الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« الاسمنت الاردنية »: إنشاء مصنع جديد لا يقلل من انتاجية الشركة * مستثمرو قطاع الاسكان يعتبرون إنشاء مصنع اسمنت جديد خطوة ايجابية لخلق منافسة في السوق

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
« الاسمنت الاردنية »: إنشاء مصنع جديد لا يقلل من انتاجية الشركة * مستثمرو قطاع الاسكان يعتبرون إنشاء مصنع اسمنت جديد خطوة ايجابية لخلق منافسة في السوق

 

 
عمان - الدستور - رشدي القرالة
أدى سوق العقار النشط الذي شهدته المملكة من استثمارات وأعمال بناء الى ازدياد الطلب على مادة الاسمنت في السوق المحلية ، مما ادى ذلك الى ضرورة انشاء مصانع اسمنت جديدة لتلبية وتغطية السوق المحلية من الاسمنت الذي لطالما شكا بعض المستثمرين والمواطنين للنقص من هذه المادة التي تعد المادة الرئيسة في عملية البناء ، وجاء إنشاء مصنع في منطقة القطرانة في محافظة الكرك تلبية لاحتياجات السوق المحلية من مادة الاسمنت ، مما سيؤدي ايضا الى زيادة المنافسة بين الشركتين وسيصب ذلك وبشكل رئيس على المواطن من حيث الاسعار وجودة المنتج وتوفير هذه المادة في السوق المحلية.
وقال رئيس جمعية تجار الاسمنت منصور البنا ان وجود مصنع جديد يعد خطة ايجابية ، خصوصا للمواطنين كون وجود مصانع اخرى لمثل هذه المادة يعمل على زيادة المنافسة في السوق المحلية ، خصوصا ان المملكة تشهد حركة عمرانية هائلة ستستمر الى 8 سنوات على الاقل مما سيؤدي ذلك الى توفير مادة الاسمنت للدول المجاورة.
واضاف لـ "الدستور" ان وجود منافسة بين شركتين سيؤدي الى انخفاض اسعار مادة الاسمنت مما يجعل العمران في حركة مستمرة ، مشيرا الى ان جودة هذه المادة لا تختلف من مصنع الى اخر كون ان الحجر المستخدم في صناعة الاسمنت هو نفسه المستخدم من قبل المصنعين.
وبين البنا ان هنالك حركة عمران ستشهدها المملكة خلال السنوات المقبلة مما سيزيد من الطلب على مادة الاسمنت وتوفير هذه المادة في السوق المحلية يعد هاما وضروريا ، مشيرا الى ان اسواق الدول المجاورة مثل العراق وسورية وفلسطين في شكوى دائمة لقلة هذه المادة في اسواقها المحلية ووجود هذه المصانع سيدفعها الى تأمين اسواق الدول المجاورة.
واتفق رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان المهندس محمود السعودي مع البنا في ان ايجاد مصنع اخر يخلق نوع من المنافسة من اسعار وجودة وتوفير لهذه المادة ولايجعل هذه المادة حكرا على مصنع واحد ، مما يؤدي مستقبلا الى انخفاض في اسعار الشقق والعقارات وإقبال المواطنين على شرائها نظرا لأسعارها المنخفضة.
واعتبر انشاء مصنع اخر في المملكة لتصنيع مادة الاسمنت نقطة ايجابية لتوفير هذه المادة وعدم التلاعب في الاسعار من جهه واحدة والمحافظه على جودة هذه المادة ، مشيرا الى ان استخدام اساليب جديدة في المصنع الجديد سيساهم في تخفيض اسعار الاسمنت ليكون في متناول جميع شرائح المجتمع ليتسنى لهم البناء بكلف منخفضة.
وبين المهندس السعودي لـ "الدستور" ان وجود شركات منافسة في اي صناعة كانت تسهم في خفض التكاليف على كاهل المواطن اولا واخيرا ويخلق نوعا من الحراك التنافسي مما يؤدي الى خفض اسعار المواد المصنعة على المواطنين.
ومن جهه اخرى قالت مدير الاتصال والاعلام في شركة الاسمنت الاردنية هنا عتيقة ان انشاء مصنع اخر في المملكة لا يقلل من انتاجية الشركة وان الشركة تعمل على تحديث خطوط الانتاج لرفع الطاقة الانتاجية لها من 4,1 الى 4,8 مليون طن سنويا للوصول الى 5,5 مليون طن سنويا في العام 2008.
واضافت لـ "الدستور" ان الشركة تشجع على المنافسة في السوق المحلية رغم انخفاض نمو الطلب على مادة الاسمنت في السوق المحلية بنسبة 4 في المائة خلال الشهور الثلاثة الماضية مقارنة بنفس ، الفترة من العام الماضي وان الشركة قادرة على تلبية السوق المحلية من هذه المادة. وكانت قد اعلنت شركة اسمنت العربية اقامة مصنعها في منطقة القطرانة في محافظة الكرك والذي يبلغ حجم الاستثمار فية 220 مليون دولار ، وسيتم البدء بإنشاء المصنع في الربع الثاني من العام المقبل وذلك بعد اتمام الدراسات البيئية اللازمة والتي هي في مراحلة النهائية.
ومن المتوقع البدء بانتاج المصنع الجديد خلال الربع الاخير من العام 2009 ، وتقدر الطاقة الانتاجية للمصنع بنحو 5 آلاف طن يوميا ضمن مواصفات انتاج عالية الجودة وباستخدام احدث التقنيات العالمية والتي تتلاءم وتتوافق مع متطلبات البيئة حسب المواصفات والمقاييس المحلية والدولية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش