الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل تَأتْرَكْنا.

طلعت شناعة

الاثنين 18 تموز / يوليو 2016.
عدد المقالات: 2203

لم أتابع محاولة الانقلاب « الفاشلة» التي وقعت في تركيا يوم « الجمعة» الماضية،فقد نمتُ مبكّرا كعادتي،وحين صحوتُ في اليوم التالي، وجدتُ «نفسي» غريبا. واستحيتُ،فكيف يعرف العالم كله عن « الانقلاب» وانا لا اعرف!

بصراحة،تواريتُ عن الانظار،كي لا أُتّهم « بعدم الإهتمام بالسياسة»، وخاصّة بالشأن التركي.

مع أن اسمي في الأصل « تركي».

لكنني سرعان ما «اشفقتُ على نفسي» ،وشعرتُ بالسعادة ـ النسبية ـ ،كوني لم اتابع «المحاولة الانقلابية الفاشلة»،كي لا أخوض مع « الخائضين»،حيث اكتشفتُ أننا في الاردن، أصبحنا» أتراكا» أكثر من « الأتراك» انفسهم.

كما اكتشفتُ أن « التحليلات» لم تكن وليدة الاهتمام بالسياسة،ولا حتى بالمسألة « التركيّة»، بل « لشيء في نفس يعقوب»،وقد أصبحنا كلنا» يعقوب» واولاده.

تعليقات ساذجة وهمزات وغمزات ومناكفات،والدخول على « الشبيحة» والنظام السوري،وموقف تركيا / أردوغان من الحرب الاهلية السورية والروس والامريكان.

ولولا  ان « الحرب اعتمدت على (الفيس بوك)»،ل « دقّينا ببعض»، ولسالت دماء،ونحن ليس لنا في « التور ولا في الطحين» كما يقول المثل المصري العامي.

ومنا مَن تحول الى «أردوغاني» أكثر من الرئيس»أبو الطيّب»/ « أردوغان». ومنا من أخرج كل ما في قلبه من « غِلّ» ضد تركيا وضد الحاج أردوغان وكأن بينه وبين الرئيس التركي» ثار بايت».

والنتيجة،فشل الإنقلاب،وصار « ابو الطيب /أردوغان» أقوى من « الأوّل»،ورُبّ «محاولة انقلاب» نافعة.

أما الذين خاضوا مع « الخائضين»،فلم يحصدوا الاّ « المناكفة» و» البغضاء»،وربما كانت « الحسَنة الوحيدة»،التنفيس عن « الاحقاد/ السياسية» تجاه بعضنا.

شو رايكم برغبة نجمة مسلسل « العشق الممنوع» بيرين سات بالمشاركة بمسلسل «عربي»؟

أتوقع المعركة ستكون مَن سيقف أمامها كبطل ومن يكون « العاشق» لها في المسلسل الجديد..

أقترح أنا أكون «..أنا».

اولا اسمي « تركي» ثم أنني «رومانسي»، واساسا انا «مُعجب» بالفنانة « بيرين».يعني كل المواصفات «متوفرة» بشخصي.

شو رأيكم..

إقتراح «وجيه»..

 مين « وجيه»؟



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش