الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخزونات النفط التجارية الأمريكية تسجل سادس زيادة أسبوعية على التوالي

تم نشره في السبت 23 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
مخزونات النفط التجارية الأمريكية تسجل سادس زيادة أسبوعية على التوالي

 

لندن - رويترز

تأرجح سعر النفط حول مستوى 98 دولارا للبرميل أمس الجمعة منخفضا عن مستواه القياسي الذي تجاوز 101 دولار هذا الاسبوع بعد أنباء عن زيادة مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم. وفي الساعة 1005 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر عقود الخام الامريكي الخفيف لتسليم نيسان 22 سنتا الى 98,45 دولار للبرميل بعد تراجعه في تعاملات مضطربة أمس الاول الخميس. وارتفع سعر مزيج برنت خام القياس الاوروبي 43 سنتا الى 96,67 دولار للبرميل.

وأظهر تقرير للحكومة الامريكية يوم الخميس ان مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة سجلت سادس زيادة اسبوعية على التوالي الاسبوع الماضي مع ارتفاع الوارادات وتراجع معدلات التشغيل في مصافي التكرير.

وقالت ادارة معلومات الطاقة في تقرير اسبوعي ان مخزونات النفط زادت 4,2 مليون برميل الي 305,3 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في الخامس عشر من شباط. وكان محللون قد توقعوا في استطلاع لرويترز زيادة قدرها 2,3 مليون برميل. وسجلت مخزونات البنزين زيادة قدرها 1,1 مليون برميل لتصل الي 122,5 مليون برميل وهو أعلى مستوى لها في 14 عاما.

وقال بعض المحللين ان البيانات تظهر ان المستهلكين الامريكيين يجاهدون بسبب ارتفاع اسعار البنزين وتلقي الضوء على المخاوف من الدخول في حالة ركود اقتصادي بسبب تداعيات أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر.

لكن استمرار نمو الطلب من الصين والهند من المتوقع ان يبقي على اسعار النفط مدعومة في حال حدوث أي تباطؤ اقتصادي في الغرب وكذلك احتمالات حدوث اضطرابات في الامدادات من الشرق الاوسط وافريقيا. وظهرت توترات سياسية جديدة أمس الجمعة باعلان الجيش التركي عن هجوم بري عبر الحدود لقتال متمردين أكراد في شمال العراق الغني بالنفط. وكانت اسعار النفط قد ارتفعت في وقت سابق هذا الاسبوع بسبب اقبال المستثمرين والمضاربين على النفط كأداة تحوط ضد التضخم مع تراجع اسواق المال لكن المخاوف من الطلب على الوقود في الولايات المتحدة عادت للظهور الخميس.

وقالت ميريل لينش ان الولايات المتحدة في حالة من الركود التي قد تكون أكثر سوءا من ركود عام 2001 وأقرب الى التراجع الاقتصادي الاكثر حدة في التسعينات. غير ان تصريحات وزراء اوبك عن ان منظمة البلدان المصدرة للبترول قد تبقي على انتاجها دون تغيير أو حتى أن تخفضه في اجتماعها المقبل يوم الخامس من آذار دعمت اسعار النفط هذا الاسبوع لتقترب من أعلى مستوياته على الاطلاق المعدل حسب التضخم والبالغ 102,53 دولار للبرميل في نيسان عام 1980 بعد عام من قيام الثورة الاسلامية في ايران.

التاريخ : 23-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش