الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإيراني يدشن مصنع «هوبيكة» لإعادة تدوير البطاريات السائلة التالفة

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
الإيراني يدشن مصنع «هوبيكة» لإعادة تدوير البطاريات السائلة التالفة

 

 
عمان - الدستور

أكد وزير البيئة المهندس خالد الإيراني أن الوزارة معنية بتشجيع تنفيذ المشاريع الاستثمارية التي تساهم في حل المشاكل البيئية و الاقتصادية في المملكة.

و قال المهندس الإيراني خلال حفل تدشين مصنع إعادة تدوير البطاريات التالفة في مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية ، سحاب ، أن الوزارة تشجع هذه المبادرات الخلاقة من قبل القطاع الخاص لمعالجة واحدة من أهم المشاكل البيئية المتمثلة في التعامل مع البطاريات التالفة بشكل علمي منظم و مدروس و في ذات الوقت و ضع حد للتعامل العشوائي المضر بالبيئة و الصحة العامة.

و أضاف المهندس الإيراني ، إننا نتطلع إلى نشر و تعميم هذه التجربة على قطاعات مماثلة لنعمل بشكل تشاركي على معالجة العديد من القضايا و المخرجات الصناعية و التجارية والتي ما زال العمل معها يتم بشكل عشوائي.

من جانبه قال السيد مناويل عزام ، نائب الرئيس ، للشركة الدولية للبطاريات السائلة"هوبيكة" ، أن هذا المصنع يشكل إضافة نوعية في منظومة المشاريع الصناعية في المملكة من خلال إكمال الدورة الصناعية من الإنتاج إلى الاستهلاك.

و أكد عزام أنه يجري التعامل مع البطاريات السائلة التالفة ضمن أحدث المواصفات المتعارف عليها عالميا بشكل يلبي الاشتراطات البيئية للمساهمة في تحسين الواقع البيئي و الحد من العشوائية السائدة في التعامل مع هذا النوع من المواد و المخرجات الصناعية.

و قال مدير عام المصنع المهندس محمد الطراونة أن أهمية هذا المصنع من الناحية البيئية تكمن في سعيه الفعال في عملية التنمية المستدامة للبيئة من خلال وضع حد للإتلاف الجائر و العشوائي للبطاريات السائلة المستهلكة.

و أضاف المهندس الطراونة"هذا المصنع من شأنه أن يضع حلا جذريا لما تعانيه المملكة من عمليات الحرق فير القانونية للبطاريات التالفة بوسائل حديثة و متطورة وفق أحدث المواصفات الدولية." و يشار إلى أن مصنع التكرير "هوبيكة" باعتباره الأول من نوعه في المملكة و البالغة كلفة إنشائه 1,5 مليون يعد صرحا بيئيا يساهم بفعالية في الحفاظ على البيئة و التنمية المستدامة من خلال قدرته على التعامل بكفاءة عالية ، كما أن المصنع باستطاعته استيعاب خمسة آلاف طن من البطاريات التالفة سنويا و بمعدل 25 طن يوميا.

و من الجدير ذكره أن مبادرة الشركة الدولية للبطاريات التالفة جاءت استجابة للعمل على إعادة تدوير البطاريات بشكل امن بيئيا.

و قام وزير البيئة بجولة داخل المصنع اطلع خلالها على مراحل عملية التدوير التي تتم وفق أحدث المواصفات العالمية كما استمع إلى شرح مفصل من الفنيين العاملين في المصنع حول مراحل عملية التدوير و آليات عمل كل مرحلة. و في سياق متصل زار المهندس الإيراني المدينة الحرفية المجاورة لمدينة الملك عبدا لله الثاني الصناعية في سحاب و اطلع على سير العمل فيها حيث تبين وجود مخالفات بيئية داخل المنطقة تؤثر على السكان و المدينة الصناعية و طلب من أدارة الشرطة البيئية و مديرية التفتيش في الوزارة الكشف على المنطقة و التعامل مع المخالفات البيئية بحزم و فق التشريعات و القوانين الناظمة للعمل البيئي و حل المشاكل التي تواجه المجاورين للمنطقة بالسرعة الممكنة.

Date : 27-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش