الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سحر فياض تنافس ضمن قائمة أفضل 50 معلماً مرشحين لنيل «جائزة أفضل معلم في العالم 2017»

تم نشره في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2016. 08:24 مـساءً
عمان-الدستور
تم اختيار سحر فياض، المعلمة في مدرسة للتعليم الأساسي في عمّان ضمن القائمة النهائية لأفضل 50 معلماً مرشحين لنيل «جائزة أفضل معلم في العالم 2017» المقدمة من «مؤسسة فاركي» عبر الموقع الإلكتروني globalteacherprize.org.
وتمنح الجائزة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله». وتعتبر الجائزة، التي تدخل الآن عامها الثالث، أكبر جائزة من نوعها في العالم بقيمتها البالغة مليون دولار أمريكي.
وأطلقت «مؤسسة فاركي» «جائزة أفضل معلم في العالم» تقديراً للمعلم الأفضل الذي يقدم أداءً وإسهامات متميزة في مجال التربية والتعليم، ولتسليط الضوء على الدور المهم والنبيل الذي يلعبه المعلمون في المجتمع. ومن خلال استكشاف آلاف القصص الاستثنائية التي ساهمت بإحداث نقلة نوعية في حياة الشباب، تتطلع الجائزة إلى بث الحياة في هذه المهنة النبيلة التي يمتهنها ملايين الأشخاص حول العالم.
التكنولوجيا في التدريس
وتستخدم سحر فياض التكنولوجيا للتواصل مع طلابها، ما سمح لطريقتها في التدريس بالنمو والازدهار، الأمر الذي أدى إلى حصولها على «جائزة الملكة رانيا للمعلم المتميز» في عام 2009. ولعبت سحر دوراً رائداً في إطلاق عدد من المبادرات، مثل مشروعها «الباحث الصغير» لتعزيز مهارات الطلاب في البحث من خلال مصادر موثوقة على أن يتم إرسال النتائج عن طريق «واتس آب». ومع اندلاع الصراع في سوريا، استقبل الأردن الكثير من اللاجئين، ليرتفع عدد الطلاب في قاعة الصف من 25 إلى 60 طالباً وطالبة. وأدى ذلك إلى ظهور تحديات عدة من حيث تنوع مستويات الإمكانات واللغة لدى الأطفال. وقامت سحر بابتكار نموذج تعليمي لدمج اللاجئين، وتوفير الدعم النفسي لهم، وأجواء تتسم بالود والألفة. وقامت بعد ذلك بمشاركة هذا النموذج مع معلمين آخرين الذين قاموا بدورهم بتغيير نهجهم التعليمي تبعاً لذلك. وأعدت «أكاديمية الملكة رانيا» أفلاماً مصورة عن طريقتها في التدريس لتعزيز مهارات محو الأمية وتعليم القراءة والكتابة مع شريحة أوسع من الطلاب، كما قامت سحر بإنتاج دليل تدريبي لمعلمين آخرين.
وتم اختيار القائمة النهائية التي تضم أفضل 50 مرشحاً من بين ما يزيد عن 20 ألف طلب ترشيح من 179 بلداً حول العالم، فيما ينتمي مرشحو القائمة إلى 37 بلداً؛ ومن خلال تسليط الضوء على قصصهم، تأمل «مؤسسة فاركي» أن تتمكن من إثارة اهتمام الجمهور ووعيه بأهمية دور المعلم في بناء المجتمع. وسيتم الإعلان عن اسم الفائز النهائي بالجائزة خلال «المنتدى العالمي للتعليم والمهارات» الذي ينعقد في دبي يوم الأحد الموافق 19 مارس 2017.
وقال صني فاركي، مؤسس «مؤسسة فاركي»: «لقد ذهلنا بحجم الدعم الكبير الذي حظيت به ’جائزة أفضل معلم في العالم‘ في هذا العام. ونعتزم مواصلة هذا الزخم وصولاً إلى استعادة المكانة الصحيحة للتدريس بوصفه المهنة الأكثر احتراماً في المجتمع».
وأضاف فاركي: «إن تلقي آلاف طلبات الترشيح من مختلف بقاع الأرض ما هو إلا دليل على إنجازات المعلمين وأثرهم العظيم على جميع جوانب حياتنا»
من جانبه، قال بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة: «أنا شخصياً أعتبر أساتذتي من الأشخاص الذين كان لهم كبير الأثر في حياتي. فالمعلمون يأخذون على عاتقهم مسؤولية تنمية إمكانات الشباب ومساعدتهم كي يصبحوا أفراداً فاعلين ومنتجين ومسؤولين في مجتمعاتهم. وبالتالي لا يمكن لأحد إنكار فضلهم الكبير في نهضة الأمم».
وأضاف بان كي مون: «أود أن أثني وأشيد بإطلاق ’جائزة أفضل معلم في العالم‘ التي تحتفي بالرسالة النبيلة التي يضطلع بها المعلمون والتي تتماشى مع مبادرة ’التعليم أولاً‘ التي أطلقتها في عام 2012 لحفز الجهود العالمية الرامية إلى إلحاق كل طفل بالمدرسة، وتحسين جودة التعليم، وتنشئة الأطفال ليكونوا مواطنين عالميين».
وتم تقييم القائمة النهائية التي تضم 50 مرشحاً من قبل لجنة الجائزة، وسيتم إعلان أسماء المرشحين العشرة النهائيين في فبراير 2016. وسوف تقوم «أكاديمية جائزة أفضل معلم في العالم» باختيار الفائز من بين المرشحين العشرة النهائيين الذين ستتم دعوتهم إلى دبي لحضور حفل توزيع الجائزة خلال فعاليات «المنتدى العالمي للتعليم والمهارات» في يوم الأحد 19 مارس 2017، حيث يتم الإعلان عن اسم الفائز مباشرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش