الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجاوز مبلغ الاكتتاب لمشروع «بنك الطاقة الأول» وزيادة في رأس المال المدفوع

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
تجاوز مبلغ الاكتتاب لمشروع «بنك الطاقة الأول» وزيادة في رأس المال المدفوع

 

 
عمان - الدستور

أعلن بيت التمويل الخليجي اليوم ، أنه قرر رفع العرض الأولي لتوظيف الاستثمار الخاص ببنك الطاقة الأول من 750 مليون دولار أمريكي كما كان مقررا سابقا إلى 1 مليار دولار أمريكي وإغلاقه عند ذلك ، وذلك نظرا للزيادة الكبيرة في الطلب من قبل المستثمرين.وأضاف البنك في بيان أمس أن البنك الجديد سوف يختص في الأنشطة الرئيسية المعنية بقطاعي النفط والغاز من خلال الاستثمار المباشر ، والمساهمة في الشركات الخاصة' والتمويل الإسلامي ، وتقديم الاستشارات المالية و إدارة الأصول .

وقد تأسس بنك الطاقة الأول كمصرف إسلامي يقدم خدمات الجملة ويخضع لتنظيم مصرف البحرين المركزي ، وسوف تتم هيكلته كشركة مساهمة بحرينية مقفلة. ويؤمن مؤسسو البنك بأنه توجد فرص فريدة للاستثمار الخاص في الوقت الراهن في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا نظرا للنقلة النوعية في الاستهلاك العالمي للطاقة والنمو المتوقع في الطلب على القطاع الصناعي.

والجدير بالذكر أن قائمة المساهمين الرئيسيين في البنك تشمل العديد من الشركات الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومجموعة من المستثمرين البارزين ، ومنهم بالإضافة إلى بيت التمويل الخليجي هيئة الاستثمار الليبي ، وهيئة أبو ظبي للماء والكهرباء ، وشركة تصاميم للعقارات ، وبنك دبي للاستثمار ، ومصرف الإمارات الإسلامي ، والمصرف الخليجي التجاري ، وبيت إدارة المال ، وبنك البحرين الإسلامي ، وشركة الجبر التجارية ، بالإضافة إلى بعض الشخصيات الاقتصادية المهمة مثل سمو الشيخ ذياب بن زايد بن سلطان آل نهيان و الشيخ محمد العامودي وغيرهم.

وتعد هيئة الاستثمار الليبية من أهم المساهمين من دول شمال أفريقيا وهي تشارك بنك الطاقة الأول في نظراته المستقبلية ومنها رفع قيمة عائدات واحتياطات النفط الليبي لصالح الأجيال القادمة وتطوير البنية التحتية في قطاع الطاقة بشكل عام.

في هذا الصدد ، أكد رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي ورئيس الهيئة التأسيسية لبنك الطاقة الأول ، عصام جناحي ، على أهمية الدور الذي سيتخذه البنك قائلاً "دائما ما تصنف البحرين من بين أكثر الاقتصاديات الحرة في الشرق الأوسط والعالم العربي. ونحن ندرك مدى الحاجة إلى استثمارات كبيرة لإنشاء مصافي للنفط لسد النقص في قطاع التكرير العالمي. ونحن كمؤسسين سوف نساعد البنك على تأسيس بنيته التحتية التشغيلية بسرعة وفعالية من اجل بناء قطاع قوي قائم على المعرفة وعلى شبكة واسعة من العلاقات المثمرة مع العملاء والمستثمرين."

وأضاف جناحي قائلاً "إن مجمل الخبرات الواسعة للمساهمين التي يتمتع بها بنك الطاقة الأول وعملهم المشترك سيوفر تلقائياً قاعدة متينة لبناء بنك متميز" ، وأضاف إلى ذلك "يستفيد بنك الطاقة الأول من جملة من الخبرات الأساسية والمهمة والتي تعزز الخدمات المالية ، وقطاعي النفط والغاز والقيمة الإجمالية العالية للسوق."

وتعليقا على الإقبال الكبير على عرض توظيف الاستثمار للبنك ، قال جناحي "إن ردة الفعل هذه والتي أتت في خلال أسابيع قليلة منذ الإعلان الأول عن العرض تؤكد وبصورة جلية مدى وفاء مستثمري بيت التمويل الخليجي ودعمهم لرؤيتنا بالمشاركة في التغيير الاجتماعي والاقتصادي من خلال المشاريع المبتكرة".

ويأتي تأسيس بنك الطاقة الأول المتخصص في تلبية المتطلبات الاستثمارية لهذا القطاع ليؤكد التزام بيت التمويل الخليجي التام تجاه هذا القطاع ويعتبر خطوة منطقية في هذا الاتجاه.

وبعد الحصول على الموافقات الرقابية ، سوف تستخدم عوائد عرض توظيف الاستثمار في تنفيذ خطة عمل البنك. ومن خلال التركيز على قطاع الطاقة سيسعى بنك الطاقة الأول لتوفير رأس المال والخبرة الفنية إلى المؤسسات من القطاع الخاص ممن يمتلكون مفاهيم لمشاريع رائدة وقوية. في الوقت ذاته ، سيتم العمل مع الشركات الإقليمية العاملة في قطاع الطاقة والتي تفتقر إلى الموارد المالية والفنية اللازمة لتوسيع نطاق عملها بهدف الاستثمار.

وقال جناحي في هذا الصدد "لقد شكلت الشروط الرقابية ومبادئ بنك البحرين المركزي العوامل المحفزة لاهتمام المستثمرين المتزايد وثقتهم المستمرة بنا وساهمت بشكل كبير في تأسيس قاعدة متينة للعمل. نحن ممتنون لحكومة مملكة البحرين التي هيئت لنا الدعم المتكامل في مبادراتنا وجعلت من بنك الطاقة أول بنك تمويل إسلامي مختص بقطاع الطاقة في العالم."



Date : 16-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش