الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2008 يناقش التحديات التي تواجه قطاع الضيافة في دبي خلال العقد المقبل

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2008 يناقش التحديات التي تواجه قطاع الضيافة في دبي خلال العقد المقبل

 

 
دبي - الدستور

أجمع عدد من خبراء الضيافة وقطاع الفنادق العالميين خلال جلسات اليوم الثاني للمؤتمر العربي للفندقة 2008 على قوة الأداء في القطاع الفندقي والضيافة في المنطقة منوهين بضرورة وضع حد للتكهنات بأن الطفرة الاستثمارية في قطاع الفنادق في دبي وبقية دول المنطقة ما هي الا جزء مؤقت من الطفرة الاقتصادية الشاملة في المنطقة.

وقال الخبير الفندقي المعاصر جيرارد هارديك الذي يرأس حاليا شركة روفا الدولية للاستشارات ، ان الطفرة السائدة حاليا في القطاع الفندقي سوف تتضاعف مما سينتج عنه زيادة حجم السوق و كبر حجم القطاع. وأضاف:"يجب أن نأخذ في الاعتبار رؤية دبي المستقبلية فيما يتعلق بتحديد الأهداف و الاحتياجات و التخطيط الشامل لها في هذا القطاع الحيوي بدلا من الركون فقط لما يجري الآن من مشاريع في دبي وحدها." وحول التحديات التي تواجه قطاع الضيافة في المنطقة قال هارديك ان قطاع الخدمة يشكل واحدا من العوامل المعيقة مشيرا إلى ان مستويات الخدمة آخذة في التدني مع مرور الوقت مما يستدعي ضرورة وضع الحلول المناسبة للتغلب على هذه الناحية و لو أن عامل الوقت و زيادة العرض سوف تساهم في تذليل ذلك مستقبلا . واختتم جيرارد هارديك قوله مشيدا بدور دبي في خلق التوازن الطبيعي فيما يتعلق بالفنادق الجديدة وعملية استقرار الأسعار السائدة التي من غير الممكن أن تتدهور بل يمكن أن يتوقف ارتفاعها هي كما هو ملاحظ اليوم.

من جهته أشار دانيال حجار ، المدير الشريك لشركة "نيو كمر لايا" للضيافة إلى الأهمية القصوى للتركيز على تطويرو توفير فنادق بأسعار اقتصادية تناسب فئات الميزانية التي تصل على سبيل المثال إلى 150 دولارا أمريكيا في الليلة نظرا لتزايد هذه الفئة من الزبائن . و أضاف:"في وجهة مثل دبي و ما تعمل عليه خصوصا في استقطاب المزيد من المؤتمرات و المناسبات ، يجب أن تبدأ الاستثمار في فنادق تلبي حاجة هذه الفئة." من جانبه أشار جيرالد لويس ، رئيس مجلس الادارة التنفيذي لمجموعة جميرا ، إلى نتائج البحث الذي قامت به شركة ماستركارد حيث تشير هذه النتائج غلى أن حجم الاستثمار في المشاريع ذات الصلة بقطاع السفر و السياحة ستصل إلى 3,63 تريليون دولار أمريكي مع حلول عام 2020 . و ذكر لويس أن أعداد الزوار من المتوقع أن يصل الى 170 مليونا في ذلك العام و أن اعداد الفنادق الجديدة سيصل الى 830 فندقا مما سيوفر 750,000 غرفة اضافية في المنطقة . و قد عزا لويس هذا النمو إلى استمرار مشاريع التوسع التي تقوم بها شركات الطيران في المنطقة مثل طيران الامارات و الاتحاد اضافة إلى المشاريع الاستثمارية الأخرى في كل من أبو ظبي و قطر و عمان على سبيل المثال ، مما يؤكد القول أن هذا الطفرة في المشاريع الاستثمارية جاءت بناء على تخطيط مدروس و لم تكن طفرة مؤقتة.

وقد أيد هذه النقطة رسل كت ، المدير التنفيذي لشركة "أتش . في. أس" من خلال نتائج البحث الذي قدمه مشيرا إلى ان هناك 90,000 غرفة فندقية يجري تطويرها في دبي وحدها بالاضافة إلى ما سيوفره مشروع شركة بوادي من غرف يصل عددها إلى 60,000 غرفة . و أضاف كي أن هناك 10,000 غرفة فندقية اضافية يجري بناؤها في السعودية و عمان ، و 11,000 غرفة في قطر و 7,000 غرفة في الاردن و 13,000 غرفة في مصر و 60,000 غرفة في البحرين و 3,000 غرفة في الكويت.

Date : 06-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش