الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تجارة الأردن» تتابع توفر السلع الأساسية والرمضانية خلال الشهر الفضيل

تم نشره في الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
«تجارة الأردن» تتابع توفر السلع الأساسية والرمضانية خلال الشهر الفضيل

 

عمان - الدستور - دينا عبد العال

قال رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي ان الغرفة تتابع استعدادات القطاع التجاري بمختلف مناطق المملكة بشكل يومي لضمان استمرار تدفق وتوفر المواد الغذائية والاساسية للمواطنين ، واضاف امس ان مخزون المملكة من السلع الغذائية مطمئن جدا ويفوق حاجة السوق المحلية لعدة اشهر ما يضمن زيادة العرض مقابل الطلب وتحقيق مبدأ المنافسة التي تنعكس لصالح المستهلك . واكد ان المستوردين يقومون بواجبهم على اكمل وجه من خلال تزويد تجار الجملة والتجزئة والمراكز التجارية والمؤسسات الاستهلاكية بما يحتاجون من مواد غذائية وتموينية وبجودة عالية وبدائل متعددة للسلعة الواحدة لضمان استقرار الاسعار وتلبية رغبات المستهلكين .واشار الكباريتي الى ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين القطاعين العام والخاص والعمل بروح الفريق الواحد لمعالجة اي عقبات تحول دون انسياب السلع بشكل دائم للسوق المحلية وازالة اي عقبات قد تؤدي الى رفع كلف الاستيراد والتوزيع . وناشد الكباريتي كافة التجار بالحفاظ على الحد الادنى بالهامش الربحي خلال شهر رمضان المبارك تلبيةً لدعوة الملك بتأمين المواد الغذائية والاساسية لتكون في متناول كافة شرائح المجتمع الاردني.

من جهة اخرى عبر مواطنون عن مخاوفهم من ارتفاع أسعار كثير من المواد الاستهلاكية الرمضانية مع قرب حلول شهر رمضان الفضيل بخاصة وانهم اعتادوا على ارتفاع الاسعار مع قرب هذا الشهر الفضيل ، وقال نقيب نقابة أصحاب المخابز عبد الاله الحموي انه لايوجد أي ارتفاع على أسعار مادة القطايف عن العام الماضي وسيتراوح سعر الكيلو من 60 قرشا بحد أدنى 95و قرشا كحد أعلى.

وأضاف الحموي لـ"الدستور"ان أصحاب محال الحلويات طالبوا بزيادة أسعار مادة القطايف الرمضانية ، وبخاصة بعد ارتفاع أسعار السكر والذي يعتبر المادة الرئيسية في صناعة القطايف ، اضافة الى ضريبة المبيعات المضافة على المادة.

وأشار الحموي ان نقابة المخابز قامت بعقد اجتماع مع نقابة المطاعم والحلويات للتباحث في سعر هذه المادة وذلك من أجل توفيرها للمواطنين بأقل الاسعار بخاصة وانها من المواد الاستهلاكية الضرورية في شهر رمضان.كما و أكد الحموي ان مخابز المملكة ستعمل بكامل طاقتها خلال الشهر الفضيل لتوفير مادة الخبز والقطايف للمواطنين محذرا اصحاب المخابز من عقوبات مشددة حال ارتكاب اي مخالفات أو ممارسات خاطئة.

وفي ذات الصدد اشار إلى أن المخابز المنتشرة في انحاء المملكة والبالغ عددها 2100 مخبز تعمل بشكل طبيعي وبكامل طاقتها لتأمين احتياجات المواطنين من مادة الخبز في شهر رمضان المبارك لافتا الى ان المخزون الاستراتيجي من مادة الطحين متوفر في المخابز والمستودعات لتفادي حدوث اي نقص خلال الشهر.

وأشار الحموي إلى ان النقابة تتابع باستمرار أوضاع المخابز من خلال الاتصالات المستمرة وهي على استعداد لتأمين اي مخبز يحتاج لكميات إضافية من مادة الطحين داعيا المواطنين لعدم التهافت على شراء الخبز خوفا من حدوث الأزمات .وبين ان هناك وفرة في المخزون الاستراتيجي من مادة الطحين في المخابز والمستودعات كافة لتفادي حدوث اي نقص خلال الشهر المبارك ، وأن المخابز المنتشرة في انحاء المملكة تعمل بشكل طبيعي وبكامل طاقتها لتأمين احتياجات المواطنين اليومية.

وشدد على ان المطاحن والتي يبلغ عددها 11 في المملكة تقوم بتوريد مادة الطحين بذات الجودة إلى المحافظات كلها ومن حق أي مخبز اختيار المطحنة التي تناسبه مشيرا إلى ان متابعة النقابة المستمرة مع المطاحن لجودة الطحين .ودعا الحموي المواطنين إلى إبلاغ النقابة أو وزارة الصناعة والتجارة عن المخابز التي ترفض بيع أي صنف من الخبز ليصار إلى اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها وذلك من أجل توفير الراحة والعدالة للمستهلك.





التاريخ : 28-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش