الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظمتها »جينا« بالتعاون مع »ايجب« * ورشة عمل حول »التعامل مع السوق الأوروبية..الترخيص وحقوق الملكية الفكرية«

تم نشره في الأربعاء 22 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
نظمتها »جينا« بالتعاون مع »ايجب« * ورشة عمل حول »التعامل مع السوق الأوروبية..الترخيص وحقوق الملكية الفكرية«

 

 
عمان - الدستور
نظمت الجمعية الأردنية للملكية الفكرية (جيبا) بالتعاون مع برنامج التصدير الأوروبي الأردني (إيجب) ورشة عمل تحت عنوان ''التعامل مع السوق الأوروبية الترخيص وحقوق الملكية الفكرية'' وخلال الورشة قدمت ست محاضرات تناولت الأولى ''حقوق الملكية الفكرية في اتفاقية الشراكة الأوروبية الأردنية'' والذي شرح من خلالها سيمون بويسون مولر مسؤول التطوير التجاري والاقتصادي في المفوضية الأوروبية بعمان عملية التعاون بين الأردن والإتحاد الأوروبي من جهة حقوق الملكية الفكرية.
وامتدح بويسون مولر التقدم الذي أحرزه الأردن على صعيد المحافل الدولية، إلا أنه ما زال بحاجة إلى المزيد من المراقبة والسيطرة في السوق المحلي وعند نقاط الحدود بما فيها تطبيق إجراءات أشد صرامة لمحاكمة ومعاقبة المخالفين. وأضاف بويسون مولر أنه يمكن تحقيق فوائد اقتصادية جمة نتيجة التطبيق الصحيح لحقوق الملكية الفكرية والتي ينتج عنها الثقة لزيادة استثمار الوقت والمال في الأفكار ولجذب الاستثمارات الأجنبية. وتحدث بويسون مولر عن إمكانات الأردن الاقتصادية في الموارد البشرية مشيراً إلى دعوة الأجندة الوطنية لبلورة ''ثقافة الاختراع'' ومنوهاً بأن خطة العمل الأوروبية الأردنية التي تغطي السنوات 3-5 القادمة يمكنها أن تدعم التكامل الاقتصادي من خلال تعزيز التجارة والاستثمار والنمو والذي لا يمكن أن يتحقق دون تبني وتطبيق مسارات توجيه تجارية واقتصادية. ثم تحدثت ليلى ليلا، المستشارة القانونية من ''عالم وشركاه'' في بيروت، فقدمت ملخصاً عن حقوق الملكية الفكرية القابلة للترخيص والتي تتضمن حقوق الطبع والعلامات التجارية وبراءة الاختراع والتصاميم الصناعية والأسرار التجارية. وفي معرض حديثها عن ''البنود الرئيسية في اتفاقيات الرخص التكنولوجية'' قالت السيدة همس مدانات، مديرة التدريب القانوني في الملكية الفكرية من مؤسسة طلال أبو غزالة بأن اتفاقية الترخيص تعني إعطاء بعض حقوق الملكية الفكرية مقابل الاعتبار والسماح والتفويض، ضمن بعض الشروط والحدود.
وعددت مدانات الأصناف المختلفة للرخص وعوائد الملكية. وبينت أنه ''كلما ازدادت حصرية الرخصة، كلما ارتفعت الرسوم العائدة للمرخِص''، داعية الى ضرورة أن تشمل الاتفاقيات حصرياً المواد التي يستطيع المرخِص أن يتأكد من صلاحية براءة الاختراع وأن التكنولوجيا المرخَصة لا تتعدى على حقوق طرف ثالث. وتحدث سامر الطراونة المستشار في المنظمة العالمية للملكية الفكرية فعدد المشاكل التي تنشأ بين المستثمر الأجنبي وشريكه المحلي. وذكر مثل المستثمر الأجنبي الذي يمتنع عن تقديم خبرته لشريكه الأردني، بينما يشرع القانون الأردني ضرورة نقل الخبرة والمعرفة الفنية للشريك المحلي. وقال بأنه لا يوجد معيار ثابت لنسب العائدات الجارية مبيناً أن النسبة تقارب 25% من الأرباح قبل الضرائب على المداخيل التي يحققها المرخَص له. وأضاف جودار بأن العائدات في أدنى حالاتها تقارب 10% وترتفع إلى 40% من نسب العائدات الجارية الآنف ذكرها، وبشكل تراكمي للسنة الجارية. وجاءت محاضرة جودار الأخيرة عن ''اتفاقيات الرخص من وجهة نظر المرخِص والمرخَص له ''، وبيَن أهمية الترخيص الوارد َة -هَىََّمكىج بالنسبة للمرخَص له للحصول على مستوى عالمي بسرعة، ولضمان المحافظة على براءة الاختراع إضافة إلى إمكانية الانتقال إلى هَىََّمكىج -ََُّّْا أي تبادل التراخيص ما بين المرخِص والمرخَص له والناتج عن تطوير المرخَص له للملكية الفكرية، بينما يستفيد المرخِص من إمكانية عدم الترخيص الإجباري وتمنحه فرصة الإستفادة من الترخيص المتبادل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش