الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تنظيم الاتصالات» تطرح الوثيقة الاستشارية لأسواق الخلوي

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
«تنظيم الاتصالات» تطرح الوثيقة الاستشارية لأسواق الخلوي

 

 
عمان - الدستور - لما جمال العبسه

طرحت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات امس الوثيقة الاستشارية حول اسواق الاتصالات المتنقلة ضمن مراجعتها لأسواق الاتصالات ، وعرضت الوثيقة الاستشارية الوضع الحالي لقطاع الاتصالات المتنقلة ونسب انتشار خدمات الاتصالات المتنقلة المقدمة ودراسة تحليلية تهدف لبيان المشكلات المتعلقة بالمنافسة وتقديم أفضل الحلول لهذه المشكلات بالاعتماد على منهجية اقرتها الهيئة في وثيقة سابقة ، ووصفت الوثيقة الاستشارية هيكل السوق والمرخص لهم المقدمين لخدمة الهواتف المتنقلة ، إضافةً إلى الخدمات التي يقدمونها على مستوى الجملة والتجزئة وبعض المؤشرات الاقتصادية المتعلقة بهذا القطاع ومدى وجود منافسة فعالة في قطاع الاتصالات المتنقلة حيث تم تحديد الاسواق المراد قياس المنافسة الفعالة فيها.

وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور احمد حياصات ان الهيئة منحت الشركات المرخصة لديها ثلاثين يوماً للرد على هذه الاستشارة ، وحددت يوم الثامن عشر من الشهر المقبل موعداً نهائياً لاستلام ردود الشركات حيث ستقوم الهيئة بدراسة تلك الردود واتخاذ القرارات النهائية حول هذا الموضوع في موعد لا يتجاوز نهاية الربع الأول من العام الحالي.

وبحسب الدراسة التحليلية التي اجرتها الهيئة للقطاع فإن سوق التجزئة لخدمات الهواتف المتنقلة في المملكة يشمل حزمة خدمات الصوت والبيانات لمشتركي الدفع اللاحق والمسبق مثل خدمة إجراء المكالمات المحلية والتجوال الدولي والمكالمات الدولية وخدمة الرسائل القصيرة ، مشيرة الى أن بعض الاسواق تعاني من ضعف في المنافسة الفعالة وبحاجة إلى تدخل من قبل الهيئة لحفز هذا القطاع باتجاه المنافسة الفعالة.

وقال د.حياصات ان "تنظيم الاتصالات" ارتات من خلال تلك الوثيقة أن أفضل اساليب التدخل يتمثل في البدء بالنظر الى الخدمات المقدمة على مستوى الجملة على اعتبار أنها الاساس في أي مشكلات على مستوى التجزئة.

واضاف ان الهيئة راجعت خدمات الجملة ووجدت انه لا يوجد بديل لهذه الخدمة على شبكة أي مرخص حيث بينت الدراسة ان هذا السوق يخص كل مشغل لوحده ، وتم قياس مستوى المنافسة الفعالة في هذا السوق وتبين عدم وجود منافسة فعالة فيه ، إذ أن كل مرخص يتمتع بوضع مهيمن في هذا السوق (وضع احتكاري) وانه نتيجة للآثار المتوقعة لهذا الوضع اقترحت الهيئة جملة من الحلول منها إجبار كل مشغل على تقديم خدمة إنهاء المكالمات لبقية المرخصين عند طلبها ، وإجبار المشغل على عدم التميز بين المرخص لهم ، والفصل في الحسابات ، وتنظيم أسعار خدمة إنهاء المكالمات بناء على الكلفة ، والشفافية في تقديم هذه الخدمة بنشر عرض مرجعي لهذه الخدمة.

وبين الى ان الوثيقة تضمنت ايضا دراسة مدى المنافسة الفعالة في سوق الجملة لخدمة إنهاء الرسائل القصيرة التي بينت عدم الحاجة لتدخل الهيئة لكون السوق لا يحقق الشروط اللازمة لمثل هذا التدخل.

وقال د.حياصات ان الوثيقة اشارت الى المزيد من الخدمات على مستوى الجملة بحيث تم تحديد سوق جملة النفاذ لخدمة الهواتف المتنقلة وخدمة انشاء المكالمات في المملكة حيث اشتمل هذا السوق على خدمة النفاذ وخدمة انشاء المكالمات وتم تقييم المنافسة الفعالة فيه ، الامر الذي تبين عدم تحقيق هذا السوق لشروط المنافسة الفعالة لوجود مظاهر هيمنة فيه عتمادا على الحصة السوقية إضافة إلى بعض العوامل الأخرى مثل حجم المرخص له مقاسا بعدد المستخدمين وحجم الحركة الهاتفية وغيرها من العوامل مشيرا الى ان الدراسة خلصت إلى اقتراح مجموعة من العلاجات التنظيمية والالتزامات.



Date : 21-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش