الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبوحمور خلال افتتاح ورشة عمل متخصصة : اللامركزية أداة لتحقيق التنمية المستدامة والتوزيع الامثل للموارد الاقتصادية

تم نشره في السبت 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
أبوحمور خلال افتتاح ورشة عمل متخصصة : اللامركزية أداة لتحقيق التنمية المستدامة والتوزيع الامثل للموارد الاقتصادية

 

البحر الميت - بترا

اكد وزير المالية الدكتور محمد ابو حمور ان اللامركزية معنية اساسا بنقل الصلاحيات والمسؤوليات من المستويات المركزية العليا الى المستويات المحلية.

وقال ان اللامركزية ليست هدفا بحد ذاتها بل هي اداة تنموية تمكن المواطنين من المشاركة في صنع القرارات المتعلقة بتنمية مجتمعاتهم بما يعود عليهم باعظم فائدة.

واضاف ابو حمور خلال افتتاحه ورشة عمل عن اللامركزية المالية نظمتها وزارة المالية بالتعاون مع مديرية التنمية المحلية في وزارة الداخلية والوكالة الالمانية للتعاون الفني (جي تي زد) في منطقة البحر الميت امس ان مفهوم اللامركزية يعتمد بالاساس على فكرة التوزيع الامثل للرفاه المحتمل الناتج عن التوزيع الامثل للموارد الاقتصادية المتاحة على المستوى الوطني.

واشار الى ان من ايجابيات اللامركزية الكثيرة تمكين المواطنين من المشاركة الفاعلة في اتخاذ القرارات التي تمس حياتهم اليومية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم اضافة الى النمو والاستقرار ، ولذلك يجب ان نكون مستعدين لتقديم دعم للمحافظات الاقل حظا لخلق حالة من التكافؤ المالي لتأمين مصادر مالية اضافية لهذه المحافظات.

ولفت الى ان تقديم الخدمات العامة على مستوى المحافظات من الممكن ان يخلق اثارا اقتصادية ايجابية او سلبية تتعدى الحدود الجغرافية للمحافظة الامر الذي يرتب تدخل الحكومة المركزية اما باعطاء الدعم في حالة الاثار الايجابية او فرض الضرائب في الحالة الاخرى.

واشار الدكتور ابو حمور الى ان الورشة تتناول موضوعا بالغ الاهمية يتمثل في تعميق وزيادة الوعي بمفهوم اللامركزية المنوي تطبيقه على مستوى المحافظة بالشكل الذي يجسد رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني وبما يؤدي الى تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وزيادة مشاركته في القرارات التي تمس حياته اليومية بشكل مباشر.

ولفت الى الخطوات الكبيرة التي خطاها الاردن على مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية والادارية اضافة الى تهيئة البيئة التشريعية والتنظيمية المناسبة ما سيساعد ويسهل عملية تطبيق وترسيخ مفهوم اللامركزية كأداة تنموية من اجل تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في المحافظات بشكل عام وللمواطنين بشكل خاص.

واكد الدكتور ابو حمور حرص الوزارة على انجاح هذه العملية والمضي قدما في تطبيق هذا المفهوم الحيوي وتهيئة عوامل النجاح له ، مشيرا الى ان برامج الاصلاح التي تبنتها الدولة على مدى العقدين الماضيين اكسبتها حصانة ومناعة قوية ضد الاحداث والتغيرات الاقتصادية الدراماتيكية التي تشهدها الساحة الدولية.

من جانبه اشار ممثل الوكالة الالمانية للتعاون الفني (جي تي زد) هارلد بلامبر الى دور الورشة واهميتها في رفع عمل اللامركزية في الاردن من حيث التخطيط والنفقات المالية وتطوير القدرات والكفاءات وحاجتها الى اشخاص قادرين على تحويلها الى قصة نجاح.

واضاف ان الحكومة اللامركزية ستسمح بتقديم خدمات فضلى الى مواطنيها وصنع قرارات ناجحة ومواجهة الكثير من التحديات.

وعلى هامش الورشة اشارت وزيرة البلديات رابحة الدباس لـ"بترا" الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني قد ركز في خطاب التكليف السامي قبل ايام على موضوع اللامركزية وزيادة مشاركة المواطن في تحديد اولوياته التنموية.

واضافت انه من خلال المجالس المحلية واللامركزية سيتم التمكن من تحديد الاحتياجات التنموية وفقا لاولوياتها التي تهم كل منطقة من المناطق التنموية خاصة وانه سيكون هناك موازنة مخصصة للمحافظة والتي سيتمكن المجلس المحلي من القدرة على تحديد اولوياته بالشكل المطلوب.

ويناقش المشاركون في الورشة خلال يومي انعقادها ومن خلال جلسات عمل عدة موضوعات تتعلق باللامركزية في الاردن واللامركزية حول العالم والتحديات والتجربة الصربية مع اللامركزية والتحديات التي واجهتها.

كما سيتم استعراض ثلاث اوراق عمل الاولى تتناول دور مديرية التنمية المحلية في وزارة الداخلية في اللامركزية يقدمها مدير المديرية الدكتور رائد العدوان والثانية يقدمها مدير عام دائرة الموازنة الدكتور اسماعيل زغلول حول اعداد الموازنة والثالثة حول تنفيذ الموازنة يقدمها امين عام وزارة المالية الدكتور عز الدين كناكرية.

كما سيتخلل الورشة تشكيل مجموعات عمل من ممثلي دائرة الموازنة وخبراء محليين واجانب لمناقشة الموازنة في المحافظات.





التاريخ : 27-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش