الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بسبب ضعف الادارة وعمليات الانتاج * »العربية للتنمية الصناعية« تؤكد تواضع الانتاجية في المصانع العربية

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
بسبب ضعف الادارة وعمليات الانتاج * »العربية للتنمية الصناعية« تؤكد تواضع الانتاجية في المصانع العربية

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي
أكدت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين تواضع المؤشرات الانتاجية في المصانع العربية مقارنة مع مثيلاتها في الدول المتقدمة وذلك يعود الى ضعف الادارة الصناعية وانخفاض القدرات الانتاجية.
وقد بدأت في غرفة صناعة الأردن أمس أعمال ندوة تطوير القدرات الانتاجية في المصانع العربية والتي تنظمها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة وغرفة صناعة الاردن. وأكد امين عام وزارة الصناعة والتجارة بهاء العرموطي أهمية الانتاجية في الاقتصاد لأنها ترتبط بكل نشاط اقتصادي وتدخل في استغلال الموارد الاقتصادية ذلك أنه وبالنظر لمحدودية هذه الموارد فإن الحصول على أقصى العوائد من استغلال هذه الموارد تبرز كمهمة مركزية وضرورة ملحة لما لها من تأثيرات على الجوانب المختلفة من الحياة الاقتصادية سواء بالنسبة للمنتج أو المستهلك أو الاقتصاد الوطني ككل.
وتحدث العرموطي عن ما قامت به الحكومة من جهود لتنفيذ كلِّ ما من شأْنِهِ إحداثُ إصلاحات جذرية وملموسة تساعد على نهوضِ القطاعِ الاقتصاديِّ الأردنيِّ، وتحقيقِ الُّنمُوِّ الاقتصاديِّ بشكلٍ مستدامٍ وإيجادِ بيئةٍ داعمة للنشاطِ الاقتصاديِّ من خلالِ نظامٍ تشريعيٍّ وتنظيميٍّ عصريٍّ وكفؤٍ يتميُز بالاستقرارِ والشفافية. وبين أنه ونتيجةً للانطلاقِ في هذه المسيرةِ فقد تحققت نتائجُ لا يمكنُ تجاهلها في القطاعِ الاقتصاديِّ، حيثُ بلغَ حجمُ الاستثمارِ مليارا وستة وثمانين مليون دينارٍ أردنيٍ في العام ،2005 وارتفعَ الناتجُ المحليُّ الإجماليُّ من خمسةِ ملياراتٍ وتسعمائةٍ وتسعة وثمانين مليونِ دينارٍ أردنيٍّ في العامِ 2000 إلى ثمانية ملياراتٍ ومئة وأربعة وستين مليونِ دينارٍ في العامِ ،2004 كما ازدادَ حجمُ التصديرِ من مليارٍ وثمانين مليونِ دينارٍ أردنيٍّ في العام 2000 إلى مليارَيْنِ وثلاثمائة وأربعة وثلاثين مليونِ دينارٍ أردنيٍّ في العامِ ،2004 ولقد ازدادَ حجمُ العمالةِ من سبعمائةِ ألفِ عاملٍ في العامِ ،2000 إلى سبعمائةٍ وستين ألفِ عاملٍ في العام 2003. من جانبه قال رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة الاردن الدكتور حاتم الحلواني في كلمة ألقاها نيابة عنه مدير عام غرفة الصناعة المنهدس جمعة ابوحاكمة أن تطوير القدرة الانتاجية للصناعة يشمل تطوير المجالات الفنية والتكنولوجية بالاضافة الى تطوير القدرات الادارية والتسويقية وتخفيض التكاليف وبرامج التمويل، كما يشمل ايضا تطوير البيئة الاستثمارية والقانونية المحفزة للاستثمار. وعرض د. الحلواني أمثلة لبعض جهود ونشاطات غرف الصناعة في الأردن للمساهمة في تطوير القدرات الانتاجية للصناعات الأردنية، حيث تعمل غرف الصناعة على أسس شراكة متينة مع مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية على مراجعة التشريعات والقوانين والأنظمة ومتابعة القضايا الصناعية، وتنظم الاجتماعات والندوات وزيارات الوفود الاقتصادية.
وقال المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين المهندس طلعت بن ظافر لقد ازداد الوعي والادراك لدى الصناعيين باهمية الكفاءة الانتاجية وكيفية قياسها ومقارنتها مع الصناعات المتشابهة في الاسواق الداخلية والخارجية ومن ثم الارتقاء بها وزيادة قدرتها التنافسية من خلال التركيز على الجودة وتقليل الكلفة.
واضاف ان التعريف الامثل للانتاجية يتمثل بالقدرة على استخدام عناصر الانتاج او احد عناصره بالشكل الذي يمكن من خلاله الحصول على افضل انتاج باقل كلفة وباستخدام التكنولوجيا المتاحة مشيرا الى ان التعريف البسيط للقدرة الانتاجية هو المقدرة على انتاج سلع تلبي متطلبات الاسواق الحالية من حيث النوعية ورغبة المستهلك وقد اظهرت الدراسات والندوات والمؤتمرات التي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين تواضع المؤشرات الانتاجية في المصانع العربية مقارنة مع مثيلاتها في الدول المتقدمة او حتى بعض الدول النامية كما تم التوصل الى ان من اهم اسباب انخفاض الانتاجية في المصانع العربية هي ضعفت الادارة الصناعية وانخفاض القدرات الانتاجية.
وتهدف الندوة إلى التعرف على واقع القدرات الانتاجية في القطاع الصناعي العربي والاسباب الكامنة خلف تدني هذه القدرات ابتداء من التخطيط الى التصميم، التكنولوجيا، المعدات، الايدي العاملة، مستلزمات الانتاج، الصيانة و التسويق..الخ. والخروج بتوصيات عملية تساعد على تطوير القدرات الانتاجية للمصانع العربية.
وتناقش الندوة التي تستمر ثلاثة ايام 21 ورقة عمل حول واقع القدرات الانتاجية في المصانع العربية والتحديات والمعوقات التي تواجه تحسين قدرات الصناعة العربية ودراسات وبحوث حول الاسباب التي ادت الى الارتقاء بالقدرات الانتاجية في مصانع الدول المتقدمة واساليب وآليات تنمية وتطوير القدرات الانتاجية في المصانع العربية.
ويشارك في هذه الندوة 65 مشاركاً من 13 دولة عربية يمثلون الوزرات المعنية في الدول العربية، والاتحادات والمنظمات العربية المعنية، وغرف التجارة والصناعة العربية، والمراكز والجامعات والمعاهد العربية المعنية بالانتاجية، والمؤسسات والشركات الصناعية العربية المهمة، ومؤسسات وصناديق التمويل العربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش