناية بتربية الدواجن والفحوصات الدورية التي تخضع لها والية عمل المسالخ ومدى معاناة اصحاب هذا القطاع نتيجة الخسائر اليومية التي يتكبدونها لتدني الاقبال على منتجاتهم اثر ظهور اصابات بمرض انفلونزا الطيور في دول مجاورة .
وقال النسور ان الاجراءات الاحترازية التي تتخذها المزارع الكبيرة في طرق تربية قطعان الدواجن عظيمة ومكلفة مشيرا الى ان حجم الاستثمار في المشروعات المستفيدة من القانون بلغ حوالي 72 مليون دينار .
وتشكل هذه الاستثمارات ما نسبته 75 بالمائة من اجمالي الاستثمارات في قطاع تربية الحيوانات التي بلغت حوالي 93 مليون دينار كما بلغ عدد مشروعات الدواجن59 مشروعا بنسبة 70بالمائة من اجمالي المشروعات في قطاع تربية الحيونات والبالغ عددها 85 مشروعا.
وبين ان المشروعات الزراعية تتمتع باعفاء كامل بنسبة 100بالمائة من ضريبتي الدخل والخدمات الاجتماعية في اي منطقة بالمملكة كميزة تفضيلية عن باقي المشروعات التي تتمتع باعفاءات ضريبية تترواح بين 25 الى 75 بالمائة .
ويتمتع هذا القطاع باعفاءات جمركية للموجودات الثابتة المستوردة للمشروع اضافة الى اغراض التوسع حسب ما هو منصوص عليه في قانون تشجيع الاستثمار مثلما تعفى المستوردات من امهات الدواجن المستخدمة في المشروعات الزارعية من الرسوم الجمركية.
وبدأت الازمة بالانفراج قليلا خلال الايام القليلة الماضية في ظل التأكيدات الحكومية بعدم وجود اية حالات للمرض في المملكة اضافة الى عدم قدرة المواطنين شراء البديل من الاسماك واللحوم البلدية وحتى المستوردة التي سجلت معدلات مرتفعة في الوقت الذي يعاني الغالبية العظمى من المواطنين من تدني القدرة الشرائية مع تآكل المداخيل.
من جانبة أشاد رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور محمد عبيدات بعودة المواطنين لاستهلاك الدواجن لافتاً إلى القيمة الغذائية المهمة للحوم البيضاء إضافة إلى الفوائد العديدة للبيض على مائدة المستهلكين معتبرا ان إقبال المستهلكين على شراء اللحوم البيضاء عاملاً مساعداً للتنويع في المصادر الغذائية وتقليل الطلب على اللحوم الحمراء ومما يؤدي إلى تجنبهم للابتزاز من قبل بعض التجار.
وتحث ''حماية المستهلك'' المواطنين على شراء الدجاج اللاحم والبيض خاصة بعد التأكد من خلو المملكة من مرض انفلونزا الطيور مؤكدة أن عزوف المستهلكين عن شراء الدواجن والبيض دون مبررات الحق الضرر بمربي الدواجن وتحديدا صغار المزارعين الذين باتوا مهددين بإغلاق مزارعهم نتيجة للخسائر اليومية التي يتكبدون
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش