الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدعوة لإنشاء تكتل عربي على غرار المجموعات في «التجارة العالمية»

تم نشره في الجمعة 23 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الدعوة لإنشاء تكتل عربي على غرار المجموعات في «التجارة العالمية»

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

اوصى المشاركون في المؤتمر العربي السادس حول "منظمة التجارة العالمية ومفاوضات التجارة العالمية - اهتمامات وقضايا تهم الدول العربية" والذي عقد بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية - جامعة الدول العربية ، ووزارة الصناعة والتجارة وغرفتي تجارة وصناعة الأردن ، دعوة المنظمة العربية للتنمية الإدارية لمواصلة عقد المؤتمرات السنوية في الأقطار العربية تباعاً وتوفير فرص التعاون الإيجابي مع منظمة التجارة العالمية من أجل تفعيل برامج مشتركة لبناء القدرات وتقديم المشورة الفنية والمشاركة الفعّالة في المؤتمرات السنوية القادمة.

كما تمت دعوة الدول العربية للعمل من أجل تنسيق جهودها المشتركة مجتمعة ، للتشاور مع الدول الأعضاء التي لها نفس المشاكل والمصالح والاهتمامات بهدف العمل علي تقوية مركزها التفاوضي في الحصول على معاملة خاصة وتفضيلية في دعم جهود بناء القدرات والحصول على المساعدات الفنية للإلتزام بالاجراءات الواردة في اتفاقيات منظمة التجارة العالمية وعلى وجه الخصوص العمل من أجل تحقيق تقدم محرز في مفاوضات جولة الدوحة.

ويرى المشاركون ضرورة توفير الآليات المناسبة لتفعيل الصيغ الملائمة للتنسيق الفعّال بين الدول العربية من أجل تقوية ودعم مواقفها التفاوضية وتحقيق مصالحها المشتركة وهذا ما يتسق مع مضامين الرسالة التي بعثها باسكال لامي إلى مؤتمر القمة العربية الاقتصادية المعقود في الكويت في 19 ـ 1 ـ 2009 الأمر الذي يلقى ترحيباً قوياً من منظمة التجارة العالمية.

كما اوصى المشاركون الدعوة إلى ضرورة إنشاء مجموعة عربية رسمية على غرار المجموعات الأخرى في منظمة التجارة العالمية ، وكذلك تكثيف فرص الاجتماعات التنسيقية لمسئولي مفاوضات التجارة العالمية في العواصم العربية الأعضاء بهدف تقديم الدعم الفني اللازم للمجموعة العربية في جنيف ، وضرورة مواصلة الجهود الحثيثة لتفعيل قرارات القمة العربية الإقتصادية (الكويت - كانون الثاني )2009 وعلى وجه التحديد تحقيق التقدم المحرز في المفاوضات الخاصة باتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية والتي تشكل نقلة موضوعية متقدمة في العلاقات التجارية والاقتصادية ، وكذلك ما يتعلق بتوسيع التجارة البينية من خلال اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وصولاً للاتحاد الجمركي واقامة السوق العربية المشتركة في المدى الزمني المأمول.

ودعا المشاركون الدول العربية للاستفادة من تجربة اتفاقية أغادير الموقعة بين مصر والأردن والمغرب وتونس في توفير المزيد من الفرص لزيادة التبادل التجاري وتحقيق التكامل الإقتصادي وعلى وجه الخصوص الصناعي من خلال تطبيق قواعد المنشأ التراكمية وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتشجيع فرص التجارة العربية البينية من خلال نشر القوانين والاحكام القضائية والاحكام الإدارية التي تؤثر على التجارة وبشكل شفاف يتقدم ذلك ضمان شفافية السياسة المالية والتأكيد على حوسبة الاجراءات الجمركية وتطبيقات تقنية المعلومات والاتصالات في الممارسات التجارية والإجراءات الكمركية.

وبين المشاركون انه وبهدف تجنب الأضرار المباشرة للأزمة المالية والإقتصادية العالمية على الدول النامية ومنها الدول العربية ، فإن التجارة العالمية يمكن أن تلعب دوراً محورياً في الحد من آثار تلك الأزمة بصفتها محرك فعّال للنمو الاقتصادي والتنمية وهذا ما يتيحه النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف الذي يهدف الى زيادة التدفقات التجارية والحد من محاولات العودة الى الاجراءات الحمائية وهذا ما يتطلب السعي الحثيث للانخراط الايجابي في النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف.

ودعوا الدول العربية الأعضاء في منظمة التجارة العالمية لتقديم الدعم الفني في مجال بناء القدرات والاستشارات الى الدول العربية الساعية للانضمام الى منظمة التجارة العالمية ومساعدتها في جهودها الرامية لتوفيق أوضاعها مع متطلبات الانضمام ، الدعوة لاعتماد اللغة العربية كلغة رسمية في منظمة التجارة العالمية.

وافتتح اعمال المؤتمر الثلاثاء الماضي وزير المالية وزير الصناعة والتجارة بالوكالة الدكتور محمد أبو حمّور ، حيث شارك في أعماله أكثر من 100 مشارك من الدول العربية الأردن ، الإمارات ، البحرين ، الجزائر ، السعودية ، السودان ، العراق ، الكويت ، تونس ، سوريا ، عمان ، فلسطين ، قطر ، مصر

وساهم في أعمال المؤتمر عدد من الخبراء المختصين في موضوعات التجارة العالمية وكذلك منظمة التجارة العالمية بحضور ممثل عن باسكال لامي مدير عام منظمة التجارة العالمية دعاء عبد المتعال ، وقدمت اكثر من 18 ورقة عمل نوقشت على مدى ستة جلسات خلال ثلاثة أيام عمل.



التاريخ : 23-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش