الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجه السيدات نحو سيارات الدفع الرباعي .. موضة أم حاجة ؟

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
توجه السيدات نحو سيارات الدفع الرباعي .. موضة أم حاجة ؟

 

 
عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

تزايد كبير وملحوظ لاعداد سيارات الدفع الرباعي كما يبدو الامر واضحا في شوارعنا واقبال متزايد على امتلاكها خاصة من قبل السيدات حيث كان اقتصار قيادة سيارات الدفع الرباعي على الرجال في معظم الاحيان ولكن هذه السيارات باتت تستهوي مؤخرا السيدات ايضا .

الملاحظة الاخرى الجديرة بالانتباه ان استخدام المركبات رباعية الدفع لم يعد مقتصرا فقط على المركبات من انتاج شركات تويوتا ونيسان وهوندا وسوزوكي وأيسوزو اليابانية ـ ومعظمها متوسطة الحجم ـ وأسعارها معتدلة نسبياً بالنسبة لاسعار سيارات الدفع الرباعي ولكن الان بات يلاحظ ان مركبات الدفع الرباعية الامريكية استطاعت ان تدخل اطار المنافسة مثل »كاديلاك« و»همر« و»جي إم« ، وبات لها نصيب وافر في السوق الاردني... ولكن هل مازال الوضع على ماهو عليه بعد الارتفاع الكبير الذي شهدته اسعار المحروقات عالميا؟؟ مدير المبيعات في وكالة أبو خضر للسيارات وكلاء»كاديلاك« و»همر« و»جي إم« ، قال إن الإقبال على المركبات الأميركية فاق كل التوقعات في السنوات الماضية نظرا لما احتوته هذه السيارات من تقنيات عالية جدا ومزايا واضحة وبخاصة الأنواع التي دخلت السوق لأول مرة ، مثل »همر« الضخمة التي أشبه ما تكون بعربة عسكرية ، أما الكاديلاك فقد شهدت إقبالا أكبر لأنها تحوي إضافات عديدة إذ أن لها سبعة مقاعد تنطوي حسب الحاجة كهربائيا وفيها فتحة للسقف وتتدرج مقاعدها من الأمام للخلف بنسب تتيح للراكب الرؤية الواضحة. كما انها تعج بالتجهيزات والكماليات الراقية كأجهزة الفيديو الرقمية (الدي في دي) والأقراص التسجيلية المرصوصة (السي دي) وناقل الحركة الأوتوماتيكي ويدوي بالإضافة إلى الكماليات الأخرى. ثم انها تتوفر بقوة 345 حصاناً 4600( سم مكعب) يؤمنها محرك ثماني الاسطوانات ، اما عن الوضع الحالي فقال ان السوق الان يشهد نوعا من الركود نظرا لارتفاع اسعار الوقود عالميا الا ان هناك فئات معينة مازالت تستهويها هذه السيارات ، وعن أسباب الإقبال على اقتناء المركبات الرياضية رباعية الدفع قال محمد الرفاعي مدير احد معارض بيع السيارات »إن الموضة فقط هي وراء هذا الإقبال المفاجئ. فالطبيعة في الأردن لا تحتاج إلى مثل هذه المركبات ، فلا صحراء ولا طرق صحراوية ولا ثلوج دائمة ، وإنما هي نزعة التقليد والمفاخرة بامتلاك سيارة كبيرة ، ونحن نلاحظ أن بعض السيدات يحرصن على اقتناء مثل هذه المركبات. هذه الموضة انتقلت إلينا من الغرب حيث يلاحظ الإقبال في السوق الأميركية على مثل هذه المركبات لأن الطبيعة هناك تقضي بتفضيل استعمالها حيث الثلوج الدائمة والمسافات الطويلة بين المدن ... أما نحن فلا نستخدم هذه المركبات إلا داخل المدن«. وتابع ويضيف ان الاقبال على مركبات الدفع الرباعي الصغيرة مثل بعض أنواع السيارات اليابانية مبرر نظراً لما تتمتع به من متانة ، أما شراء الكبير منها فبالتأكيد للمباهاة أو أحيانا للهواية عند بعض الفئات المقتدرة .

واضاف ان السيارات اليابانية الصغيرة رغم الظروف الاقتصادية مازال قائما الا ان الاقبال على السيارات الامريكية بات يخف بشكل تدريجي نظرا لمصروفها الكبير جدا من البنزين .

من جهة أخرى ، يرى كمال النجار ان انتشار مركبات الدفع الرباعي »موضة جديدة« ، ويقول إن المدن حالياً في الأردن تشهد توسعا ميدانيا كبيرا جدا كما يرى »أن السوق الأردنية متذبذبة ولكل نوع أو قطاع من السيارات هاوْ ... واولئك الذين يمتلكون السيارات يشترون ما يوافق قدراتهم المالية ، فانتشار السيارات الصغيرة اليابانية والكورية هو الغالب نظراً لمناسبة أسعارها للدخول المتوسطة وتدني استهلاكها للبنزين وتوفر قطع غيار ، أصلية ومقلدة ، بأسعار رخيصة نسبياً ، بينما تكتظ السوق أيضا بالسيارات الغالية الثمن ، وخصوصاّ في الآونة الأخيرة ، ويشيرمحمود الجلاد صاحب معرض للسيارات المستعملة أن الإقبال على مركبات الدفع الرباعي أصبح ملحوظا في الفترة الأخيرة »وإن كان الطلب عليها بالنسبة للمستعمل ازداد من قبل المشترين العراقيين والشركات العاملة في العراق ، فهؤلاء يفضلون شراء مثل هذه المركبات ، أما الأردنيون فهم يقبلون على شراء المركبات الرياضية اليابانية الصنع لكونها أرخص ثمنا من منافساتها الأميركيات والأوروبيات بالنسبة للمستعمل«.

أحد مقتني المركبات الرباعية الدفع المهندس خليل التيتي قال ان سبب حرصه على اقتناء مركبة من الدفع الرباعي ليس نوعا من الترف بل هو من اجل انها تلبي احتياجات عائلته بشكل دائم من اجل عمله او الخروج مع العائلة كما انها تساعد في وقت الشتاء كثيرا .

سها النابلسي قالت كنت دائما احلم باقتناء سيارة من الدفع الرباعي وخصوصا عندما ارى امراة تقود سيارة مشابهة قد يكون نوعا من التقليد الا انني اشعر بالقوة وانا اقود مثل هذه السيارات ثم انها سيارة عملية تلبي كافة الاحتياجات .



Date : 15-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش