الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستثمرون: مبادرة الاسكان الملكية تسهم في تحريك مختلف القطاعات

تم نشره في الأربعاء 27 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
مستثمرون: مبادرة الاسكان الملكية تسهم في تحريك مختلف القطاعات

 

عمان - الدستور - زيد ابوخروب

لاقت مبادرة جلالة الملك الاسكانية التي اطلقها امس ترحبيا واسعا من قبل المواطنين وكافة القطاعات الاستثمارية والصناعية المحلية والتي بحسب قولهم اعادت الروح الى هذه القطاعات اضافة الى مساهمتها في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وتشمل المبادرة الملكية المواطنين من ذوي الدخل المحدود والمتوسط وموظفي القطاع العام والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والمتقاعدين العسكريين والمدنيين.

رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان المهندس زهير العمري قال : "مبادرة سامية فريدة من نوعها لامست هم ومعاناة المواطن في تملك مسكن مناسب لطالما كان حلما بعيد المنال".

وأطلق جلالة الملك عبدالله الثاني امس المبادرة الوطنية للاسكان في مسعى لتعزيز الأمن الاجتماعي والاقتصادي عبر تأمين شريحة واسعة من المواطنين بالمساكن الملائمة التي ستنهض في جميع المحافظات ضمن خطة خمسية تبدأ العام الحالي.

واضاف العمري ان من شان هذه المبادرة توفير السكن لذوي الدخل المحدود من المواطنين وتمكين تلك الشريحة من المجتمع من امتلاك مسكن ضمن بيئة مناسبة وبأسعار تتناسب وقدرتهم المالية.

واكد نقيب المقاولين الاردنيين المهندس محمد الطحاينة ان المبادرة الملكية تساهم وبشكل كبير في تحريك قطاع المقاولين المحلي لتعويض تدني مشاركتهم في المشاريع الاستثمارية الكبرى في المملكة والتي تنفذ من قبل شركات ومقاولين اجانب بحيث لا تحتل حصة المقاول الاردني من اجمالي المشاريع الكبرى المنفذة محليا سوى الشئ اليسير.

واضاف: ان لدى الشركات المحلية القدرة الكفيلة بتنفيذ المبادرة الملكية بكل اتقان انطلاقا من امتلاكهم الخبرة الكافية والمهارة العالية في انشاء المشاريع الاسكانية.

وتشمل الخطة التنفيذية التي وضعتها الحكومة للمبادرة الملكية مرحلتين ، الأولى تبدأ خلال العام الحالي وتتضمن المباشرة بتنفيذ بناء20500 شقة تقام على أراض تملكها المؤسسة العامة للإسكان والتطوير الحضري ، معظمها مزود بخدمات البنية التحتية وفي مختلف محافظات المملكة ، وأراض حكومية ضمن مدينة خادم الحرمين الشريفين ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

والمرحلة الثانية ستشتمل على بناء 100 ألف وحدة سكنــية تنفذ خـــلال السنوات الخمس القادمة ، أي بواقع 20 ألف وحدة سنوياً ، سيكون %75 منها ضمن مـدن سكنية متكاملة الخدمات في حين سيتم توزيع %25 على جميع ألوية الممـلكة ، حيث تلتزم الحكومة بتخصيص قطع أراض تابعة للخزيـنة بالمساحات اللازمـة لهذه المدن والتجمعات في الألوية ووفق الخطط الإستراتيجية الموضوعة.

واشار العمري الى ان الحصول على مسكن مناسب هو اكبر هم للمواطن لافتا الى القسط الشهري المتواضع والذي يترتب على المستفيد من المشروع الاسكاني والبالغ 100 دينار حيث ان هذا القسط يعتبر اقل من الايجار الشهري لمتوسط اجرة الشقة مما ينعكس ايجابا على تعزيز قدرة المواطن الشرائية.

وبين ان الارتفاع في اسعار مواد البناء والاراضي ومدخلات القطاع الاسكاني عرّض كثيرا من القطاعات الصناعية المحلية لعملية ركود ملحوظة لتاتي المبادرة الملكية وتعيد النشاط الى كافة القطاعات الصناعية والانشائية التي على ارتباط وثيق بالسوق الاسكاني.

واتفق المستثمر في قطاع الاسكان سليم حمدان مع العمري على اهمية المبادرة الملكية في تنشيط كثير من الصناعات والمساهمة الى حد بعيد في التقليل من مشكلة البطالة من خلال اعادتها الحركة الى صناعات المدخلات الاساسية في عمليات البناء والتشييد.

واضاف ابو حمدان ان الحكومة بهذه المبادرة تكون قد ساهمت في كلفة الشقة الواحدة بنسبة قد تصل الى 40 في المائة الامر الذي سيمكن موظفي القطاع العام من تملك شقة مناسبة في بيئة صحية جيدة ومنظمة وبمواصفات عالية الجودة.

وتبلغ كلفة الشقة الواحدة بحدود 24 الف دينار تقسم الى 240 شهرا بقسط شهري مقداره 100 دينار للموظفين فيما يبلغ قسط العسكريين الذين يستفيدون من خدمات هذه المشاريع الاسكانية شريطة ان يكون استحقاق المستفيد العسكري من صندوق الاسكان العسكري دفعة من ثمن الشقة والمبلغ المتبقي سيتم تقسيطه بواقع 60 دينارا شهريا.

وبينت الحكومة انها ستخصص في الموازنات المقبلة مخصصات لمبادلة الاراضي مع المواطنين وتوفير البنية التحتية للمدن السكنية فيما ستتولى مؤسسة الاسكان والتطوير الحضري الانفاق على كلف انشاء المساكن من موازنتها الخاصة.



التاريخ : 27-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش