الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتصاديون يتوقعون ان تشهد المرحلة المقبلة منافسة شديدة بين البنوك الاسلامية والتقليدية

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
اقتصاديون يتوقعون ان تشهد المرحلة المقبلة منافسة شديدة بين البنوك الاسلامية والتقليدية

 

 
عمان - الدستور - سعود المجالي

بين عدد من الخبراء الاقتصاديين ان المرحلة المقبلة ستشهد منافسة شديدة بين البنوك الاسلامية والتقليدية في سوق المصارف الاردنية ، مؤكدين ان المعاملات البنكية والخدمات التقليدية اصبحت عاجزة على تطوير نفسها بالمقارنة مع المعاملات الاسلامية والتي اصبحت سوقا واعدة بدأت تلجأ لها الكثير من الاسواق المالية.

وقال الخبير المصرفي رئيس قسم العلوم المالية والمصرفية في جامعة اليرموك الدكتور محمد العجلوني انه بالنظر لوجود شريك استراتيجي خبير في البنك الاسلامي الجديد فانه سوف يزيد من المنافسة بشكل كبير سواء على صعيد البنوك الاسلامية او على صعيد البنوك التقليدية خصوصا من ناحية الخدمات المالية والمصرفية.

واضاف العجلوني ان الادوات المصرفية للبنوك التقليدية قد استنفدت من ناحية التطور ، مما ادى الى توجه رؤوس الاموال والمحافظ نحو الخدمات والمعاملات الاسلامية المالية كونها سوقا واعدا ولها فرصة كبيرة في التطور.

وفيما يخص المنافسة بين البنوك الاسلامية في الاردن اوضح العجلوني ان الخدمات المقدمة من البنوك الاسلامية العاملة في الاردن حاليا بحاجة الى تطوير ودخول البنك الجديد ليوفر غطاء المنافسة مما يدفع باتجاه الاجتهاد وايجاد قواعد فقهيه وخدمات جديدة.

وفيما يتعلق بالبنوك الاردنية التقليدية بين العجلوني انه من المتوقع ان تشهد الفترة القادمة حالة من الترقب بانتظار بيان مدى ربحية المعاملات الاسلامية بالاضافة الى انتظار تعديلات تشريعية في السياسة النقدية تخول بدخول المعاملات الاسلامية.

فيما اشار الخبير الاقتصادي الدكتور قاسم الحموري الى ان التحول الى البنوك الاسلامية ليست ظاهرة جديدة ، حيث بدأت هذه الظاهرة في الثمانينات من القرن الماضي ، ويعودالسبب في الاتجاه نحو البنوك الاسلامية الى توجه العملاء الى الطريقة الاسلامية بسبب الالتزام الديني خصوصا في المنطقة الاسلامية.

واضاف الحموري انه مما لاشك فيه ان دخول بنك اسلامي جديد سيشعل المنافسة في السوق المحلية سواء مع البنوك الاسلامية او البنوك التقليدية ، وكل هذا الامر يصب في مصلحة المواطن في النهاية نتيجة ان كلفة تمويل المشاريع بسبب المنافسة ستنخفض بالاضافة الى ان كلفة تمويل لدى البنوك الاسلامية اقل منها من البنوك التقليدية.

وبين الحموري ان مقدرة البنوك الاسلامية على جلب المحافظ الاستثمارية ورؤوس الاموال اكبرمنها لدى البنوك التقليدية خصوصا ان هناك توجه عالمي نحو السوق الاسلامية.

واوضح الحموري ان كثيرا من الاراء ترى ان الطريقة الاسلامية المالية تعد حاليا طريقة حديثة ومناسبة ، خصوصا ان قاعدة تثبيت سعر العائد مسبقا بدأت تفقد الثقة فيها وان قاعدة العائد المتغير على الطريقة الاسلامية تعد اكثر تطورا وربحية.

ومن جانبه بين الخبير الاقتصادي حسام عايش ان السنوات الاخيرة شهدت نموا كبيرا في توسع البنوك الاسلامية اضافة الى ادخال برامج وخدمات جديدة وادوات المتطورة المستخدمة التي تحويها تعاملات هذه البنوك.

واضاف حسام عايش ان الاردن ينال رعاية واهتماما في المنطقة من ناحية توجيه الاستثمارت نحوه خصوصا بعد ظهور الطفرة النفطية وما حققته من مكاسب ادى بدول الخليج خاصة باستثمار اموال الطفرة من خلال المحافظ الاستثمارية ونتيجة لذلك تعد البنوك الاسلامية الاكثر جذبا لهذه المحافظ.

ويذكر انه صدرت الارادة الملكية السامية بالموافقة على قانون الغاء قانون بنك الانماء الصناعي ، وبموجب قانون الالغاء يتحول بنك الانماء الصناعي الى شركة مساهمة عامة ومسجلة بموجب احكام قانون الشركات ، تمهيدا بذلك لتحوله الى بنك اسلامي.

Date : 06-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش