الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواجهات في مدن الضفة والاحتلال ينكل بسكان العيسوية

تم نشره في الجمعة 15 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - شهدت بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة منذ ساعات صباح أمس، اختناقات مرورية وطوابير طويلة للمركبات على مداخلها، التي أغلقتها قوات الاحتلال بدورياتها العسكرية. وقال رئيس لجنة مقاومة الاستيطان والتهويد بالقدس اسماعيل الخطيب في بيان، إن جنود الاحتلال يتمركزون على مداخل البلدة وينكلون بالسكان من خلال تفتيش استفزازي وبطيء لهم ولمركباتهم  ما تسبب بطوابير طويلة من المركبات بانتظار السماح لها بالدخول أو الخروج من والى البلدة. وأضاف الخطيب أن قوات الاحتلال حررت مخالفات مالية لعدد كبير من أصحاب المركبات، والتي اعتبرها الاهالي عقوبات انتقامية وقهرية. وكانت العيسوية شهدت الليلة قبل الماضية، اقتحاما لقوات الاحتلال أعقبه مواجهات استمرت حتى ساعة متأخرة.

كما أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد اقتحامها مدينة بيت لحم، ومداهمة عدد من المنازل في المدينة. وافاد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان احمد صباح في بيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقتي الكركفة، وجبل الموالح بالمدينة، وسط اطلاق كثيف للنيران، ودهمت عددا من المنازل للمواطنين وقامت بتفتيشها.

وأصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فجر أمس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية دير أبو مشعل شمالي غرب رام الله. وأفادت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية ودهمت عددا من المنازل وعبثت في محتوياتها. وأضافت أن مواجهات اندلعت إثر ذلك بين الشبان وقوات الاحتلال، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص «المطاطي» ما أدى إلى إصابة ثلاثة شبان بجروح مختلفة تم نقلهم من قبل اسعاف جمعية الهلال الاحمر الى مستشفى رام الله لتلقي العلاج.

كما أصيب شاب فلسطيني بجروح خطيرة برصاص جنود الاحتلال أمس بالقرب من حاجز مخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة. وأوضح الناطق باسم حركة فتح في مخيم شعفاط ثائر فسفوس في بيان ان جنود الاحتلال أطلقوا النار على شاب فلسطيني بالقرب من حاجز مخيم شعفاط، واعتقلوا آخر.

وادعت مصادر اسرائيلية بأن الشاب المصاب حاول تنفيذ عملية دهس عند الحاجز العسكري ضد جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز.

إلى ذلك، حذر مسؤولون فلسطينيون وعائلة اسير فلسطيني مضرب عن الطعام منذ شهر احتجاجا على تحويله للاعتقال الاداري بعد قضائه 14 عاما في سجن اسرائيلي، من تدهور حالته الصحية. وبدأ بلال كايد (35 عاما) اضرابا مفتوحا عن الطعام في 15 من حزيران الماضي احتجاجا على اصدار امر اعتقال اداري بحقه في نفس اليوم المقرر الافراج عنه فيه، بعد قضائه حكما بالسجن 14 عاما ونصف العام بعد الحكم عليه بتهمة الانتماء الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي تعتبرها اسرائيل تنظيما «ارهابيا»، والمشاركة في نشاطاتها.

وقال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع في مؤتمر صحافي عقد في رام الله «بلال كايد نقل مرتين خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية الى مستشفى برزلاي الاسرائيلي بسبب شعوره بالام جديدة في الكلى». واضاف قراقع ان كايد «يقاطع عيادة السجن ويرفض الفحوصات الطبية ولا يتناول سوى الماء ويرفض اي شكل من المدعمات الطبية» مشيرا الى ان كايد فقد نحو 30 كيلوغراما من وزنه. وبحسب قراقع فان كايد «رفض عرضا قدمته المخابرات الاسرائيلية بابعاده الى الاردن لمدة 4 سنوات».

وقالت مؤسسة «الضمير» الفلسطينية لحقوق الانسان، ان صحة كايد، وهو من قرية عصيرة الشمالية قرب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، «في تدهور ملحوظ ومستمر مما أدى إلى فقدانه الوعي عدة مرات». وحمل شقيقه محمود «الاحتلال الغاشم المسؤولية الكاملة عن صحة بلال». ومن جانبه، اكد متحدث باسم مصلحة السجون الاسرائيلية لوكالة فرانس برس ان كايد «ينفذ اضرابا عن الطعام» في السجن، دون الادلاء بمزيد من التفاصيل. بينما رفض متحدث باسم جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) التعليق على امر الاعتقال الاداري بحق كايد.

في سياق آخر، دمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس آبار مياه، ومداخل شقق سكنية في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، واستولت على مخرطتين للحديد في المدينة. وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور في بيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة دورا جنوب المدينة فجرا، ودهمت منازل المواطنين، وأجرت تفتيشات في الأودية المحيطة في البلدة، وكثفت من تواجدها على مداخلها، واعتقلت شخصا واحدا على الاقل. كما اقتحمت قوات الاحتلال منطقة فرش الهوى، ومحيط مستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وعمارة سكنية وفجرت آبار مياه، ومداخل ثماني شقق سكنية فيها. كما استولت على مخرطتين في المدينة بحجة إنتاج وسائل قتالية. واقتحمت قوات الاحتلال ايضا بلدتي سعير وبني نعيم شرق الخليل، ودهمت عددا من المنازل، وفتشتها، وأغلقت مدخل المدينة الشمالي بمكعبات إسمنتية.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش