الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأهل 4 ائتلافات من أصل 9 تقدمت بمؤهلاتها الفنية والمالية لمشروع ميناء العقبة الجديد

تم نشره في الخميس 25 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
تأهل 4 ائتلافات من أصل 9 تقدمت بمؤهلاتها الفنية والمالية لمشروع ميناء العقبة الجديد

 

 
العقبة - ابراهيم الفرايه

أعلنت شركة تطوير العقبة رسمياً أمس عن القائمة المصغرة للائتلافات المؤهلة فنياً ومالياً لتنفيذ مشروع ميناء العقبة الجديد في منطقة الصناعات الجنوبية حيث تاهل 4 ائتلافات من أصل 9 كانت قد تقدمت بمؤهلاتها الفنية والمالية والتي تم تقييمها وفقاً للشروط المرجعية التي تضمنتها وثيقة طلب تقديم المؤهلات.

وقد ضمت الائتلافات شركات متخصصة في مجال التمويل والاستثمار والتصميم الهندسي والإنشاءات وإدارة وصيانة الموانئ. وشملت هذه القائمة الائتلافات التالية:

ائتلاف شركة KGL الكويتية:

KGL Investment (الكويت)

Gulf Stevadoring & Contracting Co. Ltd السعودية)

Instrata Capital (البحرين)

Arcadis Nederland B.V (هولندا)

Materials Handling Consultants (هولندا)

Kuwait & Gulf Link Transport Co. Ltd (الكويت)

MNO Vervat (هولندا)

Drewery Shipping Consultants (المملكة المتحدة)

Marco Stevadoring (هولندا)

ائتلاف (Ayla New Port):

Bouygues Travaux Publics SA (فرنسا)

Louis Dreyfus Armateurs SAS (فرنسا).

Consolidated Consultants Engineering & Enviromental (الأردن)

Ove Arup & Partners Ltd. International (المملكة المتحدة)



ائتلاف (Aqaba Port Investment Company):

Saudi Oger Ltd (السعودية)

Mubadala Infrastructure Partners Ltd. (الإمارات)

Abu Dhabi Investment Company PJSC (الإمارات).

Noor Jordan Kuwait Financial Investments PSC (الكويت)

Joannou & Paraskevaides Overseas Ltd (المملكة المتحدة)

J&P Avax SA /Athena SA (اليونان)

Louis Berger (الولايات المتحدة)

Abu Dhabi Terminals (الإمارات)

J&P International (المملكة المتحدة)

ائتلاف شركة UDC:

United Development Company (قطر)

Rent-A-Port (بلجيكا)

Antwerp Port consulting (بلجيكا)

Ackermans and Van Haaren (بلجيكا)

Compagnie D'Enterprise CFE SA (بلجيكا)

واعرب الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس عماد نجيب فاخوري عن ارتياحه حول مستوى الاهتمام الذي استقطبه المشروع من خلال ما تم استلامه من وثائق ومؤهلات عديدة ورفيعة المستوى من قبل الائتلافات من مختلف دول العالم والتي ضمت جميع الاختصاصات وذلك للتنافس على هذا المشروع الاستراتيجي.

وأضاف فاخوري بأن هذا الإعلان يشكل بداية المرحلة الثالثة والنهائية لعطاء ميناء العقبة الجديد والمتمثلة بمرحلة طلب التقدم بالعروض المالية والفنية (Request for Proposal) لتصميم وإنشاء وتمويل وتشغيل ميناء العقبة الجديد حيث ستقوم شركة تطوير العقبة في بداية الأسبوع القادم كحد أقصى بإرسال طلبات العروض المالية والفنية للائتلافات الأربعة المؤهلة حيث ستتم دعوتهم للتقدم بعروض رسمية لمشروع ميناء العقبة الجديد والتي تتلخص محصلتها النهائية باختيار الجهة الفائزة بالعطاء خلال شهر شباط من العام ,2009

وما يجدر ذكره أن عطاء مشروع ميناء العقبة الجديد سيمنح المطور عقداً مدته 30 عاماً ضمن إطار الشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص للتصميم والإنشاء والتمويل والتشغيل لعدد من المرافق الجديدة التي ستحلّ محل ميناء العقبة الرئيسي الحالي.

وأكد فاخوري بهذا الخصوص أن موضوع السيادة يبقي على (الأرض والأرصفة والبنية التحتية) حيث تبقى مُلكاً للدولة من خلال شركة تطوير العقبة ويعطى حق التطوير والتشغيل للمطور الذي سيفوز بالعطاء على أساس استئجار الموقع فقط وبموجب اتفاقية تطوير وتشغيل تضمن تطوير وتشغيل الميناء الجديد استنادا لأفضل الممارسات الدولية وعلى أساس تقديم أفضل الخدمات المينائية وبما يعزز تنافسية سلسلة التزويد الأردنية.

وسيتألف مشروع الميناء الجديد من ثلاثة مرافق جديدة تقع في حوض كبير سينشأ من خلال جرف جزء من الواجهة البحرية (مرسى مينائي) وتضم هذه المرافق أرصفة بضائع الدحرجة (الرورو) والبضائع العامة ، و ميناء الحبوب ، وميناء الركاب ، والتي ستلعب ثلاثتها دوراً بالغ الأهمية في رفد وخدمة السوق الأردني على اعتبار ان العقبة هي المنفذ البحري الوحيد للأردن الى جانب خدمة منطقة الهلال الخصيب وربط دول مجلس التعاون الخليجي وشمال إفريقيا والمساهمة في الجهود المبذولة في مشاريع إعادة إعمار العراق كون العقبة بوابة تجارية ولوجستية هامة للمنطقة وبدور يتنامى بتسارع كبير منذ تحويل العقبة لمنطقة اقتصادية خاصة.

وبالنسبة لميناء البضائع العامة والرورو فسيتم إنشاؤه على مساحة 89 هكتارا في المنطقة الصناعية الجنوبية ليكون ميناء متعدد الاستخدام والأغراض ويحل محل أرصفة البضائع العامة الحالية في الميناء الرئيسي كما سيضم أعمال مناولة البضائع الأخرى التي سيتم تغيير موقعها بسبب أعمال التطوير الأخرى في الموانئ. كما سيشتمل ميناء البضائع العامة والرورو مبدئياً على أربعة أرصفة بطاقة استيعابية كلية تصل إلى 1,3 مليون طن من البضائع العامة 300و ألف مركبة 70و ألف رأس ماشية ، وبقابلية مرنة للتوسعة في المستقبل لتصبح طاقته الاستيعابية بحدود 2 مليون طن من البضائع العامة 400و ألف مركبة 100و ألف رأس ماشية.

أما ميناء الحبوب فسيحل كذلك محل الميناء الحالي في الميناء الرئيسي حيث سيتم من خلاله مناولة الحبوب للشركة الأردنية العامة للصوامع والتغليف والمورّدين من القطاع الخاص ، والموردين لعمليات ترانزيت للأسواق الإقليمية. كما سيضم أرصفة جديدةً للحبوب وصوامع التخزين ومرافق للتحميل ومصنعاً للتغليف. كما سيتم تخصيص رصيف للحبوب في الميناء الجديد يضم ناقلاً مربوطاً بالصوامع التي ستبنى الى جوار المرسى. وسيتمتع الميناء بطاقة استيعابية سنوية تصل إلى 2,3 مليون طن قابلة للتوسيع إلى 3 ملايين طن سنوياً ، بإضافة رافعة ثانية للحبوب على الرصيف.

ويعد مشروع نقل الميناء الرئيسي أحد أهم المشاريع الاقتصادية على مستوى المملكة لما ينطوي عليه من أهمية بالغة كونه الشريان الاقتصادي الأول للاقتصاد الوطني .

مؤكد ان عطاء الميناء الجديد واتفاقيات الموانئ الأخرى التي وقعتها شركة تطوير العقبة ستساهم في تطوير المدينة وزيادة القدرات اللوجستية لمنطقة العقبة ورفع القدرة الاستيعابية للموانئ الأردنية ، كما ستعمل هذه المشاريع المينائية على تمكين إعادة تطوير موقع الميناء الرئيسي لمنطقة تطوير متعددة الاستعمالات من تجارية وسكنية وسياحية.

واعتبر فاخوري إن مشروع نقل الميناء الرئيس من المشاريع الوطنية الاستراتيجية للأردن وأهم مشروع لشركة تطوير العقبة لضمان تحويل العقبة لمقصد سياحي واستثماري ولوجستي وواجهة مميزة للأعمال على البحر الأحمر حيث سيمكن هذا المشروع العقبة من استغلال ما لديها من مقومات وأن تتمتع بميناء يكون على قدر متطلبات المنافسة إقليمياً ومن خلال تحويله الى بوابة للتجارة واللوجستيات ، مع الاستفادة في ذات الوقت من منطقة الميناء الرئيسي الحالي وما حوله وتطوير هذه المنطقة كجزء من كورنيش مدينة العقبة الشمالي السياحي (بمساحة تزيد على 300 هكتار) وتحويلها إلى مقصد عالمي ومركز جذب سياحي وتجاري وواجهة للأعمال."

ووفقا للدراسات الاقتصادية والمالية التي عنيت بالمشروع فأن إنشاء مشروع الميناء الجديد وإعادة تطوير موقع الميناء الرئيسي الذي سيتم إخلاؤه وعلى أساس المسار السريع سيحقق على فترة العشرين عاماً القادمة عائد استثماري اقتصادي داخلي يصل إلى %25 كعائد للاقتصاد الوطني ويتوقع أن تصل القيمة الاقتصادية المضافة للمشروعين إلى (3) مليارات دينار واستحداث فرص عمل مباشرة وغير مباشرة تصل إلى (32) ألف فرصة عمل.

ويذكر ان 50 شركة عالمية متخصصة كانت قد ابدت اهتماماتها بمشروع ميناء العقبة الجديد خلال مراحل الاعلان عن عطاء البناء والتشغيل الصادر عن شركة تطوير العقبة على عدة مراحل.



Date : 25-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش