الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع المؤشر المركب لأسواق المال العربية بنسبة 38,3% في نهاية العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
ارتفاع المؤشر المركب لأسواق المال العربية بنسبة 38,3% في نهاية العام الماضي

 

 
عمان - الدستور - لما العبسه

ارتفع المؤشر المركب لصندوق النقد العربي والذي يقيس اداء اسواق المال العربية بنسبة 38,3% في نهاية العام الماضي ليصل الى 328,7 نقطة ، مقارنة مع 237,7 نقطة في نهاية العام ,2006

وبحسب النشرة الفصلية لصندوق النقد العربي فان هذا الارتفاع جاء نتيجة للتحسن الكبير في اداء معظم الاسواق المالية العربية من ناحية ارتفاع احجام التداول والاسعار والقيم السوقية لهذه الاسواق ، بعد الانخفاض الكبير الذي شهدته معظم الاسواق العربية خلال العام قبل الماضي.

واشارت النشرة الى انه وبالمقارنة مع اداء اسواق الاوراق المالية الناشئة والدولية عموما ، فان المؤشر المركب للصندوق بين ان اداء اسواق المال العربية في العام الماضي كان افضل من الاداء الذي حققته معظم الاسواق الناشئة والدولية ، حيث سجل مؤشر (S&P )005 ارتفاعا نسبته 3,5% ، وارتفع مؤشر فوتسي (FT-SE )001 بنسبة 3,8% ، في حين انخفض مؤشر نيكاي الياباني بنحو 11%.

وقالت النشرة ان الجهات التنفيذية والرقابية في كافة اسواق المال العربية واصلت العمل خلال العام الماضي على تطوير الأطر التشريعية والرقابية للاسواق واساليب عملها ، بالاضافة الى سعي الدول المعنية لتطوير المناخ الاستثماري واعتماد السياسات الاقتصادية المناسبة. وعلى سبيل المثال سعت الكثير من الدول العربية لرفع درجات التقييم الائتماني التيتحصل عليها من مؤسسات التقييم الدولية ، الامر الذي ساهم في تشجيع الاستثمار الاجنبي في هذه الاسواق.

كما اتخذت معظم هذه الدول تدابير فيما يتعلق بالسياسات المالية والنقدية الهادفة الى احتواء الضغوط التضخمية التي من شأنها التأثير سلبا على الحركة الاقتصادية وعلى نشاط واداء الاسواق المالية على حد سواء.

وشملت التدابير التي اتخذتها بعض هذه الاسواق لتطوير ورفع مستوى ادائها اجراء تعديلات على معايير الافصاح والبيانات المالية ، وتطوير عمل مجالس ادارات الشركات العامة المدرجة في الاسواق ، وتحسين انظمة التداول القائمة واعتماد انظمة تداول جديدة في بعض الاسواق ، ووضع اسس جديدة لتنظيم صفقات الاندماج والاستحواذ المتعلقة بالشركات المدرجة اسهمها للتداول في الاسواق ، واعتماد مؤشرات جديدة تعكس اداء الاسواق بدقة اكبر ، وتطوير النظم الضريبية على الشركات الاجنبية المدرجة في الاسواق ، وتطوير عمل شركات الوساطة بهدف حماية المستثمرين.

وفيما يتعلق بالاداء الفردي للاسواق ، فقد ارتفعت مؤشرات الاسواق العربية العام الماضي ، باستثناء سوقي الخرطوم وفلسطين ، حيث انخفضت المؤشرات فيهما بنسبة 6,8% و12,1% على التوالي.

اما بالنسبة للاسواق التي سجلت مؤشراتها ارتفاعا ، فقد ارتفعت المؤشرات التي يحتسبها الصندوق لهذه الاسواق بشكل كبير نسبيا تراوح ما بين 69,8% في سوق ابوظبي للاوراق المالية ، و0,4% في بورصة الجزائر.

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنحو %56 ، وسوق مسقط للاوراق المالية بنسبة %51 ، وسوق الاسهم السعودية بنسبة 37,6% ، وارتفع مؤشر سوق الدوحة للاوراق المالية بنسبة %30 ، وسوق الكويت للاوراق المالية بنسبة 26,6%.

وسجلت مؤشرات الاسواق الاخرى والاصغر نسبيا من ناحية القيمة السوقية نسب ارتفاع جيدة ، حيث ارتفع مؤشر بورصة عمان بنسبة 42,5% ، وارتفع مؤشر الصندوق لبورصة القيم المنقولة في الدار البيضاء بنسبة 41,2% ، واظهر المؤشر الذي يحتسبه الصندوق لسوق المال في مصر ارتفاعا نسبته 32,8% ، وارتفع مؤشر بورصة بيروت بنسبة 31,3% ، كما ارتفع مؤشر سوق البحرين للاوراق المالية بنسبة 11,9% ، وارتفع مؤشر سوق الاوراق المالية التونسي بنسبة 6,5%.

وفيما يتعلق باحجام اسواق المال العربية ، فقد ارتفعت القيمة السوقية لهذه الاسواق في نهاية العام الماضي بنسبة 50,7% ، لتصل الى 1338,6 مليار دولار امريكي ، مقارنة مع 888,1 مليار دولار في نهاية العام قبل الماضي.

وقد سجلت القيم السوقية للاسواق العربية نسب نمو قياسية خلال العام الماضي ، حيث ارتفعت القيمة السوقية لسوق الاسهم السعودية بنسبة 58,8% ، لتصل الى 519 مليار دولار وتمثل هذه القيمة ما نسبته 38,7% من القيمة السوقية الاجمالية للاسواق المالية العربية ، وارتفعت القيمة السوقية لبورصة دبي بنسبة %59 ، ولبورصة ابوظبي بنسبة %50 ، وبورصتي القاهرة والاسكندرية بنسبة 48,5% ، ولسوق الاوراق المالية الكويتي بنسبة 27,8%.

وشكلت القيمة السوقية لسوق الدوحة المالي بنسبة 7,14% ، وارتفعت في بورصة القيم المنقولة بالدار البيضاء بنسبة 5,64% ، وفي بورصة عمان بنسبة 3,1% ، وفي سوق البحرين بنسبة 2,02% ، وفي سوق مسقط بنسبة 1,72%.

وبالنسبة لعدد الشركات المدرجة في الاسواق المالية العربية ، فقد انخفض في نهاية العام الماضي ليبلغ 1550 شركة ، مقارنة مع 1623 شركة مدرجة في العام 2006 ، حيث بلغ عدد الشركات المدرجة في بورصة عمان 245 شركة وهي الاكثر بين الاسواق العربية ضمن عينة الصندوق.

وفيما يتعلق باحجام التداول ، فقد بلغت قيمة الاسهم المتداولة في اسواق المال العربية العام الماضي 1108,1 مليار دولار ، بانخفاض نسبته 34,2% عن العام السابق ، وتشير البيانات الى ان هذا الانخفاض حصل على الرغم من ارتفاع قيمة التداولات بنسبة 37,2% خلال الربع الرابع من العام 2007 ، مقارنة مع الربع الثالث من نفس السنة ، اي ان هذا التراجع جاء نتيجة لانخفاض قيمة التداولات خلال الثلاثة ارباع الاولى من العام الماضي في عدد من الاسواق الرئيسية خاصة السوق السعودية.

وشكلت قيمة الاسهم المتداولة في ثلاثة اسواق فقط وهي سوق الاسهم السعودية ، وسوق الكويت ، وسوق الاسهم الاماراتية ما نسبته %87 من اجمالي قيمة التداول في الاسواق العربية ، منها 61,6% حصة سوق الاسهم السعودية وحدها.

وبالنسبة لعدد الاسهم المتداولة فقد ارتفع العام الماضي بنسبة 91,6% ليبلغ 323 مليار سهم ، مقارنة مع 168,6 مليار سهم تم تداولها العام قبل الماضي ، وشكل عدد الاسهم المتداولة في كل من سوق الاسهم السعودية وبورصة دبي وسوق ابوظبي وسوق الكويت ما نسبته 88,4% من اجمالي الاسهم المتداولة في الاسواق العربية العام الماضي.

Date : 12-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش