الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد ان الازمة المالية متراكمة وخانقة: سنقرط يدعو المجتمع الدولي لمساعدة الاقتصاد الفلسطيني

تم نشره في الأحد 12 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
اكد ان الازمة المالية متراكمة وخانقة: سنقرط يدعو المجتمع الدولي لمساعدة الاقتصاد الفلسطيني

 

 
عمان-الدستور- كمال زكارنة: وصف وزير الاقتصاد الفلسطيني مازن سنقرط قرارالاتحاد الاوروبي بتقديم مساعدات مالية للسلطة الوطنية الفلسطينية بقيمة 120 مليون يورو بأنه قرار سياسي واقتصادي حكيم ومسؤول وهام وهو اول قرار يتخذ على هذا المستوى من قبل المجتمع الدولي واحد اقطاب اللجنة الرباعية منذ اجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية .
وقال الوزير الفلسطيني لـ ''الدستور '' من رام الله ان هذا القرار بشقه الاداري يشكل دعوة لدول اوروبا ان تستكمل تقديم المساعدات المالية للفلسطينيين وان تحذو دول العالم الاخرى حذوها مشيرا الى ان هذه الاموال خصصت ووجهت حسب القرار لبرامج معينة اهمها 64 مليون يورو للاونروا على شكل مساعدات انسانية و17 مليون يورو للمساعدة في دفع رواتب الموظفين عن شهر شباط والجزء المتبقي لدفع المستحقات المالية المتراكمة على الجانب الفلسطيني لشركات اسرائيلية تقدم خدمات الطاقة الكهربائية والنفطية للجانب الفلسطيني.
وقال سنقرط: كنا نتمنى ان تدفع مستحقات الشركات الاسرائيلية هذه من الاموال الفلسطينية المجمدة لدى الجانب الاسرائيلي من عوائد الضرائب المختلفة .
وحذر من ان الازمة المالية متراكمة وخانقة في السلطة الوطنية الفلسطينية وان اهم ما جاء بالقرار الاوروبي هذا هو التزام المجتمع الدولي بدعم الشعب الفلسطيني مبينا ان العجز المالي في ميزانية السلطة اكثر من 700 مليون دولار .
واعرب عن امله في ان تستمر المساعدات المالية للشعب الفلسطيني وان يزداد الضغط على الحكومة الاسرائيلية لكي تفرج عن الاموال والمستحقات الفلسطينية المجمدة لديها مشيرا الى ان الولايات المتحدة الامريكية تتحدث عن مساعدات مالية في المجالات الانسانية للشعب الفلسطيني وكذلك اليابان .
وفيما اذا كان القرار الاوروبي يتناقض مع التوجهات الامريكية والاسرائيلية قال الوزير الفلسطيني ان اسرائيل ليست وصية على الشعب الفلسطيني حتى تحدد هي من يساعدنا ومن لا يساعدنا، فقد سبق لها وان اتخذت اجراءات عقابية ضد الشعب الفلسطيني تمثلت في الحصار والاغلاق وتجميد الاموال الفلسطينية، واسرائيل تعيش الان اجواء انتخابية وهناك تصعيد في اللهجة السياسية ضد الشعب الفلسطيني على الصعيد الداخلي والخارجي لاسباب انتخابية، ولا يجوز ان يدفع الشعب الفلسطيني ثمن هزيمة ونجاح الاحزاب الاسرائيلية المتنافسة في الانتخابات التي ستجري في الثامن والعشرين من الشهر الحالي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش