الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورشة عمل لترسيخ العلاقة بين المجتمعين البحثي والصناعي

تم نشره في الاثنين 4 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
ورشة عمل لترسيخ العلاقة بين المجتمعين البحثي والصناعي

 

 
عمان - الدستور

قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون في تنظيم ورشة عمل لترسيخ وتعميق العلاقة ما بين المجتمع العلمي والتكنولوجي وقطاعي التعبئة والتغليف والصناعات الخفيفة بهدف تعزيز التعاون بين القطاعين البحثي والصناعي.

تتسم العلاقة ما بين المجتمع العلمي والتكنولوجي والصناعة بالضعف نتيجة لغياب التعاون المؤسسي بين الطرفين. ويواجه كل من الطرفين صعوبات كبيرة داخل مجتمعه ، فعلى سبيل المثال ، لا تقوم شركات القطاع الصناعي بالاستثمار في البحث والتطوير وذلك لعدم تقدير أهميته على تنافسية القطاع واستدامتة على المدى الطويل ، إضافة إلى ذلك فإن الصناعة في أغلب الاحيان لا تدرك مقدار الدعم الذي يستطيع المجتمع العلمي والتكنولوجي تقديمه.

ومن الناحية الأخرى فإن المجتمع العلمي والتكنولوجي يواجه تحديات تشتمل على غياب الاستثمار الموجه والمدروس في القدرات والامكانات العلمية والتكنولوجية.

وأشارت دراسة أجراها برنامج التنمية الاقتصادية (سابق) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، التي تمت مناقشتها خلال ورشة العمل هذه إلى الفجوة الموجودة بين المجتمع العلمي والتكنولوجي وقطاعي التعبئة والتغليف والصناعات الخفيفة. حيث أن مفهوم هذين القطاعين لعمليات البحث والتطوير ليس ايجابياً وذلك لعدة أسباب منها غياب الوعي حول أهمية وتأثير عمليات البحث والتطوير على الصناعات ، وعدم معرفة القدرات والإمكانات العلمية والتكنولوجية المتاحة محلياً ، وضعف التمويل المقدم من الشركات الصناعية وغيرها ، وضعف التنسيق بين هذا القطاع والقطاعات الأخرى ، وغياب الرؤية طويلة الأجل للصناعات المحلية حول توجهات السوق والتقدم التكنولوجي وأخيرا عدم وجود قصص نجاح فعلية تكون محفزاً للشركات الأخرى.

كما أظهرت الدراسة العوائق التي يواجهها مجتمع البحث والتطوير بما في ذلك العبء ألتدريسي لأساتذة الجامعات الأمر الذي لا يترك لهم مجالاً لتنفيذ مشروعات بحثية ، وقلة برامج الدراسات العليا ، خاصة الدكتوراة في العلوم الأساسية والتطبيقية في الجامعات ، وانتقال الموظفين من العمل في المؤسسات البحثية إلى نشاطات أخرى غير متعلقة في البحث والتطوير ، وقلة التمويل المناسب.

وبينت الدراسة كذلك أن قطاع التعبئة والتغليف يحتاج إلى خدمات بحثية في مجالات تحسين الإنتاجية والجودة ، وما يتبعها من تخفيض في التكاليف. غير أن أولويات القطاع الصناعي هذه لا تتطابق مع أولويات الباحثين الأكاديمين.

وبالرغم من تبني الحكومة لعدة مبادرات تهدف إلى تعزيز التعاون بين القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص ، إلا أن العلاقة بين المجتمعين لا زالت ضعيفة ، الأمر الذي يعزى إلى عدة أسباب ، مثل عدم توافر الاحتياجات البحثية في القطاعات الصناعية المختلفة والتركيز على حل المشاكل الفنية التي تواجه الصناعات بدلا من تطوير حلول جديدة ومبتكرة وضعف تسويق كفاءات البحث والتطوير الوطنية (الموارد البشرية ومنشآت البحث والتطوير) يسعى المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا ، كونه المظلة الوطنية للنشاطات العلمية والتكنولوجية في الأردن ، إلى تطوير شراكة حقيقية بين القطاع الخاص والجامعات والمراكز البحثية من أجل تعزيز المبادرات والمشروعات المشتركة بينهما بهدف معالجة الاهتمامات الوطنية ذوات الأولوية مثل الطاقة والمياه والبيئة والأمن الغذائي والصحة للوصول إلى اقتصاد مبني على المعرفة والتكنولوجيا.

Date : 04-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش