الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المالكي يسعى لجذب مزيد من الاستثمارات الألمانية خلال زيارته لبرلين

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
المالكي يسعى لجذب مزيد من الاستثمارات الألمانية خلال زيارته لبرلين

 

 
برلين - (د ب أ)

يتوقع أن يسعى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي يلتقي المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل غدا الثلاثاء في برلين إلى جذب من الاستثمارات الالمانية إلى بلاده مؤكدا أن العراق يوفر الان بيئة آمنة لقطاع الاعمال.

وتضم بلدة الاسكندرية الواقعة على مسافة نحو 30 كيلومترا جنوب بغداد مصنعا حكوميا لتجميع الحافلات وهو مثال للمصانع التي تتطلع السلطات العراقية إلى أن تستثمر ألمانيا مهاراتها وأموالها فيها.

ولا يعمل سوى 450 شخصا في المصنع الذي يعتمد حاليا على أجهزة ومعدات قديمة. وكان عدد موظفي المصنع نحو 3500 شخص في أوج نشاطه في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

واقترحت بغداد على شركة دايملر الالمانية للسيارات تجميع شاحنات وحافلات من طراز مرسيدس بنز في مصنع الاسكندرية.

غير أن الاسكندرية منطقة غير مستقرة تماما. وكانت البلدة في السنوات الاخيرة جزءا من منطقة عرفت باسم "مثلث الموت" شهدت العديد من عمليات الخطف والاغتيال. وأقر مديرو شركات ألمان بقلقهم من احتمال تعرضهم للخطف والاحتجاز للحصول على فدية من قبل مجرمين.

وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية إن الحكومة تجري اتصالات مع شركات المانية مثل سيمنس و دايملر وعدد من الشركات الالمانية في مجال الزراعة وصناعات النفط والغاز.

وصرح وزير الاقتصاد الالماني ميشائيل جلوز يوم الخميس الماضي بأن شركة مثل فينترشال التابعة لمجموعة "باسف" للكيماويات لديها "فرصة كبيرة" للفوز بحقوق للتنقيب عن النفط في العراق .

وقال جلوز في طريق عودته من بغداد:

"آمل أن تشارك (فينترشال) بجانب غيرها من الشركات بشكل أكبر في استخراج النفط الخام من العراق". يذكر أن جلوز هو أول وزير الماني يزور العراق منذ الغزو الامريكي للبلاد عام 2003 .

وحول ما إذا كان الوقت حان للاستثمار في العراق قال جلوز:

"أعتقد ذلك وشعرت خلال زيارتي للعراق بأن رئيس الوزراء المالكي كسب ثقة مختلف الجماعات الطائفية . ويبدو لي أنه نجح إلى في قمع الارهابيين إلى حد كبير".

لكن هذا الرأي قد يواجه ببعض التشكك من جانب مسئولين آخرين في برلين. وكانت ألمانيا قد انتقدت بشدة الغزو الامريكي للعراق وكانت تتعامل مع الحكومة العراقية المدعومة من قبل الولايات المتحدة بشيء من الضيق ونفاد الصبر.

وغضب المسئولون العراقيون من استمرار نصح الخارجية الالمانية لرعاياها بمغادرة العراق على الفور وعدم الوثوق بقوات الامن العراقية ذات القدرات "المحدودة" و "المشكوك" في ولائها. وأكد المسئولون العراقيون أن الصورة أكثر إشراقا.

ولم يترك جلوز نفسه شيئاللصدفة خلال زيارته لبغداد حيث ارتدى صدرية واقية من الرصاص وبقي في أماكن آمنة رغم أنه قال في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت" الالمانية في وقت لاحق:

"انطباعي أن الوضع الامني (في العراق) في تحسن".



Date : 21-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش