الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعداد خطة لانشاء مركز زوار وخدمات متكاملة في طبقة فحل

تم نشره في الثلاثاء 13 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
اعداد خطة لانشاء مركز زوار وخدمات متكاملة في طبقة فحل

 

 
بني كنانه - الدستور - بكر عبيدات

أعرب مواطنون في لواء بني كنانه عن إستيائهم من الوضع الحالي للواقع السياحي بمناطق اللواء و لم يرق للمستوى المطلوب منه و أن المواقع الأثرية والسياحية التي يزخر بها اللواء لا زالت تغط مهملة من قبل الجهات المعنية ، كما ان خطط الجهات المعنية لتطوير هذا القطاع الحيوي و الذي يعد واحدا من أهم مصادر الدخل القومي ومصدر رزق للعديد من الأسر تبقى مجرد حبرا على ورق ولايترجم على أرض الواقع سوى القليل منها ، وأن غالبية هذه المواقع يبقى مرهون بإهتمام بعثات أجنبية همها الوحيد تدريب طلاب جامعاتها وغايات بحثية .

ودعا مواطنون في حديث"للدستور" الجهات المعنية الاهتمام بالواقع السياحي وأن لا يقتصر نشاطاتها وعملها بإنشاء أعمال صيانة موسمية لبعض المواقع الأثرية والسياحية ، بل تتعداها للعمل على تحسين الوضع الحالي لهذه المواقع ورفدها بكافة الخدمات الأساسية من مطاعم وإستراحات سياحية ومرافق ، لافتين ان بعض المواقع مثل موقع قويلبه الأثري لازال دون اهتمام ورعاية إلا من بعض البعثات الأجنبية التي تأتي في صيف كل عام وتذهب ولا يرى أي تغيير يذكر على هذا الموقع ، والذي سيكون له بعد تأهيله كموقع أثري سياحي أثرا كبيرا في إحياء المنطقة بصورة خاصة واللواء بصورة عامة ، إضافة إلى تحسين البنية التحتية للعديد من هذه المواقع من طرق وخدمات وتأمين الحماية للموجودات الأثرية التي تتعرض بين الحين والآخر للعبث من قبل أشخاص مجهولي الهوية . واشاروا الى ان موقع الحمة الأردنية الذي لا زال ورغم مرور سنوات على هدم المرافق السياحية الموجودة بالقرب من موقع الحمامات المعدنية في المنطقة من قبل شركة زارة للإستثمارات السياحية تمهيدا لإنشاء منتجع سياحي في المنطقة مهملا ، الأمر الذي أدى إلى تدمير واحدا من أهم عناصر السياحة في الأردن ، وساهم بشكل كبير في إغلاق مصدر من مصادر رزق عائلات عديدة كانت تعتاش على هذا المرفق ، فضلا عن حرمان المرضى الذين كانوا يؤمونه من شتى ألمناطق طلبا للشفاء من أمراض ألمت بهم ، .

من جانبه بين رئيس بلدية خالد بن الوليد رافع العقلات أن البلدية قامت بتوقيع إتفاقية مع بنك تنمية المدن و القرى لغايات تمويل مشروع تنفذه بالتعاون مع الجهات المعنية يتمثل بإنشاء حمة أهلية على قطعة أرض مملوكة لها في المنطقة لتكون بديلا للحمة"القديمة"بكلفة تتجاوز المليون دينار ، مستغربا في ذات الوقت عدم قيام شركة زارا للإستثمارات السياحية بتنفيذ المشروع المتمثل بإنشاء منتجع سياحي في المنطقة رغم تخويل الأرض لها من قبل الجهات المعنية لغاية الآن .

و انتقد رئيس بلدية الكفارات المهندس أحمد عبيدات "عدم اهتمام وزارة السياحة والآثار بموقع قويلبة الأثري وهي إحدى مدن اتحاد الديكابولس التاريخي" ، مؤكدا أن موقع قويلبة الأثري لم يخضع لأي عملية تنقيب رسمية منذ اكتشافه منذ سنوات طويلة وأن ما يتم به من تنقيب لا يتجاوز عمليات بسيطة تنفذها مؤسسات خاصة أجنبية بالتعاون مع مكتب آثار المحافظة" مؤكدا بأنه وفي حال تأهيل واعتماده كموقعا سياحيا سيكون له "أثرا كبيرا في إحياء المنطقة واللواء بشكل عام ورفدهما بأعداد كبيرة من السياحة الداخلية والخارجية الأمر الذي سيدفع بإنشاء الخدمات السياحية وتحفيز القطاع الخاص على الاستثمار وبالتالي توفير فرص عمل والحد من مستوى الفقر والبطالة" ، مطالبا وزارة السياحة والآثار القيام بدورها" باعتماد المواقع الأثرية في اللواء ورفدها بخدمات البنية التحتية والإشارات الدالة عليها".

ولفت إلى أن دور مكتب الآثار الواقع في منطقة أم قيس يقتصر على "القيام بعمليات تنظيف للأعشاب والأوساخ فيما قامت وزارة السياحة والآثار باستملاك أجزاء من موقع قويلبة الأثري دون تخصيص موازنة له لغايات التنقيب والترميم له رغم ما يحتويه الموقع من آثار رومانية وإسلامية ذات قيمة تاريخية ، بحسب عبيدات الذي لفت إلى "تعرض الموقع لعمليات تخريب وعبث في أوقات سابقة".

وأشار المهندس عبيدات إلى وجود كثير من المواقع الطبيعية السياحية كعين عقربا في عقربا ، وعين سعيد في منطقة كفرسوم ، وهي مناطق جميلة جدا وتشهد إقبالا من السياحة الداخلية فيما تنعدم فيها الخدمات السياحية حتى إنه لا يوجد سوى طرق زراعية ضيقة مؤدية إليها ، لافتا إلى مخاطبته الجهات المعنية "بضرورة إنشاء الطرق والاهتمام بتلك المواقع".

وأشارت دراسة أعدها النائب السابق المهندس سليمان فياض عبيدات إلى أنه وللنهوض بالواقع السياحي لا بد من وضع إستراتيجيات وطنية ووضع آليات مناسبة لتنفيذها ووضع خطة لبناء بنية تحتيه سياحية متكاملة و جلب الإستثمارات المتخصصة وتنمية الموارد البشرية و العمل على إظهار المواقع الأثرية إلى حيز الوجود وإنشاء إقليم سياحي في اللواء وإيجاد إستثمارت لتنفيذ مشاريع سياحية في المواقع السياحية والأثرية في اللواء .

بدوره اكد وجيه الكراسنة منسق مكتب آثار محافظة اربد اهتمام مكتب آثار المحافظة بموقع قويلبة الأثري ، مشيرا إلى أن مكتب الآثار "نفذ مراحل كثيرة من العمل فيه فيما يتم العمل حاليا على ترميم وتأهيل الجسر الروماني في قلب الموقع الذي يربط بين شرق المدينة وغربها ويجري من خلاله مجرى عين قويلبة التي تنساب المياه فيه في فصل الشتاء ، كما تم التنقيب في أجزاء من الموقع اكتشفت فيها قطع فخارية وزجاج وقرميد كما يقوم موظفو الآثار بعمليات تنظيف مستمرة للموقع ". ولفت الكراسنة لعمليات تنقيب مستمرة ينفذها المكتب في موقع آثار أم قيس وموقع قويلبه الأثري وغيرها من المواقع الأثرية في اللواء للكشف عن أي آثار مدفونة"، مؤكدا أن المديرية "تقوم بدورها بحيث يتم التنقيب في كل المواقع الأثرية المكتشفة والترميم فيها وتوفير حراس دائمين عليها فيما تتحمل مديرية السياحة مسؤولية توفير خدمات البنية التحتية بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة وتوفير اللوحات الإرشادية والترويج للمواقع الأثرية ، إضافة للمواقع السياحية الطبيعية".

و أكد مدير مديرية السياحة في محافظة اربد هاني الشويات أن المديرية تقوم بدورها بالترويج لكل موقع أثري ينتهي العمل فيه ويتم اعتماده وتوثيق المعلومة التاريخية فيه وفقا لما يوجه لها من كتب رسمية بحيث تقوم المديرية بوضع اللوحات الإرشادية الدالة عليه والترويج له من خلال البروشورات وغيرها من الوسائل وجلب السياحة إليه وفقا للإمكانيات المتاحة ، مبينا بأن موقع الحمة الأردنية قد تم شطبه بصورة نهائية من سجلات وزارة السياحة في العام 2006 بعد قيام الجهات المالكة له بعمليات تجريف للمرافق السياحية الموجودة مما إنتفت عنها الصفة السياحية ، وأنه في حال رغبت الجهات المعنية بإعادة الصفة السياحية لها عليها أن تقدم أوراق خاصة بذلك لوزارة السياحة و الجهات المختصة .

وبحسب الشويات تقوم المديرية بتوفير الخدمات السياحية لكل المواقع السياحية الطبيعية وفقا للإمكانيات المتاحة ، مشيرا لعمليات تنظيف متعددة تقوم بها المديرية لمواقع سياحية علما بأنه خارج اختصاصها حيث تنفذ المديرية خطة نظافة سنوية تقوم من خلالها بتنظيف كثير من المواقع وتوزيع أكياس نفايات على المتنزهين ، مؤكدا عدم تلقي المديرية أية شكاوى من أية بلدية بخصوص تدني مستوى اهتمام المديرية بمواقع سياحية وأثرية داخل مناطق البلديات .

وأشار الى عملية مسح ميداني للمواقع السياحية قامت بها المديرية منذ سنوات تم من خلالها حصر المواقع السياحية الطبيعية وتحديد الأولويات فيها لتقوم المديرية بالمشاريع الممكنة لترويجها سياحيا حيث قامت المديرية بإنشاء متنزه ملكا وتسليمه لبلدية خالد بن الوليد في لواء بني كنانة ، إضافة لمشروع شعلة اليرموك ومرافقه السياحية الذي نفذته المديرية بكلفة 130 ألف دينار وقد تم تسليمه لبلدية الشعلة في لواء بني كنانة.

ولفت إلى أن المديرية أعدت خطة متكاملة للعام 2010 تتمثل بإنشاء مركز زوار وخدمات سياحية متكاملة في موقع طبقة فحل ، لافتا لمخاطبة المديرية لوزارة السياحة حول المواقع الحرجية في لواء بني كنانة والوسطية ليتم اعتمادها مواقع تخييم أمنة (توفير مقاعد ، ومواقف سيارات ، وتوفير سيارات إطفاء وإسعاف ، ومواقد آمنة وغيرها) حيث تم اعتماد كل من طبقة فحل ، وغابات مندح في لواء الطيبة ، وطبقة فحل في الأغوار الشمالية.



Date : 13-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش