الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

5 مليارات دينار حجم التداول في سوق العقار المحلي في الشهور التسعة الماضية

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
5 مليارات دينار حجم التداول في سوق العقار المحلي في الشهور التسعة الماضية

 

عمان - بترا - سيف الدين صوالحه وماهر الشريدة

أبدى عاملون ومستثمرون في القطاع العقاري تفاؤلا لجهة انتعاش سوق العقار المحلي خلال الشهور المقبلة وامتصاصه لتبعات الأزمة المالية العالمية والاستفادة من انخفاض أسعار المواد الأولية.

وبلغ حجم التداول في سوق العقار الأردني خلال الشهور التسعة الماضية بحدود خمسة مليارات دينار بزيادة نسبتها 11 بالمائة مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.

واستبعدوا في حديث لوكالة الإنباء الأردنية "بترا" حدوث تأثيرات مباشرة للازمة المالية التي تعصف بالأسواق العالمية حاليا على القطاع لنجاعة الإجراءات التي يتبعها البنك المركزي الأردني بخصوص السياسة النقدية التي حمت البنوك المحلية من أي مخاطر قد تنتج عن التسهيلات والقروض حسب المعايير الدولية.

ونشأت الأزمة المالية العالمية نتيجة فشل بعض المؤسسات المالية الأمريكية الكبرى ، سرعان ما تطور إلى أزمة عالمية أدت لسقوط عدد من البنوك الأوروبية وهبوط حاد في أسعار الأسهم والسلع.

ويقدر صندوق النقد الدولي خسائر العالم من الرهون العقارية بنحو 1,4 تريليون دولار كما قدر أيضا خسائر الأسهم على مستوى العالم والتي فقدت جزءا كبيرا من قيمتها بنحو 15 تريليون دولار.

وبينوا إن انخفاض أسعار النفط عالميا وما تبعه من تراجع على معظم أسعار المواد الأولية خاصة مادة حديد التسليح التي انخفضت بمقدار النصف سينعكس إيجابا على كلف البناء التي ارتفعت بنسبة 35 بالمائة منذ بداية العام الحالي مما سيعيد الازدهار إلى القطاع من جديد.

وبلغ سعر بيع طن حديد التسليح امس محليا حسب التاجر محمد غازي أبو صوفه بحدود 600 دينار بعد ان كان 1100 دينار قبل شهر.

وكان رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان المهندس زهير العمري أكثر المتفائلين بخصوص انتعاش القطاع مجددا بعد الاجتماع الذي ترأسه جلالة الملك عبد الله الثاني يوم امس الاول وقدم خلاله رئيس الوزراء نادر الذهبي عرضا حول أداء الاقتصاد الوطني والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتحصينه ضد تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وكشف العمري عن اتصالات مع مستثمرين أردنيين مقيمين في دول أجنبية يرغبون بنقل استثماراتهم إلى المملكة للاستفادة من مناخ الاستثمار والاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تعيشه متوقعا كذلك تحول صناديق استثمارية خليجية للأردن.وتوقف العمري عند قضية تشدد البنوك حاليا في منح القروض العقارية للمواطنين وارتفاع نسبة الفائدة التي تصل إلى 9 بالمائة«1 وتسهيل شروط الحصول على القرض خاصة لذوي الدخل المحدود للمساهمة في أعادة النشاط للقطاع الذي يشغل ثلاثين قطاعا آخر.وتستحوذ الشركات المنضوية تحت عضوية جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان البالغ عددها 800 شركة على حوالي 70 بالمائة من حجم قطاع العقار المحلي.واستبعد الدكتور المهندس خير الدين بسيسو مستثمر في القطاع حدوث أي تأثير للازمة على قطاع العقار المحلي كون إجراءات البنوك الأردنية في إعطاء القروض سليمة وليس فيها اي تهاون او مشاكل في السداد.وقال إن القطاع قد يستفيد قريبا من الاستثمارات الخليجية التي تأثر أصحابها من الأزمة مبينا إن دخول شركات كبرى عقارية إلى السوق المحلي يثبت للعالم ان السوق الأردني سليم وقادر على جذب المزيد من الاستثمارات .وقال فواز الحسن صاحب شركة إسكان إن سوق العقار المحلي دخل قبل الأزمة في حالة من التباطؤ بسبب ارتفاع الأسعار الأمر الذي اثر بصورة كبيرة على تراجع قدرة المواطن الشرائية ومنها قدرته على شراء المسكن المناسب.

وتوقع إن يكون لتراجع أسواق المال انعكاسا ايجابيا على قطاع العقار الذي يوفر للجميع عنصر الأمان والاستقرار والملاذ الآمن للاستثمار كما توقع دخول استثمارات جديدة إلى السوق المحلي لتوفر عناصر الجذب .واستبعد الحسن انخفاض أسعار العقار كون المستثمر الذي انشأ العقار بتكلفة عالية لن يخفض أسعاره وسيحافظ عليها بغض النظر عن الأوضاع الحالية وتراجع أسعار المواد الأولية. وخالف الخبير الاقتصادي الدكتور مازن مرجي التوقعات بدخول استثمارات عقارية جديدة إلى السوق المحلية مشيرا إلى إن السوق لن يشهد جديدا العام المقبل باستثناء مشاريع مبادرة سكن كريم لعيش كريم نظرا للعوامل النفسية التي تسيطر على المستثمرين جراء الأزمة العالمية.

التاريخ : 28-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش