الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الداوود : هل وقع العالم ضحية «مغامرة اقتصادية » أم «مقامرة سياسية » ؟

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
الداوود : هل وقع العالم ضحية «مغامرة اقتصادية » أم «مقامرة سياسية » ؟

 

عمان - الدستور

استضاف نادي روتاري عمان بترا في اجتماعه الاسبوعي يوم أمس الزميل عوني الداوود مدير الدائرة الاقتصادية في جريدة الدستور في حديث حول ( الازمة المالية العالمية وتداعياتها المحلية ) متناولا جوانبها وتداعياتها انطلاقا من سؤال حول ما اذا كان العالم قد وقع ضحية ( مغامرة اقتصادية ) أم ( مقامرة سياسية ) مشيرا الى جوانب متعددة كانت من أهم أسباب ( المغامرة الاقتصادية في مرحلة ما بعد أحداث 11 سبتمبر وفي مقدمتها تخفيض الفائدة التي أغرت المستهلك الامريكي الى مزيد من الاقتراض دون التأمل في شروط العقود وما تلا ذلك من قيام بنوك استثمارية بتجميع تلك القروض وبيعها لآخرين في مقدمتهم شركات التأمين وتوسعت العديد من الاستثمارات على حساب ( شراء مسكن للمواطن ) وحين تراجعت القدرة على السداد تهاوى الجميع حيث انتقلت المشكلة من المواطن الى البنك الى شركة الاستثمار فشركة التامين وهكذا الى اقتصاد الدول فالعالم الذي مر بحالة فزع اطاحت بالبورصات في جميع العالم . واستعرض الزميل الداوود حجم المشكلة و الاجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة الازمة في امريكا واوروبا والمنطقة .

وفي حديثه عن نظرية ( المقامرة السياسية ) تطرق الزميل الداوود الى نظرية "المحافظين الجدد" القائمة على نظرية"الفوضى الخلاّقة" وما أحدثوه في العراق وافغانستان و منابع النفط في الخليج العربي وقزوين والبحر الاسود ونظريات"الشرق الاوسط الجديد والكبير و محور الشر ومشكلة جورجيا وتطلعات روسيا والصين ووضع دول الخليج مشيرا في هذا الصدد الى تصريحات المرشحين للرئاسة الامريكية والى مقال هنري كسينجر التي تظهر بعض الخفايا السياسية في الازمة الاقتصادية .

الزميل الداوود وفي حديثه عن تداعيات الازمة محليا اكد أن وضعنا الاقتصادي ومنهجنا للمرحلة المقبلة يلخصه خطاب جلالة الملك امام مجلس الامة خلال افتتاح الدورة الجديدة وما تضمنه من محاور ترسم طريق الاصلاح والنمو الاقتصادي ، مؤكدا ان الاردن وفقا لأرقام النمو وافصاحات البنوك والشركات تؤكد متانة الوضع الاقتصادي والمالي وان الاردن سيستفيد من انخفاض النفط والمواد الاساسية عالميا وانعكاسات ذلك على الصناعة والنقل والحركة الانشائية مع احتمال بعض التاثيرات السلبية في حال امتداد الركود العالمي واية متغيرات للدولاروالمساعدات الخارجية والمساهمات الخليجية داعيا الى ضرورة رفع اسعار الفائدة على الودائع و تخفيضها على القروض العقارية ومزيدا من الشفافية والمتابعة لهذه الازمة التي تكشف يوميا عن مزيد من التداعيات والمتغيرات . وفي نهاية اللقاء قدم جورج دلل رئيس النادي لعام 2008 ـ 2009 شهادة تقدير للزميل الداوود وعلم النادي وقد شارك عدد من الحضور في الاسئلة والنقاش.

يذكر ان نادي روتاري عمان بترا يساهم في برامج تنمية المجتمع ويقوم بأنشطة متنوعة حسب متطلبات المشاريع المختلفة وقد قدم العشرات من المشاريع الانسانية والتأهيلية المختلفة خلال سنواته العشرين لفائدة المجتمع المحلي تقدر قيمتها المالية بمئات الالوف من الدنانير قام بجمعها من نشاطات اعضائه وحديثا قدم النادي مختبر كمبيوتر كامل لنادي الصم والبكم باربد ومعدات طبية لجمعية الشلل الدماغي اضافة الى تجهيز ملاعب اطفال للجمعية الوطنية للمعاقين عقليا. هذا وقد وزع النادي المئات من الكراسي المتحركة في مختلف انحاء الاردن. وفي فلسطين قدم النادي حليب وبسكويت اطفال لطلاب الروضة في غزة لمدة عام كامل اضافة الى تجهيز مختبر كمبيوتر كامل في مخيم المغازي.وتتشابه أندية الروتاري التسع في الاردن في تقديم الدعم والمساعدة في مجالات الرعاية الصحية والتعليم وإنشاء المشاريع وذلك لتمكين المجتمعات من أخذ المبادرة والاعتماد على النفس في تحسين ظروفهم المعيشية.

يذكر ان عدد اندية الروتاري في العالم نحو 32 الف ناد في مختلف دول العالم تضم في عضويتها نحو مليون وربع المليون عضو من رجال وسيدات الاعمال قياديين في مختلف المهن.

التاريخ : 14-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش