الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير : نتائج انتل تثير موجة تفاؤل وتدفع أسهم التكنولوجيا للصعود

تم نشره في الخميس 15 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
تقرير : نتائج انتل تثير موجة تفاؤل وتدفع أسهم التكنولوجيا للصعود

 

 
سان فرانسيسكو - رويترز

جاءت توقعات شركة انتل لهوامش أرباحها ولايراداتها أكبر بكثير من توقعات وول ستريت وذلك بفضل الطلب القوي على أجهزة الكمبيوتر الشخصي والخوادم مما بدد المخاوف بشأن تباطؤ الانفاق التكنولوجي ودفع سهم الشركة للقفز ثمانية بالمائة.

وأضفت نتائج الشركة القوية حالة من التفاؤل على موسم اعلان نتائج أعمال الشركات مما دفع الاسهم من مايكروسوفت الى سيسكو والعقود الاجلة للاسهم المدرجة على مؤشر ستاندرد اند بورز 500 للارتفاع وهو ما يشي ببداية قوية لبورصة وول ستريت عند الفتح امس.

وتوقعت انتل - أكبر مصنع للرقائق الالكترونية في العالم - أن يسجل اجمالي هوامش الارباح مستوى قياسيا عند 67 بالمائة في الربع الثالث مع احتمال زيادة أو خفض بضع نقاط مئوية. وتوقعت الشركة أن تبلغ ايراداتها ما بين 11,2 مليار دولار 12و مليار دولار مما يفوق توقعات المحللين البالغة 10,9 مليار دولار.

ويخشى بعض المستثمرين من أن تؤدي مشاكل ديون أوروبا واحتمال تباطؤ النمو في الاسواق الاسيوية مثل الصين الى خفض الانفاق على تكنولوجيا المعلومات في الوقت الذي عادت فيه الشركات للاقبال على الانفاق بعد سنتين من الاحجام. لكن المسؤولين التنفيذيين في انتل قالوا ان ثمة علامات واضحة على تجدد الانفاق من جانب الشركات.

وقال بول اوتيلليني الرئيس التنفيذي للشركة في مؤتمر بالهاتف مع المحللين "الان وقد بات أمام الشركات متسع لالتقاط الانفاس في الاقتصاد وفي ميزانياتها بدأت ترى عمليات تجديد للاجهزة التي مضى عليها أربع أو خمس سنوات".

وأضاف أوتيلليني أن المخزون المتبقي لدى سلسلة الموزعين ظل "ضئيلا" وأن الشركة راضية عن تنامي مخزونها الداخلي.

وارتفع سهم انتل 7,1 بالمائة الى 22,50 دولار في تداول ما بعد الاغلاق. وارتفع سهما مايكروسوفت وسيسكو حوالي اثنين بالمائة. وقفز سهم ادفانسد مايكرو دفايسز أكبر منافسي انتل بنسبة خمسة بالمائة. وصعد سهم تكساس انسترومنتس 1,8 بالمائة.

لكن بعض المحللين ركزوا على ارتفاع مخزونات انتل الذي يكون عادة اشارة تحذير من احتمال تباطؤ الطلب في قطاع الرقائق الالكترونية.

وقال بعض المحللين ان انتعاش أسهم قطاع التكنولوجيا يرجع في جانب منه الى المبالغة في بيعها في السابق بسبب تأثر المستثمرين بحالة عدم اليقين بشأن توقعات النصف الثاني من العام.

وتعلق الشركة امالا كبيرة على اطلاق معالج ساندي بريدج في وقت لاحق هذه السنة. وأبلغ ستيسي سميث المدير المالي للشركة رويترز بأن انتل تتوقع توجيه مزيد من انفاقها الرأسمالي من العام 2011 الى العام الحالي للاستعداد لهذه الانطلاقة.

وسجلت انتل أرباحا صافية بلغت 2,9 مليار دولار أي 51 سنتا للسهم مقارنة مع خسارة صافية بلغت 398 مليون دولار أي سبعة سنتات للسهم في الربع الثاني من العام 2009 عندما شملت نتائج أعمال انتل غرامة بقيمة 1,4 مليار دولار فرضتها عليها المفوضية الاوروبية. وكان المحللون قد توقعوا أن تبلغ الارباح 43 سنتا للسهم في الربع الثاني من هذا العام.

وبلغت ايرادات الربع المنتهي في 26 حزيران 10,8 مليار دولار متجاوزة توقعات المحللين وفقا لخدمة تومسون رويترز اي ـ بي ـ اي ـ اس عند 10,25 مليار دولار. وبلغ اجمالي هامش الربح في الربع الثاني 67 بالمائة متجاوزا توقعات المحللين بأن يسجل 64 بالمائة.







Date : 15-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش