الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرة المال اللبنانية : الأزمة العالمية جعلت من المهم زيادة التنسيق

تم نشره في الجمعة 15 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
وزيرة المال اللبنانية : الأزمة العالمية جعلت من المهم زيادة التنسيق

 

 
بيروت - الدستور

أكدت وزيرة المال اللبنانية ريّا الحسن الأربعاءالماضي ، خلال افتتاحها في فندق "بريستول" في بيروت الاجتماع الأول للعام 2009 - 2010 لمجلس أمناء المعهد العربي للتخطيط ، أن "الأزمة العالمية جعلت من الملحّ زيادة التنسيق لجعل الكتلة العربية لاعباً أساسياً في الخريطة الاقتصادية العالمية" ، ولتكون "كلمتها مسموعة في المحافل الدولية ومؤثرة في القرار الاقتصادي الدولي".

وشارك في الجلسة الافتتاحية ، الى جانب الحسن ، نائب رئيس مجلس أمناء المعهد العربي للتخطيط نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني هشام شرف عبدالله ، والمدير العام للمعهد الدكتور عيسى الغزالي ، ووكيله الدكتور علي عبد القادر علي ، وأعضاء المجلس ، الذي يتخذ من الكويت مقراً.

وقالت الحسن في كلمتها الافتتاحية "يُسعدني أن تستضيف بيروت أول اجتماعات مجلس أمناء المعهد العربي للتخطيط لهذه السنة 2010 والذي يشرفني أن أنضم إلى عضويته وأن أكون من الداعمين لرسالته في تعزيز المسيرة التنموية في الدول العربية من خلال التدريب والبحوث والاستشارات واللقاءات العلمية والنشر والتعاون العربي والدولي".

واذ اعتبرت ان انعقاد الاجتماع في بيروت "تأكيد للدور الذي يطمح لبنان أن يلعبه في العمل العربي المشترك" ، وجهت "تحية تقدير إلى رئيس مجلس أمناء المعهد الشيخ أحمد فهد الأحمد الجابر الصباح ، نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الإسكان ، في دولة الكويت ، وتحية أيضاً باسم الحكومة اللبنانية إلى دولة الكويت ، التي لعبت وتلعب دوراً محورياً في مساندة لبنان وفي دعم العمل العربي المشترك كما وهذا المعهد بالذات".

وأضافت "اجتماعنا اليوم ينطوي على أهمية كبيرة حيثُ أنه يواكب بداية مرحلة جديدة من النشاط العلمي للمعهد في بداية خطته الخمسية السابعة ، وهذه المرحلة تطبعها مستجدات وتطورات فرضتها الأزمة المالية العالمية على عملية التنمية في الدول العربية".

ورأت أن "مواجهة التحديات الكثيرة التي ساهمت هذه الأزمة في تسليط الضوء عليها ، ترتّب مسؤولية إضافية على المعهد العربي للتخطيط ، وهي مسؤولية التفكير في أفضل السبل للتعلم من دروس الأزمة". وتابعت "مثل هذه المهمة تتطلب قدرة على الابتعاد قليلاً عن ضجيج الأزمة وغبار تداعياتها ، والانصراف إلى تحليل أسباب تمكّنها من الكثير من اقتصاداتنا العربية ، والى رصد تداعياتها ، ووضع التصورات لمواجهتها ، والخطط لتحصين أنظمتنا المالية والاقتصادية ضد أي مفاجآت مماثلة قد تحصل مستقبلاً ، وهذا ما سعى ويسعى المعهد إليه ونجح إلى حدْ كبيرْ في أن يواكب المرحلة بقدرته على سرعة الاستجابة إن من خلال الحلقات النقاشية أو الإصدارات والمخرجات المتنوعة المتعلقة بهذا الموضوع المستجد".

ثم تحدث نائب رئيس مجلس أمناء المعهد هشام شرف عبدالله ، فشكر للبنان "قيادةً وحكومةً وشعباً" استضافته هذا الاجتماع.

وعرض عبدالله للتقرير العلمي الخاص بإنجازات المعهد في العام الماضي 2008 ـ 2009 ، وما تضمنه "من رصدْ فنيّْ متميز للأنشطة الخاصة بتأهيل الكوادر العربية العاملة في مختلف مجالات التنمية ، والمشاريع البحثية والاستشارية والملتقيات العلمية والإصدارات التي تم الانتهاء من إنجازها خلال العام المنصرم".

وتطرق الى "ما أنجزه المعهد ضمن نشاطه البحثي ، حيث تركزت البحوث على محاور رئيسية تم التوصل إليها بناءً على الخبرة الواسعة التي اكتسبها المعهد لتشكل برامج بحثية تدعم التنمية العربية الاجتماعية والاقتصادية على حدّْ سواء ، وقد كان من أهمها إصدار تقرير التنافسية العربية الثالث ، وانتهاء العملية البحثية المتعلقة بالبحث الميداني حول "مقاربات حل مشكلة البطالة في الدول العربية" ، وإعدادُ 44 ورقةً بحثيةً تناولت محاور تنموية متنوعة".





Date : 15-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش