الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتصاديون فلسطينيون واردنيون يؤكدون ضرورة تفعيل التبادل التجاري بين البلدين

تم نشره في الجمعة 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
اقتصاديون فلسطينيون واردنيون يؤكدون ضرورة تفعيل التبادل التجاري بين البلدين

 

 
رام الله ـ الدستور - محمد الرنتيسي

طالبت فعاليات اقتصادية فلسطينية واردنية ، بتنمية حجم التبادل التجاري بين فلسطين والأردن ، وتوطيد الصلات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين.

ودعوا الى تشغيل خط ملاحي لنقل المنتجات الفلسطينية إلى الدول العربية والآسيوية ، والعمل على إعادة تأهيل جسر "دامية" ، وإنشاء مخازن داخل الحرم الجمركي على جسر الكرامة لتسهيل دخول السلع الواردة من الدول العربية إلى فلسطين ، وتقديم تسهيلات للصادرات الفلسطينية ، وتشكيل لجنة فنية مشتركة ، واعتماد آلية مصرفية جديدة ، إلى جانب إعادة دراسة الملفات التي تهم الجانبين ، وفي مقدمتها المنطقة الصناعية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها مركز تطوير القطاع الخاص ، حول "التجارة السلعية بين فلسطين والأردن" ، في قاعة جمعية الهلال الأحمر بالبيرة ، بمشاركة كل من وكيل مساعد وزارة الاقتصاد الوطني عبد الحفيظ نوفل ، ومدير ترويج التجارة في مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" إبراهيم النجار ، ومدير عام شركة "لوزان" للاستشارات التجارية محمد خضر ، والقنصل الأردني د. ماهر الطراونة.

وأكد نوفل ان الروابط المميزة بين الجانبين الفلسطيني والأردني ، لم تنعكس بالصورة المرجوة على الصعيد التجاري ، الامر الذي يؤكد ضرورة العمل على تغيير هذا الواقع.

وتطرق إلى المراحل المختلفة التي مرت بها العلاقة الاقتصادية بين البلدين منذ توقيع اتفاق "أوسلو" ، لا سيما خلال الفترة الممتدة بين العام 2005 وحتى الآن ، منوها إلى ان السلطة الوطنية قدمت عدة مقترحات للأردن ، تشمل توسيع شبكات الربط الكهربائي ، وإقامة منطقة لتجميع المنتجات الفلسطينية والأردنية على الجانب الأردني ، وإنشاء منطقة صناعية مشتركة على الجانب الفلسطيني.

بدوره أكد النجار على ان التبادل التجاري بين فلسطين والأردن ، شهد ازديادا منذ العام 2003 ، لعدة عوامل ، أبرزها قرار الإعفاء الجمركي الأردني الصادر خلال ذلك العام ، وفتح "بال تريد" مكتبا له في العاصمة عمان خلال العام التالي ، لتقديم معلومات وخدمات تجارية متعددة ، مشيراً الى ان حجم الصادرات الفلسطينية إلى الأردن ، بلغ 7,5 مليون دينار في العام 2003 ، مقابل واردات بقيمة 17 مليونا ، بينما ارتفعت الصادرات في العام 2004 إلى تسعة ملايين ، مقابل 21 مليون دينار للواردات ووصلت الصادرات خلال العام التالي إلى 11 مليونا ، مقابل 25 مليونا للواردات.

من جهته تطرق محمد خضر ، الى معيقات الاستيراد والتصدير وبالذات الإسرائيلية على معبر الكرامة ، وفي مقدمتها عدم الاعتراف الإسرائيلي بالاتفاقيات الاقتصادية الموقعة من قبل السلطة الوطنية مع الأردن ، والدول العربية ، والاتحاد الأوروبي.

وأكد خضر على أهمية تشغيل خط ملاحي لنقل المنتجات الفلسطينية إلى الدول العربية والآسيوية ، والعمل على إعادة تأهيل جسر "دامية" ، وإنشاء مخازن داخل الحرم الجمركي على جسر الكرامة لتسهيل دخول البضائع الواردة من الدول العربية إلى فلسطين ، وتقديم تسهيلات للصادرات الفلسطينية.

وقال القنصل الأردني د. ماهر الطراونة ، ان الميزان التجاري بين البلدين شهد نموا العام الماضي وصل إلى 49 مليون دينار ، وإن كان أقل بكثير من نظيره على مستوى الأردن وإسرائيل ، منوها إلى وجود عدة عوامل تحد من تنامي حجم التبادل التجاري ، بضمنها التشابه في انماط الإنتاج الصناعي والزراعي ، غير أنه أكد وجود قابلية لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الطرفين ، مؤكدا تأييده لإنشاء لجنة فنية مشتركة.

وأشاد الطراونة بعمق وتميز العلاقات التجارية الفلسطينية - الأردنية ، مشيرا إلى ان ما يعزز ذلك هو وجود إرادة سياسية واضحة بهذا الصدد لدى القيادتين الفلسطينية والأردنية ، وقوة الروابط بين الشعبين ، اضافة الى رغبة رجال الأعمال من كلا الطرفين لتكريس مزيد من التعاون.

Date : 07-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش