الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصري يؤكد أهمية التواصل الثقافي والاجتماعي والسياحي بين الاردن واسبانيا

تم نشره في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
المصري يؤكد أهمية التواصل الثقافي والاجتماعي والسياحي بين الاردن واسبانيا

 

عمان - الدستور - هيام ابو النعاج

نظمت جمعية الصداقة الاردنية الاسبانية والتي يرأسها العين طاهر المصري يوم امس حلقة نقاشية بعنوان "حول اقامة السياحة بين الأردن واسبانيا" في مبنى كلية الهندسة بالجامعة الاردنية قاعة سعيد المفتي وبحضور السفير الإسباني لدى الاردن مانويل لورينزو ورئيس اتحاد المكاتب السياحية الاسباني رامون بونديا ورئيس جمعية المكاتب السياحية محمد الإمام ومدير عام شركة بترا للسياحة والسفر عوني قعوار.

وتاتي هذه الحلقة تتويجا لجهد ثقافي قامت به الجمعية خلال الاسابيع الماضية بالتعاون مع السفارة الاسبانية وجريدة الدستور لكتابة مقالة عن اهمية السياحة بين الاردن واسبانيا وتم تحديد الفائز من قبل لجنة مختصة وفاز بها حمزة خرفان .

وتحدث العين طاهر المصري حول العلاقات الاردنية الاسبانية بين دول العالم مؤكدا على اهمية التواصل الثقافي والاجتماعي والسياحي بين البلدين واشاد المصري بالحركة السياحية الاسبانية الى الاردن وبين ان اسبانيا كانت من اوائل الدول المؤهلة في حوار الحضارات.

من جانبه اثنى السفير لورينزو على العلاقات الاردنية الاسبانية واكد على الى ضرورة تطوير الصناعة السياحية بين البلدين خلال السنوات القادمة واشاد بالمواقع السياحية التي تتميز بها الأردن واسبانيا لتصبح احد اهم الأعمدة الرئيسية للتقدم الاقتصادي.

كما تحدث عوني قعوار حول اطر الإستثمار القابلة للتنفيذ في الأردن والتي تهدف الى خدمة متطلبات وذوق السائح الإسباني واهمية العمل على تطوير استقطاب السياحة الاسبانية في تقديم جميع البنى التحتية.

واستعرض بونديا التحسن الاجتماعي والاقتصادي الملحوظا الذي شهدته اسبانيا بداية السبعينيات و ذلك بسبب تطور المنتج السياحي و خاصة برنامج سياحة "البحر و الشمس" التي كانت تحتكر قبل عقدين من الزمن حوالي %80 من عدد الزوار الأجانب و من السياحة الداخلية.

واشار الى ان السياحة في اسبانيا تمثل %12 من مجمل الناتج الوطني و هي توفر اكثر من مليون وظيفة مباشرة و حوالي مليون وظيفة غير مباشرة أي ما يمثل من 10 ال %12 من اجمالي عدد الوظائف المعروضة في الدولة. كما اوضح الأحصائيات تشير بان السياحة القادمة و الخارجة وصلت عام 2007 الى 158 مليون حركة ، منها 62 مليونا قدموا الى اسبانيا من الخارج. وهذا رقم قياسي.

وبين بونديا ان السياحة التقليدية في اسبانيا للزوار القادمين من الخارج هي سياحة الشمس و البحر ، و بعدها تاتي سياحة رجال الأعمال و خاصة سياحة المؤتمرات و سياحة الحوارات.

وفي الوقت الحالي هناك جهود كبيرة و مشاريع عدة لتنشيط السياحة الثقافية و سياحة المدينة و خاصة في مدن مثل مدريد و برشلونة و اشبيلية و مدن اخرى التي تشهد اعدادا متزايدة من السياح بحيث اصبحت ضمن قائمة المدن التي تستقبل اكبر عدد من السياح في اوروبا ، و هذا نوع اخر من انواع السياحة غير سياحة البحر و الشمس و هو يشهد نموا كبيرا.

وقال ان المطبخ الأسباني ، ملاعب الغولف و النشاطات الثقافية و الرياضية هي ايضا نوع من انواع السياحة التي تستقطب اعدادا كبيرة من السياح.

التاريخ : 27-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش