الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسلسل زمني بأهم تطورات الأزمة المالية العالمية التي شهدها عام 2008

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
تسلسل زمني بأهم تطورات الأزمة المالية العالمية التي شهدها عام 2008

 

واشنطن - (د ب أ)

تعود الأزمة في أسواق المال العالمية بجذورها إلى تراجع قيمة المنازل في سوق العقارات الأمريكي منذ أواخر 2006 ما أدى إلى موجة من حبس الرهن والإخفاق في سداد قروض المنازل.

وتحولت القروض التي حصل عليها أشخاص معظمهم من ذوي الأرصدة الضعيفة ، إلى أصول بدأت تثقل كاهل ميزانيات البنوك حول العالم.

ولم تحقق الجهود الأولى لمساعدة أصحاب المنازل وبيع العديد من المؤسسات المالية الكبرى نجاحا يذكر في كبح الطوفان حيث امتدت الأزمة العالمية سريعا عقب انهيار مؤسسة ليمان براذرز المالية في أيلول.

وربما تضطر البنوك في جميع أنحاء العالم لخفض ديون تقدر بنحو 1,4 تريليون دولار في شكل أصول بحلول نهاية العام وفقا لما أعلنه صندوق النقد الدولي.

وهذا تسلسل زمني بأهم الأحداث التي شهدها هذا العام 2008 :

- كانون الثاني :

(بنك أوف أمريكا ) استحوذ على (كانتري وايد فاينانشال) وهي أكبر الشركات الأمريكية المتخصصة في الرهن العقاري. وبنك الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يخفض معدلات الفائدة مرتين.

وفي فرنسا ، تعرض بنك سوسيتيه جنرال لعملية احتيال كلفته خسارة قدرها 4,9 مليار يورو ( 6,34 مليار دولار ) ما زعزع ثقة البنك في الأسواق الأوروبية.

وتهاوت الأسواق في 21 كانون الالثانيي متأثرة بمخاوف من حدوث ركود عالمي.

- آذار:

أجبر بنك (بير ستيرنز) الأمريكي على قبول بيعه لبنك جي بي مورجان تشيس تحت ضغوط من البنك الاحتياطي الاتحادي بعد أوشك على حافة الانهيار. وبنك الاحتياط الأمريكي يدعم صفقة البيع بقرض بقيمة 30 مليار دولار.

وفي ألمانيا ، أعلن دويتشه بنك عن خسائر بقيمة 141 مليون يورو في الربع الأول من عام 2008 ، وهي أول خسارة فصلية للبنك خلال خمس سنوات. فيما أعلن الاحتياط الاتحادي الأمريكي وبنوك مركزية أخرى عن خطة لضخ 200 مليار دولار في أسواق المال لمساعدتها في التغلب على تداعيات أزمة قروض الرهن العقاري.

وخصصت الولايات المتحدة 200 مليار دولار أخرى لدعم مؤسستي (فاني ماي) و(فريدريك ماك ) للرهن العقاري.

- نيسان:

وافق وزراء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى على موجة جديدة من التدابير المالية لمواجهة الأزمة المالية .

- تموز:

انهارت مؤسسة (إندي ماك ) للرهن العقاري ومقرها كاليفورنيا.

وتحركت وزارة الخزانة الأمريكية وبنك الاحتياط الأمريكي لضمان ديون مؤسستي فاني وفريدريك ، ووافق الكونجرس الأمريكي على تمرير برنامج بعدة مليارات لمواجهة أزمة الرهن العقاري وحبس الرهن.

وأعلنت شركة مارتينسا - فاديسا وهي أكبر المؤسسات العقارية في أسبانيا عجزها عن الوفاء بديونها.

- السابع من أيلول :

استحوذت الحكومة الأمريكية على مؤسستي فاني وفريدريك في صفقة إنقاذ تقدر قيمتها بنحو 200 مليار دولار.

- 15 أيلول :

أعلن بنك ليمان برذرز للاستثمار إفلاسه بعد سداد ديون بلغت نحو 600 مليار دولار. واستحواذ بنك أوف أمريكا على ميريل لينش.

- 17 أيلول :

قدمت الحكومة الأمريكية خطة إنقاذ لمجموعة (إيه.آي.جي) للتأمين بقيمة 85 مليار دولار.

- 19 أيلول :

طلب البيت الأبيض من الكونجرس تمرير خطة إنقاذ بقيمة 700 مليار دولار لمساعدة جميع المؤسسات المالية التي تضررت من أزمة الرهن العقاري من خلال شراء سندات متدنية القيمة مدعومة عقاريا من تلك المؤسسات.

- 22 أيلول:

تحول بنكا (مورجان ستانلي) و(جولد مان ساش) - وهما آخر بنكين استثماريين صمدا أمام الأزمة - إلى شركتين بنكيتين قابضتين.

- 26 أيلول :

استحوذ بنك الاحتياط الأمريكي على (واشنطن ميوتشوال ) وهو أكبر بنك أمريكي تعرض للانهيار.

- 29 أيلول:

رفض مجلس النواب الأمريكي خطة إنقاذ ضخمة بقيمة 700 مليار دولار.

- 29 أيلول :

إعلان خطط إنقاذ حكومية للبنوك الرئيسية في بريطانيا ، واتحاد دول بنيلوكس الذي يضم بلجيكا وهولندا لوكسمبورج ، وألمانيا بالإضافة إلى استحواذ الحكومة على بنك في أيسلندا.

- أول تشرين الأول :

تبنى مجلس الشيوخ الأمريكي خطة إنقاذ ضخمة ليفتح الباب أمام موافقة مجلس النواب عليها.

- 3 تشرين الأول:

أعلن بنك ويلز فارجو اندماجه مع بنك واتشوفيا كورب وهو رابع أكبر بنك في الولايات المتحدة.

- 3 تشرين الأول :

وقع الرئيس الأمريكي جورج بوش على خطة الإنقاذ التي تبناها مجلس النواب لتصبح قانونا في تحرك وصف بأنه أكبر تدخل حكومي في الأسواق المالية في تاريخ الولايات المتحدة.

- 11 تشرين الأول :

اجتمع وزراء مالية الدول السبع الصناعية الكبرى لإجراء محادثات في واشنطن ووافقوا على استغلال كافة الأدوات المتاحة لمواجهة الأزمة.

- 15 تشرين الأول:

أعلن زعماء الاتحاد الأوروبي ضمان عمليات الإقراض بين البنوك.

- 29 تشرين الأول :

أعلن بنك الاحتياط الأمريكي خفض سعر الفائدة بنسبة نصف بالمائة لتصل إلى واحد بالمائة وهو أقل معدل منذ حزيران 2004 .

- 30 تشرين الأول :

أعلنت اليابان حزمة لتحفيز الاقتصاد بقيمة بنحو 26,9 تريليون ين (33ر276 مليار دولار) ، منها تريليونا ين مساعدة مالية لجميع الأسر للتشجيع على الاستهلاك ، وما يصل إلى ستة تريليونات ين لخفض الضرائب على قروض الإسكان لمدة عشر سنوات.

- ووافق صندوق النقد الدولي على برنامج جديد لتقديم قروض عاجلة للدول التي تواجه عجزا كبيرا في السيولة.

- 3 تشرين الالثانيي :

عقد اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو رفضوا خلاله الموافقة حزمة تحفيز.

- 4 تشرين الالثانيي:

ساعدت النكبات الاقتصادية المرشح الديمقراطي باراك أوباما على الفوز بالرئاسة في الانتخابات الأمريكية.

- 6 تشرين الالثانيي :

أعلن البنك المركزي الأوروبي وبنك انجلترا خفضا منسقا لسعر الفائدة. ووقع صندوق النقد الدولي حدوث ركود في عام 2009 .

- 8 تشرين الالثانيي :

عقد اجتماع لوزراء مالية دول مجموعة الدول العشرين في سان باولو بالبرازيل.

- 20 تشرين الثاني :

أعلنت الصين حزمة لتحفيز الاقتصاد بقيمة أربعة تريليونات يوان 588( مليار دولار).

- 10 تشرين الثاني :

استثمرت الحكومة الأمريكية 40 مليار دولار إضافية في (إيه.آي.جي) مقابل الحصول على أسهم تفضيلية في المجموعة التأمينية.

- 15 تشرين الثاني :

تعهد قادة دول مجموعة العشرين في اجتماعهم في واشنطن بتنظيم ومراقبة أسواق المال العالمية بصورة أفضل واتخاذ الخطوات اللازمة لوقف التدهور الاقتصادي العالمي.

- 24 تشرين الثاني :

الرئيس الأمريكي المنتخب حديثا أوباما يكشف عن الفريق الاقتصادي في إدارته بقيادة وزير الخزانة تيموثي جيثنر.

وأعلنت بريطانيا خفض ضريبة القيمة المضافة في سياق حزمة تحفيز اقتصادية بقيمة 29 مليار دولار.

- أول كانون أول :

أعلن المكتب القومي للأبحاث الاقتصادية في الولايات المتحدة أن البلاد تعاني من ركود منذ عام.

- 3 كانون أول :

أعلن بنك الاحتياط النيوزلندي (البنك المركزي) خفض الفائدة بنسبة 1,5 % لتصل إلى 5 % - وهي الأقل منذ خمس سنوات.

- 4 كانون أول :

خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة 75 نقطة أساس في خطوة غير مسبوقة لتصل إلى 2,5 % . وقلل بنك إنجلترا تكاليف الإقراض في بريطانيا بنحو 100 نقطة أساس.

- 5 كانون أول :

أعلنت الولايات المتحدة فقد 533 ألف وظيفة في تشرين الثاني ليكون الشهر الأسوأ منذ عام 1974 .

- 7 كانون أول :

أعلنت الهند حزمة تحفيز إضافية بقيمة أربعة مليارات دولار في إطار خطة إنفاق بتكلفة 61 مليار دولار.

- 9 كانون أول :

توقع البنك الدولي حدوث أسوأ فترة ركود منذ فترة الكساد الكبير التي حدثت عام 1929 .

- 11 كانون أول :

مجلس الشيوخ الأمريكي يقضي على خطة إنقاذ بقيمة 14 مليار دولار لمساعدة شركات تصنيع السيارات.

- 12 كانون أول:

وافق قادة الاتحاد الأوروبي على حزمة تحفيز بقيمة 200 مليار دولار بما يعادل 1,5 % من الناتج المحلي الإجمالي.

التاريخ : 16-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش