الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع الإيرادات الضريبية بحوالي 164,6 مليون دينار خلال 8 اشهر

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
ارتفاع الإيرادات الضريبية بحوالي 164,6 مليون دينار خلال 8 اشهر

 

 
عمان - الدستور - عمر القضاه

بلغ إجمالي الإيرادات المحلية والمساعدات الخارجية خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2010 ما مقداره 3141,5 مليون دينار مقابل 2941,5 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2009 أي بارتفاع مقداره 200 مليون دينار أو ما نسبته 6,8 % ،

واظهرت احدث البيانات المالية لوزراة المالية ان المساعدات الخارجية خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2010 بلغت ما مقداره 248,6 مليون دينار. وبلغت الإيرادات المحلية خلال الشهور الثمانية الأولى من عام2010 ما مقداره 2892,9 مليون دينار مقابل 2838,8 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2009 ، وبارتفاع مقداره 54,1 مليون دينار أو ما نسبته 1,9 وقد جاء الارتفاع في الإيرادات المحلية نتيجة لارتفاع حصيلة الإيرادات الضريبية بحوالي 20,1 مليون دينار وارتفاع حصيلة الإيرادات الأخرى بمقدار 35 مليون دينار.

ويعزى الارتفاع في الإيرادات الضريبية بشكل رئيسي إلى ارتفاع حصيلةالضرائب على "السلع والخدمات" بحوالي 164,6 مليون دينار أو ما نسبته%14,7 ، وارتفاع حصيلة"الضرائب على المعاملات المالية (ضريبة بيع العقار)"بحوالي 5,4 مليون دينار أو ما نسبته 10,8 % ، وانخفاض حصيلة كل من "الضرائب على التجارة والمعاملات الدولية"، و"الضرائب على الدخل والأرباح" بما مجموعه 116,7 مليون دينار. علما بأن حصيلة "الضرائب الإضافيةالأخرى" انخفضت بحوالي 33,2 مليون دينار أو ما نسبته 100 % وذلك في ضوءإلغاء قانون الضريبة الإضافية نتيجة تطبيق قانون ضريبة الدخل الجديد.

وجاء الارتفاع في حصيلة الإيرادات الأخرى كمحصلة لارتفاع حصيلة إيرادات "دخل الملكية" بحوالي 50,3 مليون دينار ، وحصيلة إيرادات "بيع السلع والخدمات" بحوالي مليون دينار وانخفاض حصيلة "الإيرادات المختلفة"بحوالي 16,3 مليون دينار.

وبلغ إجمالي الإنفاق خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2010 حوالي 3569,3 مليون دينار مقابل 3699,2 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام2009 مسجلاً بذلك انخفاضاً مقداره 129,9 مليون دينار أو ما نسبته 3,5 % ، وجاء الانخفاض في إجمالي الإنفاق كمحصلة لارتفاع النفقات الجارية بمقدار 148,5 مليون دينار أو ما نسبته 5,1 % ، وانخفاض النفقات الرأسمالية بحوالي 278,4 مليون دينار أو ما نسبته 34,4 %.

وسجل العجز المالي في الموازنة العامة خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2010 بحوالي 427,8 مليون دينار مقابل عجز مالي بلغ 757,7 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق ، وإذا ما تم استثناء المساعدات الخارجية فان العجز المالي سيبلغ 676,4 مليون دينار مقابل عجز مالي بلغ حوالي 860,4 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق.

واما بالنسبة للمديونية الخارجية والداخلية فأظهرت البيانات المتعلقة بالرصيد القائم للدين العام الخارجي (موازنة ومكفول) في نهاية شهر آب 2010 ارتفاع الرصيد القائم بحوالي 98,9 مليون دينار ليصل إلى 3967,9 مليون دينار أو ما نسبته 20,5 % من الناتج المحلي الإجمالي المعاد تقديره لعام 2010 مقابل بلوغه حوالي 3869 مليون دينار أو ما نسبته 21,7 % من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية عام 2009

وارتفع الدين العام الداخلي صافي في نهاية شهر آب 2010 ليصل إلى حوالي 6460 مليون دينار أو ما نسبته 33,3 % من الناتج المحلي الإجمالي المعاد تقديره لعام 2010 % مقابل ما مقداره 5791 مليون دينار في نهاية عام 2009 أو ما نسبته 32,5 من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2009 ، أي بارتفاع بلغ 669 مليون دينار. وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لارتفاع صافي الدين العام الداخلي ضمن الموازنة العامة بحوالي 557 مليون دينار ، وارتفاع صافي رصيد الدين العام الداخلي للمؤسسات العامة المستقلة بحوالي 112 مليون دينار.

Date : 08-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش