الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات عجلونية تطالب بتركيب وحدة تحلية على سد وادي كفرنجة

تم نشره في الأحد 17 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً





 عجلون- ألدستور علي القضاة

طالبت فعاليات مجتمعية وبيئية وأكاديمية في محافظة عجلون  وزارة المياه والري العمل على تركيب وحدة لتحلية المياه على سد وادي كفرنجة الذي من المؤمل ان يتم انتهاء العمل فيه خلال شهر اذار العام القادم 2017 بعد تأخر  العمل لأكثر من عام ونيف لغايات الشرب لسد العجز والنقص الحاصل بمياه الشرب في المحافظة التي تعتبر الافقر على مستوى المملكة وتعاني الامرين .

وأكد النائبان السابقان خلود الخطاطبة ومحمد فريحات ان السد الذي صمم ليتسع إلى 4 ملايين متر مكعب من مياه الامطار والينابيع الاخرى من المهم استغلال جزء من مياهه المتجمعة لغايات الشرب نظرا لمحدودية المياه ونقصها الحاد في المحافظة وانخفاض منسوب الينابيع إلى ادنى مستوى لها في كل صيف، لافتين إلى ان وجود محطة للتحلية على السد يمكن ان توفر كميات مياه إضافية بحيث تخصص للواء كفرنجة إذا لزم الامر .

 واعتبر الناشط الاجتماعي والبيئي عمر المومني ان مشروع سد وادي كفرنجة يعد من المشاريع الحيوية والهامة للحصاد المائي في المحافظة رغم تأخر العمل فيه ، مؤكدا ان محطة تحلية على السد لتوفير مياه شرب للمواطنين قد تحل بعضا من المشكلة التي تؤرق اهالي المحافظة نظرا لقلة المصادر المتاحة وتزايد اعداد السكان ووجود اللجؤ السوري .

وقال الاكاديمي في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور خليف الغرايبة ان محافظة عجلون تعاني شحا في مياه الشرب بسبب قلة المصادر الرئيسة والينابيع المتدفقة كونها سطحية ما يجعل الحاجة ماسة لمصادر جديدة تخفف عن المواطنين معاناتهم، لافتا إلى ان وجود محطة لتحلية جزء من مياه السد تخصص لتوفير مياه صالحة للشرب يحد جزئيا من معاناة اهالي المحافظة وما تبقى يستخدم لغايات الري، معربا عن امله ألا يكون السد مجرد تجميع لمياه الامطار لا تستفيد منه المحافظة طالبت به منذ سنوات طويلة . وكان وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر قال في تصريحات صحفية سابقة له خلال زيارته لتفقد العمل في السد مطلع عام 2014 ، ان هذا المشروع المائي الهام بسعة 4 ملايين متر مكعب سيكون لها انعكاس ايجابي وكبير على تحسين الواقع المائي في المنطقة بعد انجاز كافة الاعمال المتوقع الانتهاء منها منتصف 2015 إذ سيكون رافدا جديدا لمياه الري في المنطقة ووادي الاردن كذلك توفير كميات كبيرة من المياه لغايات الشرب .

ويشار إلى ان كلفة السد البالغة 26,1 مليون دينار ويتألف من وجه خرساني بارتفاع يصل الى 80,5 م طولي وأكتاف السد بطول 350 م/ طولي ومفيض للسد بطول 200 م وبقدرة تصريفية تصل الى 800م/ث و ستارة الحقن بطول 570 م وعمق يتجاوز 60 م اضافة الى مأخذ للري متعدد المناسيب بارتفاع 73 م ونفق التحويل بطول 365 مترا.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش