الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»الاسواق الشعبية« ملاذ لذوي الدخول المتدنية

تم نشره في الخميس 10 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
»الاسواق الشعبية« ملاذ لذوي الدخول المتدنية

 

 
عمان - الدستور
ابو احمد رب أسرة مكونة من اثني عشر فردا تدفعه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الى التجول ساعات طويلة داخل الاسواق بحثا عن اقل الاسعار متنقلا من محل لاخر ولو كان الفرق بين هذا وذاك عدة قروش.
وحال ابو احمد كحال الكثيرين الذين تآكلت دخولهم منذ سنوات، ولم تعد رواتبهم ''المعاشات'' تكفي لسد ابسط الاحتياجات في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة وحدود الدخل.
ويسعى الكثير من اصحاب الدخول المتدنية الى الحصول على مستلزماتهم من اسواق يطلق عليها ''الاسواق الشعبية'' بحثا عن ارخص الاسعار لشراء الخضار والفواكه واحيانا احتياجات الاسرة من الملابس ''البالة''.
ويجزم ابو احمد ان الاسواق الشعبية بكافة انواعها ''خضار، فواكه ، مواد غذائية وحتى الملابس مثل ''سوق الجمعة'' والتي تنتشر في مناطق مختلفة من المملكة باتت ملاذا للفقراء والاثرياء على حد سواء وتشكل عاملا رئيسيا في حفظ توازن السوق والبقاء على الاسعار في حدودها المقبولة.
وتوفر تلك الاسواق للمستهلكين فرصة التسوق في مكان واحد لما تحتويه من اصناف متعددة من السلع وتنوع البضائع الاخرى مع امكانية البيع ''جملة'' و''مفرق''.
ويوجد في حدود العاصمة اربعة اسواق شعبية في مناطق الوحدات والحسين ووادي السير والهاشمي، بالاضافة الى الاسواق المتنقلة كسوقي الاثنين والجمعة في منطقة العبدلي.
وتؤكد مصادر امانة عمان على اهمية هذه الاسواق في ايجاد حالة من التوازن السعري للسلع بكافة انواعها مقارنة بالاسواق الاخرى.
وقالت المصادر ان هناك عمليات تفتيش ومراقبة مستمرة على مدار الساعة في هذه الاسواق للتأكد من كافة البيانات سواء تصاريح العمل ورخص المهن والرسوم بالاضافة الى وجود مراقبين صحة لمعاينة السلع المعروضة والتأكد من جودتها وصلاحيتها.
واضافت ان الامانة لديها خطة عمل متكاملة لانشاء المزيد من الاسواق الشعبية في مختلف مناطق العاصمة للمساهمة في توفير السلع للمستهلكين باسعار معقولة.
واجمع مستهلكون على اهمية وجود مثل هذه الاسواق في كافة محافظات المملكة لما توفرة من سلع مختلفة باسعار مناسبة خاصة لعد الغاء وزارة التمويل وخضوع السوق لمعادلة العرض والطلب.
وتؤكد حماية المستهلك اهمية التوسع في انشاء الاسواق الشعبية الموازية، حيث ان مثل هذه الاسواق تكون بمثابة صمام الامان الذي يحافظ على اسعار السلع بمستوى معين، كما انها تقدم الخدمة للمستهلكين من ذوي الطبقات المتوسطة والفقيرة والذين هم بأمس الحاجة الى توفير احتياجاتهم بما يلائم قدراتهم الشرائية الضعيفة.
ودعت ''حماية المستهلك '' الى ايجاد مراقبين من وزارة الصحة والصناعة والتجارة وامانة عمان ليتواجدوا بشكل دائم داخل الاسواق الشعبية للحفاظ على سلامة ما يباع من مواد غذائية وتموينية فيها، مطالبة المسؤولين في امانة عمان الى دراسة امكانية اقامة اسواق شعبية في بعض المناطق التي لا يوجد بها مثل هذه الاسواق ويشكو سكانها من الارتفاع المستمر في اسعار الخضار والفواكه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش