الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهرجان الفحيص. 25 سنة من الفرح والثقافة

طلعت شناعة

الأحد 17 تموز / يوليو 2016.
عدد المقالات: 2198

يحق لعشاق مهرجان الفحيص  ان يحتفلوا يوم 4 /8 المقبل بمرور 25 سنة على «كرنفالهم» الكبير. فقد تجاوز المهرجان حدود» الفحيص» او «زِحلة / الاردن»، الى العالم العربي ،بل والى العالم بما تتضمنه فعالياته من رُقيّ وسموّ وتنوع في الفن والثقافة. وهو ما جعله يتجاوز متاعبه المالية،ليحمل صفات «طائر الفينيق» الذي يخرج من رماده وينطلق من جديد.

لي الشرف ان اكون واحدا من الذين تابعوا «الفحيص» منذ انطلاقته الاولى،وتحولوا من مجرد»صحفيين» الى « محبّين»،وقد ربطتني علاقات طيبة قائمة على الإحترام (المتبادل) والودّ من الطرفين.واكتشفتُ كما اكتشف زملاء آخرون، أن مساحة « الحرية» و»النقد» في ادارات مهرجان الفحيص المختلفة،لم تتغيّر.وهم يفتحون «صدورهم» لأية ملاحظات دون «اتهامات» وبعيدا عن « لغة الإقصاء». ..ولهذا ،ظل المهرجان نفسه وإن اختلفت وتغيّرت الادارات.

أجمل ما في « الفحيص» انك لا تشعر بالفَرق بين اهل المدينة وبين المهرجان. الكل في في واحد والجميع يعملون لإنجاح مهرجانهم.

فليس من السهل ان يمتد مهرجان لأكثر من ربع قرن في ظل « بُخل» المؤسسات الرسمية وقلّة دعمها للمهرجان.لكن « عيال الحصان» وهذا «لقب الفحيصيّة»،لا يجلسون واضعين أيديهم على خدّهم ،بانتظار « حسَنات» المسؤولين.بل عرفوا كيف يرممون «ثغراتهم» المادية،فهذا «نادي شباب الفحيص»،حاضن المهرجان،يتألق بدوراته الرياضية وينهض ببطولات آسيوية،تعود بالنفع على النادي والمهرجان.

عن نفسي ،وعن رفاقي» العَتاقى»،حين نذهب الى «مهرجان الفحيص» لا نشعر أننا نذهب فقط بل من اجل الكتابة و « التغطية» فقط،بل أننا «نمارس فعل حب»،وهو ما يجعلنا «نستمتع» بالعمل رغم ما فيه من تعب احيانا.

حتى الجانب» الثقافي» الذي تميّز به المهرجان،نراه « ممتعا» بفضل « الاختيارات»،فنتابع الندوات وفعاليات الاطفال ونكون جزءا من « الوشوشات» التي تحدث بين مدير المهرجان ومعاونيه.

25 سنة.. ياااااه

كمْ قصير عُمر الفرَح

كأن « الفحيص» بدأ .. أمس.

كأنّا كبرنا معا!!.



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش