الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بزيادة قدرها 67 بالمائة: 43 مليون دينار ايرادات `الاراضي` خلال الشهرين الماضيين

تم نشره في الثلاثاء 14 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
بزيادة قدرها 67 بالمائة: 43 مليون دينار ايرادات `الاراضي` خلال الشهرين الماضيين

 

 
عمان - بترا: شهد سوق العقار الاردني منذ بداية العام الحالي تحسنا ملموسا حيث بلغت ايرادات دائرة الاراضي والمساحة خلال الشهرين الماضيين 43 مليون دينار بزيادة مقدارها 67 بالمائة عما كانت عليه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
واظهرت دراسة اعدها قسم الدراسات في دائرة الاراضي والمساحة حول حركة سوق العقار الاردني أن حجم ايرادات دائرة الاراضي والمساحة خلال العام 2005 بلغ 264 مليون دينار بزيادة مقدارها 82 بالمائة عن العام 2004.
أما أجمالي البيوعات لغيرالاردنيين فقد بلغت نسبتها من حجم التداول في عام 2004 / 5ر3 بالمائة / فيما بلغت نسبتها للعام الماضي 3ر8 بالمائة.
وبلغت ايرادات مديريات تسجيل محافظة العاصمة من عمليات البيع والشراء للعقار خلال العام الماضي 189 مليون دينار وباقي المحافظات بلغت 75 مليونا.
وتوقع الاقتصادي د. فهد الفانك ان يشهد سوق
العقار فتورا او اعتدالا بعدما شهده من نمو ونشاط من خلال شراء المستثمرين للاراضي لاقامة مشاريعهم عليها برسوم عالية لن تتكرر.

واستبعد ان يعتري سوق العقار كسادا او ركودا فما زالت احتمالية اعادة بيع الاراضي متاحة نظرا لعدم اقامة ابنية على عدد كبير منها.
ورجح الفانك انتقال حمى شراء الاراضي من
العاصمة عمان الى المحافظات الى ارتفاع اسعار الاراضي
بصورة خيالية في العاصمة مما اجبر المواطن على التوجه لشراء
الاراضي في بلدته الاصلية.
كما شهدت محافظات المملكة ازدهارا ملحوظا واقبالا لم تشهده
من قبل بسبب توجه عدد كبير من المستثمرين الى خارج محافظة
العاصمة بسبب تدني اسعار الاراضي فيها ورغبة من المستثمرين
بتحقيق عائد ربحي سريع.
اما البيوعات لغير الاردنيين منذ بداية العام الحالي فقد
احتلت الجنسية العراقية المرتبة الاولى حيث بلغت 11.14 مليون دينار
تليهم الجنسية السعودية بمبلغ 2.07 مليون دينار، ثم الجنسية السورية ب 832 الف دينار
حيث بلغت النسبة للبيوعات لغير الاردنيين 8ر3 في المائة من مجموع البيع الكلي.
وتركزت اغلب معاملات البيع في مناطق مديرية تسجيل اراضي
جنوب عمان على عدة مناطق اهمها / الكتيفه- الباره – الحمام
الشرقي – الفالج الشرقي – مستره الفالج.
وتوجه عدد كبير من المستثمرين في بداية العام الى خارج
محافظة العاصمة وتحديدا الى محافظات / المفرق- الكرك –
الطفيلة – معان / التي شهدت حركة نشطة لم تشهدها من قبل في
مجال بيع الاراضي بسبب تدني اسعارها ورغبة المستثمرين في
تحقيق عائد سريع.
وشهدت منطقة قصور بشير في الكرك وغدير السعيد في
محافظة المفرق والمناطق المحاذية للخط الصحراوي في محافظة
الطفيلة ومعان اقبالا من المستثمرين.
واقبل مستثمرون على شراء الاراضي المحاذية للمشاريع
الاستثمارية الكبيرة في العاصمة عمان مثل مشروع العبدلي ومشاريع الابراج في منطقة الدوار السادس.
واحتلت مديرية شمال عمان المرتبة الاولى في حجم ايراداتها خلال عام 2005 حيث بلغت سبعة ملايين دينار.
كما شهدت المحافظات خلال العام الماضي نشاطا في سوق العقار اكثر تميزا من عام 2004 حيث بلغت في اربد خلال عام 2005 / 872ر7 / مليون دينار مقابل 286 ر6 مليون دينار خلال
العام الذي سبقه والرمثا بلغت 122ر 1 مليون مقابل
896 الفا وجرش بلغت 92ر 3 مليون مقابل 67ر1 مليون.
وقال د. حسين الخزاعي استاذ علم الاجتماع في جامعة
البلقاء التطبيقية ان للشائعة دورا كبيرا في ارتفاع او انخفاض اسعار الاراضي .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش