الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشروعات استثمارية محلية وصلت الأسواق العالمية بمنتجاتها

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
مشروعات استثمارية محلية وصلت الأسواق العالمية بمنتجاتها

 

 
عمان - بترا - سيف الدين صوالحة

نظم مجلس الأعمال الأردني - الإيطالي أياما إيطالية في عمان شملت جولة على عدد من المشاريع الاستثمارية لأعضاء المجلس.

وتوزعت الجولة التي رافقتهم فيها وكالة الإنباء الأردنية "بترا" على مزرعة لأشجار الزيتون ومصنع للرخام وشركة تنتج الأجسام المضادة للكشف عن مرض السرطان.

زيت الزيتون الأردني يغزو الأسواق

أولى الجولات كانت على مزارع البركات الحديثة الواقعة في بلدة النهضة التابعة لمحافظة المفرق وبمساحة 800 دونم مزروعة بحوالي 27 ألف شجرة زيتون مروية بأصناف متعددة سترتفع خلال السنوات القادمة إلى 40 الف شجرة: في الوقت الذي يتم فيه حاليا إنشاء أحواض مائية لتربية الأسماك الطازجة واسماك الزينة واستخدام المياه في ري المزروعات للاستغناء عن الأسمدة العضوية ويقدر الإنتاج الذي سيبدأ العام المقبل بحوالي 150 طنا سنويا.

ويقول مدير عام المزارع محمد سميح بركات انها تنتج سنويا خمسين طنا من الزيت البكر الممتاز وحوالي 400 ألف طن من ثمار الزيتون وبحجم استثمار 2,5 مليون دينار.

واشار الى ان جودة زيت الزيتون الأردني جعلت منه منافسا قويا في أسواق الخليج العربي وبعض الأسواق العالمية داعيا الى الاهتمام بهذه الصناعة وتطويرها وتوفير الدعم اللازم لها كونها غير مكلفة مثل الصناعات الأخرى مبيننا ان الاستثمار في هذا القطاع سيوفر الكثير من فرص العمل في موسم القطاف وتشغيل المهندسين الزراعيين والعمال.

وتوقع بركات ان يكون موسم الزيتون العام الحالي جيدا قياسا مع كميات الامطار التي سقطت داعيا الحكومة الى إرشاد المزارعين وتثقيفهم للحصول على زيت زيتون بجودة عالية وخال من الشوائب.

ودعا الحكومة الى إعادة الاعتبار للقطاع الزراعي كونه الرافعة الأساسية للاقتصاد المحلي في ظل أزمة الغذاء التي تعاني منها دول العالم شريطة استخدام التكنولوجيا في الزراعة كونها تعطي مردودا اكبر.

حجر الترافرتين المحلي ينافس العالمي

وكانت المحطة الثانية في غور داميا وادي فنوش حيث يقام مصنع شركة الترافرتين"ترافكو"لتصنيع الرخام والبلاط.

وتمتلك الشركة كما يقول مديرها العام المهندس يحيى الصياد حق التعدين ألحصري على ارض مساحتها 2,62 كيلو متر مربع من رخام الترافرتين الأصفر الذي لا يتوفر الا في الأردن وتركيا وإيران.

وبين ان المصنع الذي تأسس عام 1999 برأسمال قدرة أربعة ملايين دينار يستخدم في استخراج الحجر أحدث الأساليب التكنولوجية بكميات تكفي السوق المحلية والإقليمية والدولية مشيرا الى ان منتجات الشركة تصل الى حوالي 20 بلدا وفق المواصفات الأوروبية.

وأكد ان المصنع منذ تأسيسه وفر خيارات متعددة من منتجاته بمواصفات عالية الجودة لكافة القطاعات الإنشائية والتجارية والسكنية والسياحية للعديد من المشاريع الكبرى التي أقيمت في المملكة ودول الخليج وبعض الدول الاوروبية: بالاضافة الى توفير العديد من فرص العمل لأبناء المنطقة وساهم في دعم المجتمع المحلي والمحافظة على البيئة من خلال إحداث التوازن البئيي في منطقة التعدين.

وأوضح ان صناعته تحظى بالدعم الكامل من كافة الجهات: معربا عن أمله في تذليل العقبات التصديرية والعمل على تدريب الأيدي العاملة المحلية في هذا القطاع.

تحويل البحث العلمي إلى صناعة

وفي الشركة الأردنية للأجسام المضادة المحطة الثالثة والتي تقوم بإنتاج الأجسام المضادة لمعظم أنواع مرض السرطان كما توفر التدريب الفني والتعليمي للقطاع الطبي وهي مشاركة بين القطاع الخاص والجامعات الأردنية لتطوير البحث وتحويلة الى صناعة منتجة تعود بالنفع على المجتمع.

ويتشارك في المشروع الذي تأسس عام 2005 برأسمال 1,4 مليون دولار أمريكي المركز الوطني للتكنولوجيا الحيوية والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا والجمعية العلمية الملكية وجامعة العلوم والتكنولوجيا وجامعة فيلادلفيا ويعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة العربية والثاني في منطقة الشرق الأوسط.

ويقول مدير عام الشركة بنلوبا شهاب اننا نتطلع الى التصدير للأسواق العالمية وفي مقدمتها السوق البريطانية بعد الحصول على المواصفات الأوروبية البدء بالمرحلة الثانية من المشروع حيث سيتم الاستعانة بخبرات خارجية وإقامة مركز تجارب على الحيوانات سيكون الأول من نوعه في المنطقة العربية معربا عن أمله في ان يكون للقطاع الخاص الدور الاكبر في دعم البحث العلمي والتوجه نحو هذه الصناعة الحديثة.

يذكر إن مجلس الأعمال الأردني الإيطالي تأسس قبل ثلاثة أعوام بهدف تشجيع الاستثمار بين المملكة وايطاليا وتعزيز التعاون بين رجال اعمال البلدين وتسهيل التعاملات في مجالات الأعمال والاقتصاد والثقافة وتطوير فرص العمل بين البلدين الصديقين.

ويشهد التعاون الاقتصادي بين الأردن وايطاليا نموا وتطورا ملحوظا وزيادة في حجم التبادل التجاري حيث بلغ حجم الصادرات الايطالية الى الاردن العام الماضي حوالي 250 مليون يورو بينما بلغت الصادرات الاردنية الى ايطاليا حوالي 25 مليون يورو ويعمل الطرفان على زيادة هذه الارقام.

Date : 08-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش