الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حطاب: طالبنا مراراً بوقف استيراد الحجر المستورد أو تقنين الكميات حماية للمنتج المحلي

تم نشره في الخميس 18 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
حطاب: طالبنا مراراً بوقف استيراد الحجر المستورد أو تقنين الكميات حماية للمنتج المحلي

 

 
عمان - الدستور

حول ما نشر في جريدة الدستور يوم 31 ـ 8 ـ 2008 على لسان السيد محمد الشامي مدير جمعية مستوردي الحجر الاردني ، وردنا الرد التالي من نقابة اصحاب المقالع والكسارات الاردنية ، ننشرها عملاً بحرية التعبير وحق الرد والرأي والرأي الاخر.

انقذوا انقذوا انقدوا: قطاع انتاج حجر البناء والرخام الاردني من الانهيار والاغلاق ، لا نعلم هل الانقاذ لهذا القطاع المهم جدا في الاردن يكون بفتح باب الاستيراد للحجر والرخام من الدول المجاورة حسب رأي جمعية الـ (جوستون) الاردنية على لسان مديرها السيد محمد الشامي لاغراق السوق بهذه المواد وبالتالي منافسة قطاع الانتاج المحلي بطريقة شرسة ام بمنع استيراد الرخام والحجر المنشور والمشابه لرخام وحجر البناء الاردن من الدول المجاورة لكي يستطيع اصحاب هذه المقالع والمناشير البقاء في السوق المحلي على الاقل في هذه الظروف الصعبة التي يشهدها العالم بأسره من حيث ارتفاع الكلفة وقلة اعمال البناء.

وللعلم فقد قامت نقابة اصحاب المقالع والكسارات في الاردن بدراسة مستفيضة مع وزارة الصناعة والتجارة الاردنية لانها الجهة الوحيدة المسؤولة عن تسويق منتجات قطاع المقالع والكسارات في الاردن وطالبت مرارا وتكرارا بوقف استيراد الحجر المستورد من الدول المجاورة او وضع معايير واضحة للاستيراد بتقنين الكميات الواردة للاردن.

ولقد علمنا نحن نقابة اصحاب المقالع والكسارات في الاردن وفي الاونة الاخيرة بقرار وزير الاقتصاد الفلسطيني بوقف تصدير الرخام الفلسطيني الى كافة دول العالم وليس الاردن فقط وذلك لوجود نقص في هذه المادة في السوق الفلسطينية ونحن اذ نثمن هذا القرار الجريء ونشد على يد معاليه ونؤيده تأييدا كاملا ونطالب الوزير الاكرم باتخاذ الخطوة التالية لمنع تصدير حجر البناء الجاهز والذي ألحق بالغ الضرر بالاقتصاد الاردني بشكل عام ومنتجى حجر البناء الاردنيين بشكل خاص مما ادى الى توقف عدد كبير من مقالع ومناشير الحجر الاردني عن العمل وتسريح عدد كبير من العاملين في هذا القطاع واذ تقدر نقابة اصحاب المقالع والكسارات الاردنية حرص معاليه على الاقتصاد الفلسطيني فانها ايضا تثمن حرص وزير الصناعة والتجارة الاردني على كافة قطاعات الاقتصاد الاردني وتجنبه الضرر والركود الحاصل نتيجة تراجع الحركة العمرانية في الاونة الاخيرة بسبب ارتفاع اسعار المواد الاولية للبناء وارتفاع اسعار المحروقات بشكل كبير ومن المعلوم ان الاردن من الدول المنتجة للخامات الحجرية والرخام عالي الجودة بل ومن الدول المصدرة لهذه الخامات الي معظم دول الجوار.

هذا من ناحية اما من الناحية الثانية فان نقابة اصحاب المقالع والكسارات الاردنية تستغرب ما نشر في جريدة (الدستور) بتاريخ 31 ـ 8 ـ 2008 على لسان السيد محمد الشامي مدير جمعية مستوردي الحجر (جوستون) والذي تحدث فيه عن قرار الوزير الفلسطيني مطالبا إياه بالتراجع عن هذه الخطوة التي نعتبرها نحن جريئة ، وللنقابة عدة ملاحظات على ما اورده السيد الشامي وهي:

11 - ان مدير جمعية المستوردين يذكر ان انتاج المملكة من الخامات الحجري والرخام غير كاف لهذا يطالب باعادة فتح باب الاستيراد للرخام الفلسطيني والذي اعتبره حجر بناء وهذا غير صحيح فالاردن بلد منتج ومصدر لهذه الخامات كما ذكرنا سابقا.

2 - انه يذكر ان بعض المستوردين قد أساؤوا ويتحايلون على الدوائر الرسمية مثل دائرة الجمارك ودائرة ضريب المبيعات حيث يستوردون من الضفة الغربية الكتل الرخامية مرتفعة الثمن وتصنف على انها حجر بناء منخفض الثمن وبهذا لا يدفعون الا الجزء البسيط مما يترتب على هذه الخامات من الجمارك والضرائب.

3 - نستدل على ان الاستيراد الذي تم منعه هو للكتل الرخامية وليس حجر البناء وذلك من خلال المقارنة التي اجيراها للخامات المشابهة مثل رخام عجلون ورخام الحلابات ورخام الكرك والترافنتين.

4 - نستدل ايضا على انه لا يتحدث عن حجر البناء ، اذ لم يتطرق بالذكر لخامات الحجر الاردني المشابهة مثل حجر معان وحجر الرويشد وحجر حيان وحجر الازرق.

5 - وبخصوص القيمة المضافة لهذا القطاع والتي تصل في نسبتها حسب ما ذكر السيد الشامي %100 فاذا كانت هذه النسبة للمستوردين ومن يعمل في قطاعهم اذا كم تكون نسبة القيمة المضافة لقطاع الانتاج للذي (حفر المقلع وانتج ونقل ونشر) اوجد هذه المادة بشكلها النهائي للسوق المحلي وكذلك الخارجي.

6 - بخصوص موضوع استقطاب مستشمرين من الخارج لاستغلال خامات الحجر الاردني حسب ما اوردته الجمعية نتيجة ازدهار الحركة العمرانية فان الحركة العمرانية تراجعت هذا العام بسبب ارتفاع اسعار المحروقات وكذلك اسعار الحديد والاسمنت وباقي مدخلات البناء بكامل وهذا القرار كان على مستوى امانة عمان الكبرى والبلديات الاخرى في المملكة من تراجع نسب تراخيص البناء لهذا العام عن مستواه في الاعوام السابقة فالاولى ان نحافظ على منتجي هذا القطاع الموجودين حاليا في البلد دعمهم ما امكن قبل ان نفكر بتجيير هذا القطاع الى مستثمرين جدد وغرباء عن البلد وتذهب هذه الخيرات للغير وكذلك العملة الصعبة التي ستخرج من عندنا للآخرين.

وأخيرا وليس آخرا تشكر نقابة اصحاب المقالع والكسارات الاردنية وزير الصناعة والتجارة الاردني وتثمن حرصه على ازدهار كافة قطاعات الاقتصاد الاردني.

في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني حفظه الله.

نقابة اصحاب المقالع والكسارات

النقيب نزار عمر حطاب

Date : 18-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش