الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن واليمن يوقعان اليوم 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الثنائي

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
الاردن واليمن يوقعان اليوم 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الثنائي

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة وبترا

وصل رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور علي محمد مجور الى عمان امس في زيارة رسمية تستمر ثلاثة ايام يترأس خلالها الجانب اليمني في اجتماعات الدورة الثالثة عشرة للجنة العليا الاردنية اليمنية المشتركة التي تبدا اعمالها اليوم الاربعاء والتي يرأسها عن الجانب الاردني رئيس الوزراء نادر الذهبي.

وجرى لرئيس مجلس الوزراء اليمني استقبال رسمي في مطار ماركا حيث كان في استقباله رئيس الوزراء نادر الذهبي وعزفت الموسيقا السلامين الملكي الاردني والجمهوري اليمني واستعرض حرس الشرف الذي اصطف لتحيته.

ورحب رئيس الوزراء نادر الذهبي في تصريحات للصحفيين بالزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء اليمني والوفد المرافق له الى عمان مؤكدا ان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة تشكل فرصة لمراجعة كافة الاتفاقيات السابقة والاطلاع على اي معوقات اعترتها خلال الفترة السابقة وبشكل يمكن الجانبين من تعزيز التبادل التجاري والتعاون في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

ونوه الذهبي باهمية الزيارة لاستكشاف افاق جديدة للتعاون بين الاردن واليمن وبشكل يسهم في الارتقاء بالمباحثات وما يتمخض عنها الى مستويات تليق بما تطمح اليه القيادتان السياسيتان في البلدين الشقيقين.

واشار الى ان البلدين سيوقعان في ختام اجتماعات اللجنة عدة اتفاقيات في مجالات الصحة والزراعة والسياحة والثقافة وغيرها معربا عن الامل بان تسهم هذه الاتفاقيات وكذلك انشاء المنطقة الحرة بين البلدين في زيادة التبادل التجاري.

بدوره ، عبر رئيس مجلس الوزراء اليمني عن سعادته واعضاء الوفد اليمني بزيارة الاردن في اطار اجتماعات اللجنة العليا المشتركة.

وقال ان الجانبين سيوقعان على العديد من الاتفاقيات الهامة كما يستعرضان ما تم الاتفاق عليه في فترات سابقة والعمل على ايجاد الاليات المناسبة لمتابعة تنفيذها خدمة لتطور العلاقة بين البلدين.

واكد ان الاردن واليمن تجمعهما علاقات متميزة يرعاها جلالة الملك عبدالله الثاني وفخامة الرئيس علي عبدالله صالح مشددا على ضرورة ان ترتقي العلاقات الاقتصادية بين البلدين الى مستوى العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين.

كما كان في استقبال رئيس مجلس الوزراء اليمني وزراء الخارجية الدكتور صلاح الدين البشير والمالية الدكتور حمد الكساسبة والصحة الدكتور صلاح المواجدة والشؤون البلدية المهندس شحادة ابو هديب رئيس بعثة الشرف المرافقة للضيف ووزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عمر شديفات.

وكان في الاستقبال كذلك محافظ العاصمة الدكتور سعد الوادي المناصير ومدير ادارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية السفير محمد الخالدي والسفيران الاردني في صنعاء احمد جرادات واليمني في عمان حسين طاهر بن يحيى.

ويضم الوفد المرافق لرئيس مجلس الوزراء اليمني وزراء الخارجية الدكتور أبو بكر القربي والدولة ، مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء عبد الرحمن طرموم والصحة العامة والسكان الدكتور عبد الكريم راصع والمالية نعمان طاهر العصيبي والنقل الدكتور خالد إبراهيم الوزير والصناعة والتجارة الدكتور يحيى يحيى المتوكل وعددا من المسؤولين.

من ناحية اخرى وقع وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ، رئيس الجانب الاردني لاجتماعات اللجنة الوزارية ، ووزير الصناعة والتجارة اليمني الدكتور يحيى بن يحيى المتوكل ، رئيس الجانب اليمني للاجتماعات امس بالاحرف الاولى محضر اجتماعات اللجنة التحضيرية للجنة العليا الاردنية اليمنية التي بدأت اعمالها في عمان الاثنين الماضي برئاسة رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي ونظيره اليمني الدكتور علي محمد مجور والتي تشمل 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم سيصار توقيعها اليوم.

وقال الحديدي إن العلاقات والروابط المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين والتي تحظى باهتمام ورعاية صاحب الجَلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه الرئيس علي عبد الله صالح ، تحتم علينا استثمارها في سبيل تحقيق المَزيد منَ المنافع الاقتصادية والتجارية للشعبين بما يعود عليهما بالخير والفائدة عبر تعزيز وتطويرالعلاقات الاقتصادية والتجارية ووضع التَصورات المستقبلية لها ورفع مستوى التعاون الاقتصادي والتنسيق بين البلدين على المستَوَى الثنائي والعربي والدولي وذلك تجسيداً للرؤيا المشتركة والقناعة الراسخة اللتين يتقاسمهما صاحبا الجلالة والفخامة حول أهمية بناء تعاون استراتيجي بين البلدين الشقيقين .

واشار الحديدي لأهمية متابعة آخر المستجدات حول إنشاء العديد من المشاريع الاقتصادية المشتركة بين البلدين ، ومن ضمنها إنشاء جامعة أردنية يمنية مشتركة في عدن ، وإنشاء شركة أردنية يمنية للنقل البحري لخدمة تجارة البلدين والمنطقة وفقاً للتوجيهات الحكيمة من قبل قيادتي البلدين.

واكد الحديدي أهمية العمل بشكل مشترك للتغلب على أي صعوبات أو معوقات قد تعترض حركة التبادل التجاري الثنائي ، والعمل نحو تعزيز وتطوير آفاق التعاون في مجالات الاستثمار والطاقة والصحة والدواء ، مشيرا أن هناك حاجة لتسريع التطبيق الفعلي لما تم الاتفاق عليه في الدورة السابقة لهذه اللجنة لغرض الإسهام بالشكل المطلوب في رفع حجم التبادل التجاري ، حيث بلَغَ مجمَل التَبادل التجاري حوالي96,7 مَليون دولار فقط في العام الماضي و 68,1 مَليون دُولار خلال النصف الأول من هَذا العام.

وبين الحديدي ان هذه الأرقام تضع أمامنا مسؤولية مشتركة لدى القطاعين العام والخاص الأردني واليمني للعمل على رفعها في ضوء الإمكانات المتوفرة إلى جانب الفرص المتاحة في اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ، مشيرا إلى السعي الجاد للاتفاق على الصيغة النهائية لمشروع اتفاقية التبادل التجاري الحر المطروحة على جدول الاعمال.

من جانبه اشاد المتوكل بالعلاقات المميزة التي تربط البلدين الشقيقين واعطائها دفعة جديدة للرقي بها من خلال الاستغلال الامثل للامكانيات والطاقات المتوفرة للبلدين خدمة لمصالحهما المشتركة وعملا بتوجيهات القيادتين السياسيتين ممثلة بالرئيس علي عبدالله صالح واخيه الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

ودعا المتوكل الى تفعيل دور مجلس رجال الاعمال اليمني الاردني المشترك ودوره في زيادة حجم التبادل التجاري مؤكدا ان اجتماعات اللجنة الاردنية اليمنية في دورتها الحالية تهدف الى متابعة وتقييم تنفيذ قرارات الدورة الثانية عشرة والعمل على تذليل الصعوبات والاستغلال الامثل للطاقات المتوفرة في كلا البلدين .

فيما قدم امين عام وزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة أهم نتائج أعمال اللجنة الفنية للجنة التحضيرية للجنة العليا الاردنية - اليمنية المشتركة في دورتها الثالثة عشرة ففي التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري اشار الى ان الزيادة المتواضعة في حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة الماضية ، هي مؤشر على ضرورة بذل المزيد من الجهود المشتركة لتذليل أي صعوبات تحول دون رفع حجم التبادل التجاري حيث تم التأكيد خلال الاجتماعات على أهمية الاستمرار في التنسيق في مجالات تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري على المستوى الثنائي وفي اطار المجلس الاقتصادي والاجتماعي في جامعة الدول العربية.

كما تم بحث مشروع اتفاقية منطقة التجارة الحرة الثنائية والذي كان قد تقدم به الجانب الاردني في اعمال الدورة السابقة للجنة العليا بهدف فتح افاق جديدة وزيادة فرص التعاون التجاري بين البلدين.

ولتسهيل حركة التبادل التجاري والتخفيف من أعباء وتكاليف الفحص على القطاع الخاص في كلا البلدين ، تم التوصل الى اتفاق حول ترتيبات للاعتراف المتبادل باجراءات تقييم المطابقة الخاصة بشهادات المطابقة للمنتجات ونتائج الاختبارات بين البلدين.

ومن جانب آخر ، تم التباحث حول سبل تعزيز التعاون في مجال ترويج الصادرات واقامة المعارض المتخصصة لترويج المنتجات الوطنية ، وتم التوصل الى الصيغة النهائية للبرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون القائمة بين البلدين في هذا المجال.

وفي مجال الاستثمار ، تم التأكيد على تفعيل اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار الموقعة بين البلدين من خلال تشجيع اقامة الاستثمارات المشتركة في القطاعات الواعدة وذات الاهتمام المشترك ، كما أبدى الجانب الاردني استعداده لتقديم الخبرات والتجارب في مجال ترويج الاستثمار واعداد الخرائط الاستثمارية ، كما تم التأكيد على ضرورة توفير البيئة المناسبة لحماية حقوق المستثمرين في البلدين.

اما في مجال التعاون الصناعي ، فتم التباحث في سبل تعزيز التعاون بين البلدين وتبادل الخبرات والتجارب في المجال الصناعي ، وتم التوصل الى مذكرة تفاهم بهذا الخصوص.

وفي مجال النقل ، تم التباحث بمجالات تعزيز التعاون في قطاع النقل وخاصة النقل البحري وذلك من خلال انضمام الجانب اليمني الى الشركة السورية الاردنية للملاحة ، حيث تم تعديل عقد تأسيس الشركة للسماح بذلك ، كما تم التباحث حول انشاء شركة نقل مشتركة للنقل البحري بين البلدين ، وأهمية مشاركة القطاع الخاص من البلدين في انشائها ، وقد أبدت احدى الشركات الاردنية رغبتها للتعاون مع القطاع الخاص اليمني في تشغيل خط بحري بين موانئ البلدين.

أما في مجال الطاقة ، فتم التباحث في سبل تعزيز التعاون في مجالات الطاقة المختلفة والتأكيد على استمرار العمل ببروتوكولات التعاون الفني القائمة بين الجانبنين ، كما تم الطلب من الجانب اليمني تقديم التسهيلات اللازمة لاستيراد النفط الخام اليمني لتلبية جزء من الاحتياجات الاردنية ، ووعد الجانب اليمني باحالة الطلب الى الجهات المختصة.

كما بحثت اللجنة كذلك سبل تعزيز وتطوير التعاون في المجالات الاخرى المرتبطة بالتعاون الاقتصادي مثل الزراعة والمياه والري ، والبيئة والطاقة والاسكان والانشاءات ، والثقافة والتعليم العالي والتربية والصحة ، والسياحة ، والتنمية الاجتماعية ، والاعلام والاوقاف والشؤون الاسلامية ، والاتصالات والبريد ، والتعاون الامني والقضائي والقنصلي.

الاتفاقيات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم

تم التوصل الى اتفاق بشأن مسودة محضر اجتماع اللجنة العليا الى جانب الصيغ النهائية لـ (خمس عشرة) اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامجا تنفيذيا تغطي المجالات التالية: -

التعاون الصناعي: مذكرة تفاهم للتعاون الصناعي وبرنامج تنفيذي لها.

- المواصفات والمقاييس: ترتيبات الاعتراف المتبادل باجراءات تقييم المطابقة الخاصة بشهادات المطابقة للمنتجات ونتائج الاختبارات .

- المنافسة: اتفاقية تعاون في مجال المنافسة

- الزراعة: مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الصحة الحيوانية ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال تنظيم تسجيل الادوية البيطرية.

- ترويج الصادرات والمعارض: برنامج تنفيذي في مجال المعارض وترويج الصادرات.

- البيئة: برنامج تنفيذي للتعاون في مجال حماية البيئة.

- المصادر الطبيعية: مذكرة تفاهم في مجال علوم الارض.

- الرياضة والشباب: برنامج تنفيذي للتعاون في مجال الشباب والرياضة.

- التدريب المهني: برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التعليم الفني والتدريب المهني.

- التعاون والتنسيق بين وزارتي الخارجية.

- التعليم العالي والبحث العلمي: برنامج تنفيذي معدل للتعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي

- الصحة : بروتوكول معدل للتعاون الصحي

- التوثيق : مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التوثيق كما تم تبادل مشاريع لـ (تسع) اتفاقيات وبرامج تنفيذية للدراسة من قبل الجانبين ليتم التوقيع عليها في مرحلة لاحقة ، وذلك في مجالات المناطق الحرة ، والجمارك ، والرياضة ، والعدل ، والنقل والاستثمار ، والرياضة والقضاء ، والتعاون القانوني بين رئاستي الوزراء في البلدين.





التاريخ : 20-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش